بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

مسيرة جماهيرية لجبهة التحرير العربية في مخيم البداوي

شبكة البصرة

أحيت جبهة التحرير العربية الذكرى الثامنة والأربعين لانطلاقتها والذكرى السبعون لتأسيس حزب البعث العربي الإشتراكي، بمسيرة في مخيم البداوي، شارك فيها ممثلو فصائل المقاومة الفلسطينية واللجان الشعبية في الشمال، ومؤسسات المجتمع المحلي وفاعليات مخيمي البداوي ونهر البارد.

 

تقدم المسيرة الفرق الكشفية وحملة الأعلام والرايات، والوحدات العسكرية المشاركةالتي جابت شوارع المخيم وصولا إلى مقبرة الشهداء، حيث وضع إكليل باسم الأمين العام للجبهة ركاد سالم.

 

ثم ألقى عضو قيادة الشمال في الجبهة إبراهيم البهلول كلمة حيا فيها شهداء شعبنا وأمتنا العربية والإسلامية، وفي مقدمتهم الرئيس الشهيد ياسر عرفات، وشهيد العصر الرفيق المجاهد صدام حسين المجيد، مؤكدا أن الجبهة سوف تبقى ملتزمه بالمبادىء التي انطلقت من أجلها.

 

واعتبر ان ما يجرى في عين الحلوة من محاولات لضرب الخطه الامنيه التي اجمعت عليها كافة الاطراف والفصائل الفلسطينية ما هي الا جريمه مستمره ومتماديه بحق القضيه الام قضيه فلسطين وتصب في المحصله في خدمة اعداء القضيه الفلسطينيه

 

كما حمل الانروا مسئولية التقاعس في عملية الاعمار من خلال سياستها التاءمريه بحق ابناء شعبنا

 

بعد ذلك، تمت إضاءة الشعلة ثم جرى تقبل التهاني من المشاركين في مقر اللجنة الشعبية الفلسطينية.

 

ورحب باسم اللجنة الشعبية الفلسطينية الأخ أبو رامي خطار بالحضور في رحاب البيت الفلسطيني الجامع اللجنة الشعبية الفلسطينية، وقدم التهاني والتباريك لقادة وكادر وأعضاء جبهة التحرير العربية.

 

وألقى الأخ أبو عيسى البهلول كلمة شكر فيها الحاضرين وعموم الشعب الفلسطيني على إحياء هذه المناسبة، مؤكدا أن الجبهة ماضية على الخطى والنهج الذي انطلقت من أجله حتى تحرير فلسطين والعودة إلى ديارنا المقدسة.

صوت البارد

شبكة البصرة

الجمعة 18 رجب 1438 / 14 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط