بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

كيف علق محمود أحمدي نجاد على الهجوم الأمريكي على سوريا؟

شبكة البصرة

أكد الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، أن الهجوم الصاروخي الأمريكي على قاعدة الشعيرات الجوية في سوريا، لا يمكن أن يكون تحذيرا لطهران.

وقال أحمدي نجاد في مقالة نشرتها وكالة "أسوشيدتد برس": "لا أعتقد أن ذلك يمثل رسالة لطهران.. إيران دولة قوية، وأشخاص مثل (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب أو الإدارة الأمريكية لا يمكن أن يلحقوا الأذى بإيران".

وتطرق الرئيس الإيراني السابق، الذي سجل نفسه مؤخرا مرشحا للانتخابات الرئاسية في إيران، إلى موضوع الصفقة النووية التي أبرمتها بلاده واصفا إياها بـ"الوثيقة القانونية" المعمول بها. وقال في هذا الصدد: "ممثلو الجمهورية الإسلامية وزعيمها الروحي (علي خامنئي) وافقوا على الصفقة وتعهدوا الالتزام بها".

في الوقت نفسه، قال أحمدي نجاد: "المشكلة المتعلقة بالاتفاق النووي، تتمثل في كيف يتم عرضها.. كلا الجانبين يقدمانها كما لو أن بحلها حل جميع المشاكل في تاريخ البشرية.. هذا ليس صحيحا وتبين لاحقا أنه ليس كذلك".

Rt 15/4/2017 عن تاس

شبكة البصرة

السبت 19 رجب 1438 / 15 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط