بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

لا أخافُ الموت.. لكن؛

شبكة البصرة

سعد الرشيد

لا أخاف الموت لكن..

خشيتي موتي غريباً يا عراق

خشيتي أن لا أوارى في ثراك

خشيتي موتي وحيداً

دون لحظات الوداع

حينما يأتي الفراق..

ليس خوفاً من هلاك

بل حنيني أن أراك..

إنّهُ الوجدُ الذي في داخلي

والاحتراق

لوعتي والاشتياق..

يُشعلُ القلب شجوني

كلما فاضت عيوني

بالدموع الحارقات

يحرق الروح حنينٌ

للنخيل الباسقات

والعوالي الشامخات

للنجوم في سماك

للصحارى والسهول

للخيول..

للمضيفِ في قُراك..

يا حبيبي يا عراق

يا بلاد الرافدين

ضمّني بين يديك

ولتحُطني رافداك

لا هوىً إلا هواك

ليس من عشقٍ سواك

يحفظ الله رُباك

شبكة البصرة

الاحد 20 رجب 1438 / 16 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط