بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

من كواليس مؤتمر المغتربين العراقيين في إسبانيا

شبكة البصرة

شوقي ولد محمد - موريتانيا

- في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر وبعد النشيد الوطني العراقي، الذي ابكى جميع العراقيين و العرب الذين رددوا كلماته بصوت قوي يشعرك بالعزة و الفخر، وبعد الكلمات الرسمية، التي تمثلت في كلمة الحكومة المحلية في اقليم استورياس وممثل بلدية اوفيدو عاصمة الاقليم و كلمات بعض الضيوف الاجانب و كلمة اللجنة التحضيرية و كلمة رئيس منظمة المغتربين بدأت فعاليات المؤتمر بندوة حول قوى الصراع في العراق قدم الندوة الأستاذ د.خضير المرشدي و لأن برنامج اللجنة التحضيرية للمؤتمر يعتمد ان كل ندوة يتم التعقيب عليها من طرف عشرة أشخاص فقد كنت من بين المعقبين على الندوة الاولى و التي كانت برئاسة الدكتور، القومي الشهم، عوني القلمجي، فكانت مفاجئة و فخر وتشريف لي لأتحدث أمام هذه القامات الفكرية الكبيرة و اتبادل الحديث على منصة يتواجد عليها فحول الفكر و السياسة و كان شعور رهيب و عندما تحدثت قدمت هذه الملاحظة ليكون تعقيب الدكتور عوني القلمجي بعدما انهيت مداخلتي لقد كانت مداخلتك جيدة فلماذا العتب وليقول لي الدكتور المرشدي انا اخترتك لاني اعرف انك اهلا لذلك كم هو تواضع عظيم.

- الأستاذ صلاح المختار تعرف علي دون ان أقدم له نفسي وضمني إليه وقال لي والله لك معزة خاصة عندي وخلال الصورة معه كان يؤكد لي ذلك، أي تواضع واي فخر احسست به وهو يقول ذلك.

- خلال الجلسات كان الهدف هو العراق بعيدا عن الصراع الطائفي و العرقي و الديني حيث حضرت كل مكونات الشعب العراقي من مسلمين و مسيحيين و صابئة سنة و شيعة و كان الهم هو العراق ولم تكن المحاصصة و لا التقسيم من بين المفردات بل كان أحد الإخوة يريد التأكيد على ان قوة الشعب العراقي تكمن في الوحدة و ان المؤتمر يعكس ذلك لانتبه اني في جمع مختلط من الوطنيين.

- لم يكن الحضور من البعثيين فقط بل كان من كل الخلفيات السياسية و الشخصيات المستقلة.

- البعض حضر و أحضر أطفاله ليكون الدرس للأجيال القادمة

- لم يكن الدعم من اي جهة بل كان دعما ذاتيا من خلال التبرع و هذا ما يجعل المؤتمر صادق لأن هذه التظاهرة الكبيرة الكل شارك فيها و أحس انه موجود.

- ثلاثة إخوة تم تكليفهم بالتقرير و لم يتحركوا طيلة المؤتمر عن مقاعدهم و هم يكتبون انه الإلتزام.

- احترام الوقت المحدد لكل ندوة و كل معقب و حتى الإستراحة كان لها وقت محدد و لم يتم تعديل البرنامج و لا تجاوز الوقت المحدد سابقا رغم المواضيع

- في الحفل الختامي كانت الدموع تنهمر دون إذن بسبب الأغاني الوطنية العراقية و اغاني الزمن الجميل في ظل النظام الوطني.

- الحضور القوي للإعلام الأسباني و الدولي للمؤتمر و اللقائات الاي جمعت منظمي المؤتمر مع السياسين الإسبانيين.

شكرا لكم وكل عام و انتم بالف خير

شبكة البصرة

السبت 19 رجب 1438 / 15 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط