بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

حزب الصواب

برقية تعزية الى المجاهد عزة ابراهيم

شبكة البصرة

علمنا في حزب الصواب بوفاة شقيقكم الحاج محمد ابراهيم، وهي فرصة نبعث إليكم فيها بالمواساة وصادق الحزن وإن كنا ندرك أن ما امتلكتموه من تاريخ مزهو بالمواقف التي لا تساوم، أيام العز، وأيام الرخاء، ومن إرادة بعد ذلك في قيادة النهوض الجماعي بأمة مبتلاة بالنفير الصهيوني الصفوي المدجج بالحقد وشهوة القتل والاحتلال المدعم بالظلامية الفاشية، يجعل مآسيكم الفردية والعائلية أمرا غير ذي بال مهما كانت دامية وكلومة، مثل مأساتكم سيدي القائد في فقد شقيقكم ورفيق دربكم، المغفور له: الحاج محمد ابراهيم، رحمه الله وسقى قبره شأبيب الرحمة والغفران.

ندرك سيدي القائد أنكم وأنتم تعيشون تحت لفح الحريق والحصار والمنفى ما زلتم تبرهنون باقتدار يتنامى مع الأيام على تمام قدرتكم على تحمل مسؤولية قيادة الأمة نحو التحرير النهائي الذي سيكون عزاء لجميع أفرادها في محنهم الفردية والجماعية.

وفي كل الظروف ستبقى أمتنا هي الأقوى ما دامت تنجب قيادات بحجم وسمو سيادتكم، فدمتم لأمتكم ودمتم لرسالتها المجيدة.

نواكشوط بتاريخ 29/4/2017

القيادة السياسية

شبكة البصرة

الخميس 24 رجب 1438 / 20 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط