بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الإنتخابات الصورية للنظام الايراني، مخاوف من المقاومة

شبكة البصرة

حسب مقاطعة الإنتخابات الصورية للنظام من قبل المقاومة والشباب الثوريين والمواطنين الإيرانيين الواعين من جهة، والانشقاق والشرخ داخل النظام الذي وصل إلى ذروته بعد ترشيح احمدي نجاد من جهة أخرى، أصاب رموز النظام بالهلع حيث يدعون بعضهم البعض إلى الوحدة.

وأكد الملاطه محمدي في صلاة الجمعة بمدينة همدان :إننا نواجه عدوا غير رحيم فلذلك لا يجوز وجود خلافات بسيطة داخل النظام ويجب عدم تأجيجها...العدو يحاول يائسا للعبث بالإنتخابات في البلاد. (وكالة الأنباء فارس المحسوبة على قوات الحرس).

وتوجعت صحيفة آفتاب نيوز الحكومية من أصداء مواقف المقاومة الإيرانية بخصوص مسرحية الإنتخابات المزيفة في النظام حيث كتبت تقول: لقد تحول موقع العربية خلال الأسابيع الأخيرة إلى منبر إعلامي لنشر بيانات وإصدار مقالات مجاهدي خلق أعضاء المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

وكان موقع جهان نيوز الحكومي التابع لزمرة خامنئي قد كتب في وقت سابق: مجاهدو خلق يقومون بنشر اشاعات واسعة حول الخلافات بين مسؤولي النظام الكبار وتقديم بعض التدريبات حول اثارة الاضطرابات وأعمال الشغب والسعى لحث المواطنين على عدم المشاركة في الانتخابات من خلال تناول موضوعات مختلفة منها :الإختلاسات وإستنزاف الموازنة في سوريا والعراق و... وذلك بهدف التشكيك في الانتخابات الرئاسية 2017....

موقع انصاف نيوز الحكومي هو الآخر يعترف بقدرة نشاطات مجاهدي خلق في شبكات التواصل الإجتماعي حيث كتب يقول: إضافة إلى حضور ودعوة من شبكة مجاهدي خلق بجانب صناديق الإقتراع لابد من الإشارة إلى قدرتهم للمناورة في مواقع التواصل الإجتماعي. تمكنت شبكة تويترمعقدة لمجاهدي خلق من إيجاز حساب آ د من تنفيذ وتوجيه حملات ناجحة نسبيا ضد إيران

مجاهدي خلق

شبكة البصرة

الخميس 17 رجب 1438 / 13 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط