بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

في مؤتمر بباريس حول اليمن.. علي المرعبي: هكذا يحارب المشروع الإيراني

شبكة البصرة

أقامت السفارة اليمنية بباريس في قاعة معهد العالم العربي ندوة تحت عنوان: "تطورات الوضع الراهن ومستقبل السلام في اليمن" وسط مشاركة وحضور سياسي ودبلوماسي وإعلامي كبير. الندوة التي دعا لها د. رياض ياسين سفير اليمن بفرنسا، حيث شارك وزراء ومسؤولين يمنيين وسعوديين وإماراتيين وفرنسيين بالحديث عن الوضع اليمني.

الندوة التي تضمنت أربع محاور بدأت الساعة التاسعة من صباح يوم الجمعة 14 نيسان/أبريل2017 واستمرت حتى الخامسة مساء.

 

وتحدث بالندوة العديد من المسؤولين منهم السادة:

- رياض ياسين (سفير اليمن بباريس).

- جيروم بونافون (مدير وزارة الخارجية الفرنسية).

ـ عبد الله بن الربيعة (مشرف عام مركز الملك سلمان للإغاثة).

ـ معمر الارياني (وزير الإعلام اليمني).

ـ اللواء أحمد عسيري (مستشار وزير الدفاع السعودي والناطق بإسم عملية التحالف العربي).

ـ خالد اليمني (مندوب اليمن الدائم في الأمم المتحدة).

ـ عبد العزيز العويشق (مسؤول الشؤون السياسية في مجلس التعاون الخليجي).

ـ العقيد أبراهيم آل مرعي (خبير أمني وعسكري).

ـ نجيب غلاب (وكيل وزارة الإعلام اليمني).

ـ محمد عسكر (نائب وزير حقوق الإنسان في اليمن).

ـ فهد بن سلطان (نائب أمين عام الهلال الأحمر الاماراتي).

 

في مداخلته التي تحدث بها الاستاذ علي المرعبي بوضوح عن مخاطر المشروع الصفوي في اليمن وبالمنطقة العربية، وأعاد الى الاذهان ان ذلك لم يتحقق الا بعد احتلال العراق. وحدد النقاط الأساسية التالية لمواجهة ايران:

ـ الإعتراف بدولة الأحواز العربية واعتبارها دولة عربية محتلة من إيران

ـ سحب الاعتراف بحكومة العراق واعتبارها عميلة لإيران ودعم المقاومة الوطنية العراقية

ـ رفع الشرعية عن النظام السوري ودعم الثورة السورية بكل الطرق

ـ اعتبار حزب الله في لبنان منظمة إرهابية وعزله ودعم القوى السياسية اللبنانية المناوئة له في لبنان

ونبه أن المشروع الإيراني الصفوي الذي يستهدف الدول العربية لا يقل خطورة عن المشروع الصهيوني ومن الضروري مواجهته بجدية تامة.

اللافت للأنتباه تجاوب الحضور بشكل كبير مع طروحات الاستاذ علي المرعبي وعبروا عن ذلك بالتصفيق الحاد والمتواصل..

شبكة البصرة

الاثنين 21 رجب 1438 / 17 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط