بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 10/04/2017

شبكة البصرة

* ميليشا الحشد تهدد بالانقلاب على العبادي المطالب بحلها تنفيذا لاوامر واشنطن

* وزيرة الصحة تستلم مبلغ 180 مليون دينار شهرياً لأسماء حراس وهميين

* تراجع كبير في القطاع الزراعي بسبب السياسات الخاطئة والفساد

* الجيش يتعرض لهجوم عنيف عند منفذ الوليد الحدودي مع سوريا

* قصف للقوات المشتركة على احياء في الجانب الأيمن من الموصل يسفر عن مقتل و جرح عدد من المدنيين

* قناص يصيب عددا من أفراد ميليشيا الحشد بجروح جنوبي التاميم

* العثور على كميات كبيرة من الادوية البيطرية الفاسدة في بغداد

* برنامج الأغذية العالمي يحذر من تعرض نصف الأسر العراقية لانعدام الأمن الغذائي

* انفجار عبوة ناسفة في قضاء التاجي شمالي بغداد

* قصف للجيش بقذائف الهاون يسفر عن وقوع ضحايا شرق محافظة صلاح الدين

* أكثر من مئة طالب نازح فقدوا سنة دراسية بسبب الاهمال الحكومي في ناحية العظيم بديالى

* ارتفاع أعداد النازحين من الجانب الأيمن للموصل إلى 281 ألف مدني مع تواصل العمليات العسكرية

* تحذيرات من استغلال عملية السيل الجارف ببغداد لتنفيذ اجندات طائفية

* احتجاجات في ذي قار على زيارة وفد وزاري لبحث استثمار توزيع الكهرباء

* المصالح الشخصية تتسبب في استفحال ظاهرة التهجير والخطف والجثث المغدورة في ديالى

* اندثار 70% من أحد أقدم خانات طريق الحرير في ديالى

* مديرية توزيع كهرباء الجنوب تمارس الضغط على دائرتها الفرعية للاسراع بتنفيذ عقد الاستثمار

* إخماد حريق كبير بمطمر للنفايات غرب بعقوبة بعد اشتعال النار فيه ليومين

* ميليشا الحشد تهدد بالانقلاب على العبادي المطالب بحلها تنفيذا لاوامر واشنطن

هددت قيادات في ميليشيا الحشد الشعبي، اليوم الاثنين، بالقيام بانقلاب عسكري على رئيس الوزراء "حيدر العبادي"، بسبب مخاوف من تنفيذ الاخير لأوامر من واشنطن تقضي بحل الميليشيا، وهو ما يثير توتر هذه الميليشيات الموالية لإيران.

ونقل مصدر صحفي عن القائد في ميليشيا أبو الفضل العباس "أوس الخفاجي"، قوله في تصريح صحفي، إن "الانقلاب العسكري وعزل حكومة العبادي، هو السبيل الوحيد لاستعادة القرار المرتهن لواشنطن".

واضاف المصدر أن "العبادي يتهم بالتستر على انتشار الآلاف من الجنود الأميركيين في عدد من المواقع داخل العراق، لا سيما شرق محافظة ديالى قرب الحدود مع إيران، وغرب محافظة الأنبار الحدودية مع كل من سوريا والأردن".

وبين المصدر أن "التوتر يخيم على العلاقة بين عدد من قادة ميليشيات مسلحة معروفة بموالاتها لإيران ورئيس الوزراء منذ عودة الأخير من زيارة إلى الولايات المتحدة، حيث تسرّب أنه وعد الرئيس الامريكي "دونالد ترامب " خلالها بحل الحشد الشعبي".

وتابع المصدر أن "التوتر بين ميليشيا الحشد والعبادي ارتفع مع الهجوم الامريكي على قاعدة الشعيرات في سوريا وكذلك وجود تسجيل مصور يظهر جنودا أميركيين يوزعون أسلحة على عسكريين في الجيش في موقع بمحافظة الأنبار، قرب الحدود السورية،ما دفع قيادات في ميليشيا الحشد الشعبي لشن حملة ضد العبادي يجري خلالها اتهامه بتسليم القرار العسكري إلى الجيش الأميركي".

وكانت عضو البرلمان الحالي عن ائتلاف مايعرف بدولة القانون "رحاب العبودة"، اشادت في وقت سابق، بالجرائم المنظمة التي ترتكبها ميليشيات مايعرف بالحشد الشعبي في مناطق ومدن العراق عموما ومحافظة نينوى ومدينة الموصل واطرافها خصوصا، من خلال التهجير القسري للمدنيين والتغيير الديمغرافي لمناطق المحافظة، كما حذرت رئيس الوزراء الحالي "حيدر العبادي" من السماح لواشنطن التي يزورها حاليا من المساس بميليشيا الحشد من خلال تصريحات توحي بحلها عقب انتهاء العدوان الانتقامي على الموصل.

 

* وزيرة الصحة تستلم مبلغ 180 مليون دينار شهرياً لأسماء حراس وهميين

اتهم "عواد العوادي" عضو البرلمان عن كتلة الأحرار الصدرية التي يتزعمها "مقتدى الصدر"، اليوم الاثنين، وزيرة الصحة "عديلة حمود" باستلام مبلغ وقدره 180 مليون دينار شهريا عن 250 حارس وهمي، ما يؤكد استشراء الفساد في وزارة الصحة وغيرها من الوزارات.

وقال العوادي في تصريح صحفي إنه "قدم وثيقة مزورة بمبلغ 180 مليون دينار عراقي عن قائمة باسماء 250 حارس فضائي تستلمها وزيرة الصحة بوثائق مؤكدة غير قابلة للانكار".

وأضاف العوادي أن "الوزيرة كذبت على مجلس النواب وانكرت هذا الامر , واشارت الى ان حمايتها 30 عنصر مع ثلاث سيارات مخصصة من رئاسة الوزراء".

وأوضح العوادي، ان "استجواب وزيرة الصحة اخذ من وقت البرلمان ثلاث جلسات ,واطلعتُ البرلمان بالوثائق والدلائل على فساد وزيرة الصحة بكل مرافق المؤسسة الصحية".

وبين العوادي ان "اغلب النواب يتجهون باقالة وزيرة الصحة من منصبها رغم الضغوط السياسية والمساومات الرخيصة بحقهم من قبل كتلهم الحزبية، مضيفا ان الاصطفاف السياسي اخر من عملية اقالة وزيرة الصحة من منصبها".

وتابع العوادي أنه "عندما تسلمت عديلة حمود منصب وزيرة الصحة، استلمت رواتب 250 شخص حماية فضائيون بمعدل 180 مليون دينار شهريا، تحت مسمى حماية معالي الوزيرة".

 

* تراجع كبير في القطاع الزراعي بسبب السياسات الخاطئة والفساد

اعترف رئيس لجنة الزراعة والمياه في البرلمان عن كتلة المواطن "فرات التميمي"،اليوم الاثنين، بأن القطاع الزراعي شهد تراجعا كبيرا بسبب السياسات الخاطئة والفساد.

وقال التميمي في تصريح صحفي إن "البيانات التي عرضت من قبل برنامج الاغذية العالمي دقيقة وواقعية، داعيا لايجاد حلول للأسر المهددة بخطر المجاعة".

وأضاف التميمي أن "التقرير اعتمد على مدى دخل الفرد والبطاقة التموينية وغالبية المتضررين من كردستان".

واوضح التميمي ان هناك تراجعا كبيرا في القطاع الزراعي بسبب السياسات الخاطئة والفساد".

وكان برنامج الأغذية العالمي قد حذر، اليوم الاثنين، في تقرير له من تعرض نصف عدد الأسر العراقية الى خطر انعدام الأمن الغذائي، مشيرا الى أن نسبة العراقيين الذين يعانون بالفعل من انعدام الأمن الغذائي قبل بدء معركة الموصل ومن دون الفارين من مناطق الصراع تبلغ 2.5 بالمئة.

 

* الجيش يتعرض لهجوم عنيف عند منفذ الوليد الحدودي مع سوريا

تعرض الجيش، اليوم الاثنين، لهجوم عنيف من جانب المسلحين، عند منفذ الوليد الحدودي مع سوريا التابع لمحافظة الأنبار ما اسفر عن تكبيده خسائر بشرية ومادية لم يتم احصاؤها حتى الآن.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن "المسلحين الذين انطلقوا من منطقة صحراوية هاجموا قوات الجيش عند منفذ الوليد الحدودي مع سوريا".

وبين المصدر أن "هجوم المسلحين على قوات الجيش تسبب في اندلاع اشتباكات كبيرة بين الجانبين ادت الى تكبيد قوات الجيش خسائر كبيرة بشرية ومادية لم يتم احصاؤها حتى الان".

واضاف المصدر أن "طيران التحالف الدولي ومقاتلي العشائر التي يتزعمها الشيخ شاكر الريشاوي، شاركوا الى جانب قوات الجيش في تلك المعارك".

واوضح المصدر ان "الهجوم تسبب في تدمير عدد من الآليات العسكرية لقوات الجيش".

 

* قصف للقوات المشتركة على احياء في الجانب الأيمن من الموصل يسفر عن مقتل و جرح عدد من المدنيين

قتل اكثر من خمسة من المدنيين وجرح العشرات جراء قصف للقوات المشتركة، اليوم الاثنين، على حيي الرفاعي و17 تموز في الجانب الأيمن من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى ضمن العملية العسكرية التي تشنها تلك القوات مدعومة من التحالف الدولي وميليشيا الحشد الشعبي.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن "القوات المشتركة قصفت بالطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة حيي الرفاعي و17 تموز في الجانب الأيمن من مدينة الموصل".

وأضاف المصدر أن "القصف أسفر عن مقتل اكثر من 5 اشخاص بينهم ثلاثة من عائلة واحدة مكونة من اب وام وابنهما فضلا عن اصابة عدد كبير من المدنيين بجروح".

وبين المصدر أن "عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب استمرار القصف وصعوبة احصاء اعداد الضحايا بدقة".

واوضح المصدر أن "القضف اسفر ايضا عن تدمير عدد من المنازل السكنية".

 

* قناص يصيب عددا من أفراد ميليشيا الحشد بجروح جنوبي التاميم

اصيب ثلاثة من افراد ميليشيا الحشد الشعبي، اليوم الاثنين، بنيران قناص في ناحية تازة خرماتو جنوبي محافظة التاميم، مايكشف ضعف سيطرة الحكومة على تلك المناطق

وقال مصدر في الشرطة في تصريح صحفي إن "أحد قناصي المسلحين استهدف افراد من الحشد الشعبي في اللواء 16 في قصبة بشير التابعة لناحية تازة خورماتو ما أسفر عن إصابة ثلاثة منهم بجروح".

وأضاف المصدر، أن "قوة من الشرطة نقلت المصابين إلى مستشفى كركوك في المحافظة، مبينا ان احدهم حالته خطيرة".

 

* العثور على كميات كبيرة من الادوية البيطرية الفاسدة في بغداد

اقرت وزارة الداخلية، اليوم الاثنين، بالعثور على كميات كبيرة من الأدوية البيطرية منتهية الصلاحية في مخزن في بغداد دخلت السوق من دون متابعة أو تدقيق، مايشير الى استشراء الفساد في الادوية وكافة المجالات.

وقال مصدر في الشرطة في تصريح له إنه "تم ضبط مخزن يحتوي على 19 ألف كرتون تحتوي على مواد منتهية الصلاحية".

وأضاف المصدر أن "هذه الأدوية لها تأثيرات سلبية تحدّث عنها أحد المختصين بمجال الطب البيطري تصيب الحيوانات بعد اعطائها الادوية الطبية منتهية الصلاحية".

وبين المصدر أن "ما تم ضبطه من مواد طبية بيطرية غير صالحة للاستهلاك يؤثر وبشكل مباشر على الثروة الحيوانية بصورة عامة لاسيما وان تلك المواد الطبية تدخل الى السوق العراقية دون متابعة وتدقيق من قبل الجهات ذات العلاقة، ما ادى الى تراجع الثروات الحيوانية في البلاد واعتماد السوق المحلية على المواد المستوردة".

 

* برنامج الأغذية العالمي يحذر من تعرض نصف الأسر العراقية لانعدام الأمن الغذائي

حذر برنامج الأغذية العالمي، اليوم الاثنين، في تقرير له من تعرض نصف عدد الأسر العراقية الى خطر انعدام الأمن الغذائي، مشيرا الى أن نسبة العراقيين الذين يعانون بالفعل من انعدام الأمن الغذائي قبل بدء معركة الموصل ومن دون الفارين من مناطق الصراع تبلغ 2.5 بالمئة.

وقال البرنامج في بيان له إن "أكثر من نصف عدد الأسر العراقية معرض لخطر انعدام الأمن الغذائي ولم يعد بإمكانهم استيعاب أي صدمات أخرى مثل الصراعات أو ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية".

وأضاف البيان أن "هذا التقرير، الذي يعد من أقوى الدراسات التقنية في مجال الأمن الغذائي التي أجريت في العراق، يحذر من مستويات غير مسبوقة من الضعف، ويقدم توصيات رئيسية لتجنب حدوث أزمة غذائية في البلاد".

وأوضح البيان أن "الدراسة - التي أجريت قبل الهجوم الأخير في الموصل ولا تشمل حالة الأمن الغذائي بين السكان الفارين من مناطق الصراع - وجدت أن 2.5 في المائة من العراقيين يعانون بالفعل من انعدام الأمن الغذائي - وهو مستوى من العوز يستلزم تقديم الدعم".

وتابع البيان، أن "نحو 75 في المائة من الأطفال دون سن 15 عاما يعملون لمساعدة أسرهم في توفير الطعام بدلا من تلقيهم التعليم".

واكمل البيان أنه "جرى جمع البيانات بالتعاون مع الحكومة واختتم بنهاية عام 2016. وشمل المسح أكثر من 20 ألف أسرة عراقية في المناطق الحضرية والريفية من بينهم هؤلاء الذي نزحوا داخليا والذين ما زالوا يعيشون في منازلهم، مبينا أن التحليل وجد أن 53 في المائة من السكان و66 في المائة من النازحين داخليا معرضون لانعدام الأمن الغذائي".

وأشار البيان الى أن "معدل انتشار انعدام الأمن الغذائي ارتفع للضعف بين الأسر النازحة داخليا مقارنة بالأسر الباقية في منازلها"، موضحا أن أعلى تركيز للأسر التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي كان في الجزء الجنوبي من البلاد، ولاسيما في شمال المثنى، وأجزاء من صلاح الدين".

 

* انفجار عبوة ناسفة في قضاء التاجي شمالي بغداد

انفجرت عبوة ناسفة، اليوم الاثنين، في قضاء التاجي شمالي بغداد، ما أسفر عن مقتل وجرح خمسة أشخاص، في استمرار فشل الحكومة الأمني وعجزها التام عن السيطرة على هذا الوضع المتدهور.

وقال مصدر في الشرطة في تصريح صحفي إن "عبوة ناسفة انفجرت، اليوم، قرب مجال تجارية في قضاء التاجي شمالي بغداد، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين بجروح".

وأضاف المصدر، أن "قوة من الشرطة طوقت مكان الحادث، فيما تم نقل الجرحى إلى أقرب مستشفى لتلقي العلاج وجثة القتيل إلى دائرة الطب العدلي".

يشار الى ان العاصمة بغداد تشهد من وقت لاخر انفجارات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة الامر الذي يتسبب في مقتل وجرح عدد كبير من الاشخاص.

 

* قصف للجيش بقذائف الهاون يسفر عن وقوع ضحايا شرق محافظة صلاح الدين

قصف الجيش بقذائف الهاون، اليوم الاثنين، أطراف منطقة المطبيجة شرق محافظة صلاح الدين ما اسفر عن مقتل مدنيين اثنين وجرح عدد آخر لم يتم احصاؤه حتى الآن.

وقال مصدر صحفي في تصريح صحفي إن "قوات من الجيش متمركزة على الحدود الفاصلة بين صلاح الدين وديالى من جهة الاخيرة قصفت بقذائف الهاون عدة مناطق في اطراف المطبيجة".

وبين المصدر أن، "احدى القذائف تسببت في مقتل مدنيين اثنين وجرح عدد اخر".

يشار إلى ان قوات الجيش تقصف هذه المنطقة من وقت لآخر ما يتسبب في مقتل وجرح عدد كبير من المدنيين فضلا عن تدمير العشرات من المنازل فوق رؤوس ساكنيها.

 

* أكثر من مئة طالب نازح فقدوا سنة دراسية بسبب الاهمال الحكومي في ناحية العظيم بديالى

اقر رئيس مجلس ناحية العظيم في محافظة ديالى "محمد ضيفان العبيدي"، اليوم الاثنين، بأن اكثر من 100 طالب نازح شمال ب‍عقوبة، فقدوا سنة دراسية بسبب الاهمال الحكومي، وعدم استجابة الجهات المختصة لفتح مدرسة مؤقتة لهم.

وقال العبيدي في تصريح صحفي، إن "اكثر من 100 طالب في الدراسة الابتدائية في مخيم البو حنيحن للنازحين، (40 كم شمال ناحية العظيم)، فقدوا سنة دراسية من اعمارهم بسبب الاهمال الحكومي".

وأضاف العبيدي أن "الجهات المختصة لم تستجب لفتح مدرسة مؤقتة لهم منذ اشهر عدة".

وأوضح العبيدي، أن "فقدان الطلبة سنة دراسية جريمة بحق الاجيال القادمة تتحمل وزره كل الجهات دون استثناء، محذراً من تنامي الامية في تلك المناطق والذي سيكون له تاثير سلبي في اتجاهات مختلفة".

 

* ارتفاع أعداد النازحين من الجانب الأيمن للموصل إلى 281 ألف مدني مع تواصل العمليات العسكرية

اعترفت وزارة الهجرة والمهجرين، اليوم الاثنين، بارتفاع أعداد النازحين من الجانب الأيمن من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى إلى 281 ألف مدني، جراء استمرار العمليات العسكرية على ذلك الجانب والتي تخوضها القوات المشتركة وميليشياتها وبدعم من التحالف الدولي، وهو ما يرفع مجمل أعداد النازحين من جانبي الموصل الأيسر والأيمن إلى 521 ألف مدني، منذ بدء هذه العمليات على الموصل قبل نحو ستة أشهر.

وقال معاون مدير عام دائرة الفروع في الوزارة "علي عباس جهانكير" في بيان، إن "فرق الوزارة الميدانية استقبلت اليوم (6.855) نازحا من مناطق غرب نينوى في الجانب الأيمن من الموصل، ليصل العدد الكلي منذ انطلاق العمليات في الجانب الايمن الى(281.630) نازح".

وبين جهانكير أن "أولئك النازحون تم إيوائهم في مخيمات (النركزلية، الجدعة، الحاج علي، المدرج، الخازر، حسن شام وجه مكور)".

وكان رئيس لجنة الهجرة والمهجرين البرلمانية عن تحالف القوى العراقية "رعد الدهلكي"، قد اقر امس الأحد، بارتفاع أعداد النازحين من الجانب الأيمن من مدينة الموصل بمحافظة نينوى إلى 262 ألف مدني، جراء استمرار العمليات العسكرية على ذلك الجانب والتي تخوضها القوات المشتركة وميليشياتها وبدعم من التحالف الدولي، وهو ما يرفع مجمل أعداد النازحين من جانبي الموصل الأيسر والأيمن إلى 502 ألف مدني، منذ بدء هذه العمليات على الموصل قبل نحو ستة أشهر.

 

* تحذيرات من استغلال عملية السيل الجارف ببغداد لتنفيذ اجندات طائفية

اقر عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان عن تحالف القوى العراقية "محمد الكربولي"، اليوم الاثنين، بوجود مخاوف وتحذيرات من اختزال توقيت العملية التي سميت بالسيل الجارف العسكرية الجارية حاليا في قضاء الطارمية شمالي بغداد، لتنفيذ عمليات مشبوهة وأجندات طائفية.

وقال الكربولي في تصريح صحف، ان "هناك انتشار واسع للقوات المشتركة منذ قرابة الستة الأيام في منطقة الطارمية شمالي بغداد، ثم بدأت المداهمات للمنطقة بحثا عن مضافات محتملة أو مواقع مشبوهة يوم أمس".

واضاف الكربولي ان "هنالك تخوف لدى أبناء المنطقة ولدينا من تكرار المداهمات التي نفذتها عمليات بغداد من قوات عسكرية مجهولة الهوية قبل فترة واعتقلت فيها 43 مدنيا تم إطلاق سراح عدد منهم ومازال مصير 11 شخصا مجهولا حتى اللحظة".

واوضح الكربولي أن "سيادة القانون وفرض الأمن هو شيء طبيعي وضروري إذا ما أردنا بناء دولة حقيقية بشرط عدم استغلالها من قبل مندسين بشكل رسمي لتنفيذ عمليات مشبوهة أو تنفيذ لأجندات طائفية".

وبين الكربولي أن "إطالة مدة العمليات لأسبوع أو أكثر سيتسبب بأعباء كبيرة على أبناء المنطقة ولا نعتقد أنها ستصل الى أهداف حقيقية مشددا على ضرورة ان تكون العمليات الاستخبارية سريعة ومركزة ولا تتجاوز مدتها الـ 24 ساعة كي لا تؤثر على عمل الطلبة والموظفين".

 

* احتجاجات في ذي قار على زيارة وفد وزاري لبحث استثمار توزيع الكهرباء

تظاهر عدد من الناشطين والمواطنين الغاضبين في محافظة ذي قار، اليوم الاثنين امام مبنى مجلس المحافظة احتجاجا على زيارة وفد من وزارة الكهرباء للمحافظة في اطار المساعي لبحث مشروع الاستثمار في مجال توزيع الطاقة الكهربائية.

ونقل مصدر صحفي عن المتظاهرين "يرفضون رفضا قاطعا تمرير المشروع كونه يضر باوضاعهم الاقتصادية نتيجة معاناتهم المستمرة من الفقر والبطالة.

واوضح المصدر ان "المتظاهرين طالبوا مجلس المحافظة ببيان رأيه بشكل واضح وصريح تجاه هذا المشروع وعدم المضي باجراءات تمرير هذا المشروع، محذرين من تصعيد تظاهراتهم في حال عدم الاستجابة لهذا المطلب.

 

* المصالح الشخصية تتسبب في استفحال ظاهرة التهجير والخطف والجثث المغدورة في ديالى

أقر عضو البرلمان عن محافظة ديالى "رعد الدهلكي" والتابع لتحالف القوى العراقية، اليوم الاثنين، باستفحال ظاهرة التهجير والخطف والجثث المغدورة في بعض مناطق المحافظة بسبب المصالح الشخصية التي تتحكم بالمحافظة، وذلك في ظل انتشار الميليشيات الطائفية التي تنفذ مثل هذه العمليات وسط عجز حكومي وتقصير متعمد في الحد من جرائمها.

وقال الدهلكي في تصريح صحفي إن "هناك معلومات وردتنا تشير الى عودة عمليات التهجير والخطف والجثث المجهولة في اقضية المقدادية وبلدروز وبعقوبة وكصيبة".

وبين الدهلكي، انه "تم اختطاف شاب قبل ايام من المقدادية وبعدها تم خطف اخر في سوق بعقوبة وتم مساومة ذويه مقابل إطلاق سراحه، ولكنهم وجدوا احدهم مقتولا بعد دفع الفدية".

واضاف الدهلكي ان "هناك حالات اختطاف اخرى حدثت في بلدروز، اما ناحية كصيبة فكان لها حصة التهجير مما اثار رعب الأهالي بعد فترة من الهدوء النسبي الذي شهدته مدن هذه المحافظة".

واوضح الدهلكي ان، "تلك العمليات الاجرامية التي يراد اليوم التعمد في عودتها هو من اجل ممارسة الضغط باتجاه استبدال بعض القادة في الجيش والشرطة في هذه المحافظة لتحقيق مصالح شخصية في حين ان تلك الضغوطات واستبدال تلك القيادات لاتصب بمصلحة أمن المواطن ولا بأمن المحافظة".

وتابع الدهلكي ان "من يحاول العبث بأمن المواطن في ديالى له أهداف وغايات وأجندات خارجية تسعى الى زعزعتها لتحقيق مآرب شخصية ومكاسب لاجندات خارجية لاتصب بمصلحة أمن المواطن".

 

* اندثار 70% من أحد أقدم خانات طريق الحرير في ديالى

اقر رئيس مجلس ناحية بني سعد "رسول الحسيني" في محافظة ديالى، اليوم الاثنين، باندثار 70% من احد اقدم خانات طريق الحرير الموجود بالناحية نتيجة للإهمال المزمن له منذ عقود.

وقال الحسيني في تصريح صحفي إن "70% من مبنى الخان القديم في مركز ناحية بني سعد (20 كم جنوب غرب بعقوبة) اندثر ولم يبق سوى جزء بسيط من المبنى الاصلي الذي بات قاب قوسين او ادنى من الانهيار نتيجة الاهمال المزمن منذ عقود".

وأضاف الحسيني أن "الخان يعد من ابرز الخانات على طريق التجارة القديم بين الشرق والغرب والذي يسمى بطريق الحرير، ويعود تاريخ بنائه الى القرن 17 وكان نقطة مهمة في تأسيس اول تمركز سكاني في المنطقة بعدما ساهم في تعزيز النشاط التجاري".

وبين الحسيني ان "اندثار الخان القديم خسارة لتاريخ يوثق مرحلة مهمة في تاريخ ديالى باعتباره كان نقطة وصل بين بلاد فارس والهند ومناطق بلاد الشام والجزيرة ومصر خلال القرون الماضية، داعيا الى "خطة طارئة لانقاذ الخان وتوفير اموال كافية لتأهيله وصيانته".

يشار الى ان الخان القديم انشىء منتصف القرن 17 وكان نقطة استراحة للقوافل التجارية القادمة من بلاد فارس باتجاه بغداد ومنها نحو بلاد الشام او مصر او الجزيرة العربية.

 

* مديرية توزيع كهرباء الجنوب تمارس الضغط على دائرتها الفرعية للاسراع بتنفيذ عقد الاستثمار

اتهم عضو مجلس محافظة المثنى "عمار آل غريب"، اليوم الاثنين، مديرية توزيع كهرباء الجنوب بممارسة الضغط على مدير دائرتها في المحافظة وتهديده بالاقالة في حال عدم تنفيذ عقد الاستثمار الخاص بصيانة وجباية قطاع الكهرباء.

وقال ال غريب في تصريح صحفي ان "مديرية كهرباء الجنوب انتهجت اسلوب الضغط على دائرتها الفرعية للاسراع بتنفيذ عقد الاستثمار وتسليم أقسام المبيعات والاليات للشركة".

واضاف ال غريب ان "المجلس اقترح مجموعة من الحلول منها زيادة مبالغ الجباية عن طريق مديرية الكهرباء كما رفعت عدة مقترحات من قبل المحافظة للوزارة بهذا الصدد".

وبين ال غريب ان "كهرباء الجنوب لم تلتفت لهذه المقترحات واصرت على تنفيذ العقد على ابناء المثنى الذين يعانون من الفقر".

 

* إخماد حريق كبير بمطمر للنفايات غرب بعقوبة بعد اشتعال النار فيه ليومين

أقر مدير بلدية بعقوبة في محافظة ديالى "علاء الزبيدي"، مساء أمس الأحد، باخماد حريق كبير في مطمر للنفايات غرب المدينة بعد استمرار اشتعال النار فيه ليومين متتالين وتسببه في أضرار كبيرة على البيئة.

وقال الزبيدي في تصريح صحفي، ان "فرق الإطفاء والمفارز الهندسية في دائرة بلدية بعقوبة تمكنت من إخماد حريق اندلع في مطمر نفايات قرب حي المعلمين، (5 كم غرب بعقوبة)، منذ يومين متتالين بسبب سقوط سلك كهربائي من خط طاقة رئيسي".

وبين الزبيدي، أن "الفرق المختصة عملت لساعات طويلة لإخماد الحريق الذي يعد الأكبر من نوعه في بعقوبة".

وأضاف الزبيدي، أن "بلدية بعقوبة وضعت خطة موسعة لتغيير موقع المطمر الذي أنشئ خلال السنوات الماضية كإجراء مؤقت لتجميع النفايات الخاصة بأحياء غرب بعقوبة، لكنه بدء يؤثر بشكل جدي على ملف البيئة العامة وله انعكاسات خطيرة على الأهالي".

يقين نت

شبكة البصرة

الاثنين 14 رجب 1438 / 10 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط