بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

سباق التدمير.. روسيا ترد على "أم القنابل" بـ"أبيها"؛

شبكة البصرة

صلاح الدين محمد

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية الخميس الماضي أن الولايات المتحدة رمت أكبر قنبلة غير نووية على أفغانستان، ولكن صحيفة إسرائيلية شككت بأن تكون القنبلة التي أطلق عليها اسم "أم القنابل"، هي الأكبر بالفعل.

 

وكشفت "هآرتس" أن القنبلة التي أسقطها الجيش الأمريكي تعد الثانية في الترتيب من حيث الحجم والقوة، بالنسبة للقنابل غير النووية.

 

وقالت في تقريرها: "قد تكون أمريكا أسقطت أم القنابل، ولكن روسيا لديها واحدة أكبر".

 

وأوردت أن القنبلة الروسية تدعى "أبو القنابل"، وأن النسخة الخاصة بها أقوى بأربعة أضعاف، مع عائد انفجار ما يقرب من 44 طنا من مادة "تي أن تي" شديد الانفجار.

 

في حين أن "أم القنابل" الأمريكية يستهدف انفجارها دائرة نصف قطرها أكثر من ميل واحد، وعائد انفجار يبلغ 11 طنا من مادة "تي أن تي"، ما يعني أقل من مثيلتها الروسية.

 

وطوّر الصاروخ الروسي في عام 2007، وهو سلاح حراري يختلف عن القنبلة التقليدية، يقوم بجمع الأكسجين في الغلاف الجوي بشكل كبير، ما يوسع من مجال تأثير الانفجار.

 

من جهتها، نقلت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، الكلام ذاته، لكنها أوردت تصريحات لنائب رئيس القوات المسلحة الروسية، ألكسندر روكشين، إذ قال إن "القنبلة الروسية لم يكن لها أي تطابق في العالم، وغير قابلة للمقارنة مع الأسلحة غير النووية الأخرى من حيث كفاءتها وإمكاناتها".

 

يشار إلى الولايات المتحدة رمت أكبر قنبلة غير نووية على أفغانستان، في ضربة استهدفت مقاتلي تنظيم الدولة الذين يتحصنون في شبكة من الأنفاق؛ وهو أول استخدام لها.

 

وأكدت وزارة الدفاع الأفغانية بالفعل الهجوم، الذي أسفر عن مصرع 36 شخصا يشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة، ودمرت شبكة من الأنفاق في مقاطعة "نانجارهار" الشرقية.

 

وأوردت "هآرتس" أيضا معلومات عن "أم القنابل"، قائلة إن القنبلة الواحدة منها تكلف 16 مليون دولار، وهي "السلاح المتفجر الأكثر إخافة" في حيازة البنتاغون.

عربي21- 14/4/2017

شبكة البصرة

السبت 19 رجب 1438 / 15 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط