بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

تقرير مفصل حول إجتماعات ولقاءات هامة لوفد القوى الوطنية الأحوازية في إسبانيا

شبكة البصرة

ناهض أحمد

شارك وفد القوى الوطنية الأحوازية بمؤتمر منظمة المغتربيين العراقيين وإستمر ثلاثة أيام على التوالي، في مدينة أوفيدو الإسبانية. وتميز مؤتمر المغتربيين العراقيين لهذا العام بحضور قيادات سياسية وبرلمانية من إسبانيا الدولة المضيفة للمؤتمر ومشاركة واسعة لشخصيات أوروبية وأميركية وعربية تشغل مناصب عليا في المؤسسات الدولية.

وقد أجمع المشاركين في هذا المؤتمر بضرورة عودة العلماء والعقول العراقية المهاجرة لتساهم في إعادة بناء العراق من جديد.

وناقش المؤتمرون الوضع الذي تمر به المنطقة، خاصة التدخل الإيراني في العراق، وأجمعوا على أن خطر التدخل الإيراني في الشأن العراقي أخطر من تهديد تنظيم الدولة الإسلامية على العراق، مؤكدين على أن التدخل الإيراني قد حول العراق إلى ساحة للإقتتال الطائفي.

ولم تغيب القضية الأحوازية عن هذا المؤتمر الهام بل كان لممثليها الذين تمثلوا بالقوى الوطنية الأحوازية المنظوية تحت لجنة التشاور والتنسيق دور هام في المؤتمر، حيث نص البند السادس من إعلان المؤتمر على ضرورة الإعتراف بدولة الأحواز المستقلة، وقد جاء فيه، "يدعو المؤتمر كافة الدول العربية والمجتمع الدولي الى الاعتراف بالأحواز دولة عربية مستقلة، ويطالب بتحريرها من الاحتلال الفارسي الذي اغتصبها منذ عام 1925، ويؤكد المؤتمر مساندته ودعمه للشعب الاحوازي البطل في نضاله من اجل نيل حريته واستقلاله وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة الكاملة، ويحث المؤتمر كافة قوى الشعب الاحوازي التحررية الى الوحدة في جبهة وطنية احوازية تحت قيادة واحدة بما يساهم في تحرير الارض وانتزاع حقوق الشعب الاحوازي المغتصبة".

ودعت اللجنة المقدمة في المؤتمر السيد محمود أحمد الأحوازي أمين عام جبهة الأحواز الديمقراطية جاد، إلى الحضور بإدارة الجلسة التي تضمنت محاضرة للسيد ممثل حزب البعث العربي الإشتراكي خضير المرشدي ومشاركة السادة أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز ومنذر ما خوس سفير الثورة السورية بفرنسا والدكتور برهان غليون رئيس الإئتلاف الوطني السوري الأسبق و...انا اكتب البقية، لإدارة المؤتمر.

وفي اليوم الثاني من فعاليات المؤتمر شارك وفد القوى الوطنية الأحوازية في إدارة الجلسة الأولى من خلال مشاركة السيد أحمد مولى رئيس الحركة والدكتور منذر ماخوس سفير الثورة السورية في فرنسا والسيدة ولاء العراقية، وكانت إدارة الجلسة الأولى برئاسة السيد منذ ماخوس.

وفي الجلسة المسائية لليوم الثاني من فعاليات المؤتمر شارك السيد محمود أحمد رئيس جبهة الأحواز حول أهمية القضية الإعلامية وتطور النضال الأحوازي في الداخل والخارج وتطور الحضور الإعلامي الأحوازي.

وإلتقى الوفد على هامش المؤتمر المكون من السيد أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز والسيد حسن الهلالي نائب رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز والسيد علي مرمضي نائب امين عام الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية جدش والسيد منصور سوداني رئيس اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية بوفد المعارضة السورية المكون من الدكتور منذر ماخوس والدكتور برهان غليون الرئيس السابق "للمجلس الوطني السوري"، وناقشا آخر التطورات في المنطقة العربية خاصة التدخل الإيراني في سوريا وكيفية مواجهته. وإتفقا على ضرورة دعم القضية والأحوازية إعلاميا وسياسيا.

كما التقى الوفد الأحوازي المكون من السيد محمود أحمد رئيس جبهة الأحواز الديمقراطية والسيد أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز والسيد حسن الهلالي نائب رئيس الحركة قيادة حزب البعث العربي الإشتراكي متمثلة بالدكتور خضير المرشدي والأستاذ مازن التميمي وتناول الاجتماع الهام، سبل دعم القضية الأحوازية وطرحها في المحافل الدولية، وضرورة مواجهة المشروع الإيراني في المنطقة العربية.

ووجهة الجبهة القومية والوطنية والإسلامية في العراق، دعوة رسمية للوفد الأحوازي لحضور مؤتمرها الذي عقد في 11 ابريل 23017 في مدينة افيدو الإسبانية، وذلك بحضور شخصيات عراقية بارزة من مختلف الأحزاب والتنظيمات والشخصيات العربية والقومية.

وحضر الوفد الأحوازي المكون من السيد محمود أحمد أمين عام جبهة الأحواز الديمقراطية والسيد أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز والسيد حسن الهلالي نائب رئيس الحركة، مؤتمر الجبهة القومية والوطنية والإسلامية.

وقد دعا السيد عبد الكاظم العبودي أمين عام الجبهة القومية والوطنية والإسلامية في العراق، السيد أحمد مولى رئيس الحركة لإلقاء كلمة العرب، وتضمنت الكلمة رسالة شكر للجبهة القومية والوطنية والإسلامية في العراق ولقواه الوطنية القومية على رأسهم حزب البعث العرابي الإشتراكي، بإسم الشعب العربي الأحوازي وقواه الوطنية الأحوازية المنضوية تحت لجنة التنسيق والتشاور، وذلك لإعترافهم الرسمي بدولة الأحواز بإعلان مؤتمر منظمة المغتربين العراقيين.

إستمع لكلمة رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز السيد أحمد مولى

https://www.youtube.com/watch?v=eEInpYN-kjw

 

وتضمنت كلمة رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، على ضرورة لملمة الجهود والتعاضد، وذلك من خلال إطلاق مشروع "جبهة الشعوب" الذي من شأنه أن يوحد الصفوف لمواجهة العدو الإيراني الذي بات يهدد كيان الدول العربية في المشرق العربي.

وأضاف في كلمته، أن لتحقيق أهدافنا الوطنية والقومية علينا معرفة عدونا بشكل جيد، وتشخيص نقاط قوته وضعفه، ومن أهم النقاط الضعف للعدو الإيراني، هي التشكيلة السكانية لإيران لأنها تتشكل من مختلف الشعوب، بحيث الفرس يشكلون العنصر الأضعف في هذه الجغرافية.

وأشار، إلى الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يمر بها النظام الإيراني، وقد شكلت هذه الأزمة صراع حقيقي فيما بين التيار الإصلاحي والمتشدد.

وأكد رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز السيد أحمد مولى، على ضرورة إعطاء دور للقوى الوطنية الأحوازية في المشروع القادم، وذلك بسبب معرفتهم الدقيقة في كيفية مواجهة العدو الإيراني.

إستمع لكلمة أمين عام جبهة الأحواز الديمقراطية السيد محمود أحمد

https://www.youtube.com/watch?v=ZUP3eeSkY2E

 

ومن جانب آخر دعا أمين عام الجبهة القومية والوطنية والإسلامية في العراق، السيد محمود أحمد أمين عام جبهة الأحواز الديمقراطية، حيث أكد السيد محمود أحمد في كلمته على الدور الهام الذي تلعبه القضية الأحوازية في الصراع الفارسي العربي بالمستقبل القريب.

وأضاف، لقد ثبت لنا كأحوازيين أن الغالبية العظمى من الشعوب العربية تدعم بقوة القضية الأحوازية، إلا حكام الدول العربية لا يدعمونها.

قال أمين عام جبهة الأحواز الديمقراطية السيد محمود أحمد، أننا اليوم نقاوم ونناضل من خلال إمكانياتنا الذاتية المتواضعة، ولكن هنالك قوة هائلة داخل إيران، وهي قوة الشعوب غير الفارسية، لأن غالبية هذه الشعوب بدأت في رفع السلاح لمقاومة المحتل الإيراني، ولدينا معهم إجتماعات وعمل مشترك، لذا تعتبر القضية الأحوازية الحلقة الوسط فيما بين الأمة العربية وهذه الشعوب التي بدأت تناضل من أجل نيل حقوقها القومية والوطنية.

كما كانت لقاءات للوفد الأحوازي مع شخصيات عربية من مختلف الأقطار العربية تناولت اللقاءات أهمية القضية الاحوازية ودورها في تحجيم دور إيران السلبي في المنطقة العربية.

وفي قد جمع لقاء ثنائي قيادة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مع قيادة الحزب الشيوعي العراقي، حيث تناول اللقاء أهم النقاط التي من شأنها تعزيز العلاقات فيما بين التنظيمين، وكيفية دعم مشروع جبهة الشعوب، المتوقع إطلاقه خلال الأشهر القادمة.

أحوازنا

شبكة البصرة

الخميس 17 رجب 1438 / 13 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط