بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

تجمع مئات من المواطنين للاحتجاج على حكم الإعدام

شبكة البصرة

الدعوة إلى اشتراط التعامل والعلاقة مع نظام الملالي بوقف الإعدام والتعذيب

تظاهر صباح يوم 9 ابريل مئات من أفراد عوائل السجناء المحكوم عليهم بالإعدام لاسيما النساء مقابل برلمان النظام مطالبين بإلغاء عقوبة الإعدام. وكان المحتشدون القادمون من طهران ومحافظات إصفهان وفارس ولرستان ويزد وخراسان الرضوية وخراسان الجنوبية وإيلام و آذربايجان الغربية وكردستان وكهغيلوية وبوير أحمد وهرمزغان وسيستان وبلوشستان ومازندران، يحملون لافتات كتب عليها لا للإعدام و لا تقتلوا أبنائنا و لا تقتلوا معيلنا. ليرفع كل إيراني صوته ضد حكم الإعدام و نحن نطالب بإلغاء حكم الإعدام و طلب جميع الإيرانيين إلغاء حكم الإعدام و لا تعدموا الحياة.

وتشكل التجمع في وقت كان عناصر الأجهزة القمعية قد انتشروا مسبقا في الساحة وحاولوا من خلال الإساءة ومضايقة العوائل الحؤول دون تنظيم التجمع واعتقلوا عددا منهم لغرض تفريقهم ونقلوهم إلى جهة مجهولة. كما انهم ولغرض منع نقل الخبر قد قطعوا خطوط الانترنت في المنطقة. ثم توجه عدد من أفراد العوائل إلى مقابل النيابة العامة للنظام في شارع بهشت.

علماً أن يحيى كمال بور من أعضاء برلمان النظام قد ذكر عدد المحكوم عليهم بالإعدام بسبب جرائم المخدرات 5300 شخص حسب وكالة أنباء خانه ملت الحكومية في 9 ابريل. وقبله كان حسن نوروزي عضو آخر لبرلمان النظام قد أكد أن هناك 5 آلاف سجين تتراوح أعمارهم بين 20 و 30 عاما ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام (وكالة أنباء مهر الحكومية 23 نوفمبر 2016).

إن المقاومة الإيرانية إذ تؤكد على أن نظام الملالي المحاصر في أزمات مستعصية سياسياً واقتصادياً ودولياً وخشية وقوع انتفاضة جماهيرية وجد في الإعدامات الجماعية الطريق الوحيد لإنقاذه. وتطالب المقاومة المجتمع الدولي باشتراط أي تعامل وعلاقة مع النظام الفاشي الديني الحاكم في إيران بوقف الإعدام والتعذيب.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية باريس

10 نيسان/ابريل 2017

شبكة البصرة

الثلاثاء 15 رجب 1438 / 11 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط