بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

برقية تهنئة بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي

شبكة البصرة

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

نَّحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُم بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى

صدق الله العظيم

 

سيدي القائد المجاهد عزة إبراهيم، الأمين العام لحزب البعث العربي الإشتراكي والقائد الأعلى للجهاد والتحرير حفظكم الله ورعاكم

سبعون عاماً تمر على ولادة حزب الأمة العربية ورسالتها الخالدة حزب البعث العربي الإشتراكي الذي أثبت عبر مسيرته النضالية بأنه الأقدر على تحقيق طموح الجماهير العربية في تجسيد وحدتها وحريتها وحقها في العيش الكريم، فكانت تجربته العملاقة في عراق الحضارات ومنجزاتها الوطنية والقومية خير دليل على أن نظرية البعث القومية الإشتراكية قد صيغت بما يلائم حال الأمة متقدمة على كافة النظريات التي بقيت عاجزة عن تقديم ما يعزز وحدة الامة ويحقق أهدافها فكان استهداف البعث من أولويات أعداء الأمة من الغزاة والمحتلين فقدم أفواجاً من الشهداء وهو يتصدى لهذه الهجمة ولازال مناضلوه سائرون على طريق التضحية والفداء من أجل تحقيق أهدافه في الوحدة والحرية والاشتراكية.

 

سيدي القائد:

بهذه المناسبة العزيزة على نفوس جميع العرب الشرفاء أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات لسيادتكم ولكافة المناضلين الأصلاء والمقاومين الأبطال داعية المولى القدير بأن يحفظكم رمزاً لنا جميعاً وينصركم على المحتلين الصهاينة والأمريكان والصفويين ليعود العراق قلعة للعرب

وسداً منيعاً نلوذ به عند الملمات والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ابنتكم الوفية بنت المغرب سلمى الإدريسي

الثامن من نيسان 2017

شبكة البصرة

السبت 12 رجب 1438 / 8 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط