بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

زيارة جون ماكين للمقاومة الإيرانية... ماذا تعني؟

شبكة البصرة

الدكتور سفيان عباس التكريتي

السناتور جون ماكين رئيس لجنة القوات المسلحة في الكونغرس الأميركي يزور المقر الجديد للمقاومة الإيرانية في تيرانا وهي اول زيارة يقوم بها مسؤول أميركي بهذا رفيع المستوى.... انها مفاجأة من العيار الثقيل فجرها ماكين التي اذهلت المراقيبن والمحللين الاستراتيجيين على الساحة الدولية وتعد بمثابة... ابو القنابل... فجرها في بيت الفاشية الدينية في طهران وتعني الكثير ضمن مسارات العلاقات الاستراتيجية الحميمة بين المقاومة الإيرانية والادارة الأمريكية الجديدة برئاسة ترامب وحزبه الجمهوري الذي اعادة المكانة الاعتبارية العالمية لأمريكا الى سابق عهدها بعد ان شهدت انكفاء ملحوظ على عهد الرئيس السابق أوباما وحزبه الديمقراطي الضعيف..... السناتور ماكين رجل امريكا القوي ومن خلال كلمته بالمعارضة الإيرانية قال مخاطبا الاشرفيين انتم ضحيتم الكثير وتعدون الثالوث في حركات التحرر الوطني المتطلعة الى نيل الحرية وسوف نجتمع في ساحة الحرية داخل ايران في يوم ما... وقدم التهاني للمعارضة بمناسبة الانتقال الناجح من العراق واستطرد قائلا ان تضحياتكم بأهلكم على يد النظام الاستبدادي القمعي وتحملكم الصعاب كانت من اجل تحرير ايران على درب الحرية.... وقدم مواساته للمقاومة الإيرانية نتيجة فقدان اهاليهم... مشيدا بالقيادة الشجاعة للرئيسة مريم رجوي في كفاحها ضد الدكتاتورية الدينية.... زيارة كهذا من المؤكد ارعبت نظام الملالي المتخلف ووضعته في الزاوية المميتة ومؤشر دال على زوال هذا النظام الدموي وحتمية شروق شمس الحرية في سماء إيران الحرة التي طال انتظارها....

الرئيسة مريم رجوي بدورها شكرت السناتور جون ماكين على مواقفه الشجاعة في مساعدة الاشرفيين من مغادرة العراق بسلام.... معربة عن أملها بسقوط النظام الايراني وانهاء معاناة شعوب المنطقة بعد تدخلاته السافرة في الشؤون الداخلية للدول العربية.... ودعمه للإرهاب العالمي وانتهاكاته الصارخة لحقوق الإنسان الإيراني... اليست زيارة فجرت... ابو القنابل في ملعب الفاشية الدينية.... السياسة الحكيمة التي انتهجتها مريم رجوي ام الإيرانيين بدأت تحصد ثمارها...

مبارك للمقاومة الإيرانية هذا النصر العظيم على الساحة الدولية وتحديدا مع الدولة الاعظم....

والله ولي التوفيق

شبكة البصرة

الاثنين 21 رجب 1438 / 17 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط