بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 16/04/2017

شبكة البصرة

* إيرادات الجمارك تذهب لجيوب الفاسدين

* ضحايا بانفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد

* أهالي الحي العسكري جنوبي البصرة يعانون نقصا شديدا في الخدمات

* مطالبات للعبادي بسحب يد الهميم من إدارة الوقف السني لفساده

* مطالبات برلمانية بتحديد موعد استجواب وزير الخارجية المتهم بالفساد

* استهداف حي البساتين شمالي بغداد بتفجير عبوة ناسفة

* قضاء الكرمة بالأنبار يعاني وضعا اقتصاديا سيئا جدا والمدنيون فيه يموتون جوعا

* نحو 20 قتيلا وجريحا من الشرطة بهجوم غربي الموصل

* الحكم على رئيس الوقف السني بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ على خلفية اتهامه بالفساد

* تظاهرة غاضبة في واسط احتجاجا على خصخصة الكهرباء

* انتشار مرض السرطان في ناحية البغدادي بالأنبار جراء الإهمال الحكومي

* محافظة نينوى بحاجة إلى 350 مليار دينار لإعادة إعمارها

* بهجوم مسلح للميليشيات..إصابة صاحب مولدة أهلية شمالي بغداد

* المرصد العراقي: مدنيو ساحل الموصل الأيمن ما زالوا ضحايا للقصف الجوي

* إيرادات الجمارك تذهب لجيوب الفاسدين

أقرت عضو لجنة الاقتصاد البرلمانية عن التحالف الكردستاني "نجيبة نجيب"، اليوم الأحد، بأن إيرادات الجمارك تذهب لجيوب الفاسدين من السياسيين، بدلا من أن تذهب لخزينة الدولة، معترفة بالفشل الحكومي في السيطرة على المنافذ الحدودية، ويؤكد ذلك تفشي الفساد واستشراؤه في جميع مفاصل الحكومة.

وقالت نجيب في تصريح صحفي إن "عدم وجود بنى تحتية وعدم وجود سياسية تنظم الكمارك وعدم قدرة الحكومة على السيطرة عليها، تسبب بتفشي الفساد الإداري والمالي في المنافذ، مبينة أنه بدلا ان تذهب تلك الأموال لخزينة الدولة ذهبت إلى جيوب القائمين على هذه النقاط".

وأضافت نجيب أن "البنى التحتية لهذه المنافذ ليست بالمستوى الذي يحافظ على ايرادات الدولة من خلالها".

وتابعت نجيب أن "قانون التعرفة الكمركية مازال لغاية الآن يواجه الكثير من المعرقلات".

يشار إلى أن جميع المنافذ الحدودية تشهد فسادا كبيرا لصالح جهات متنفذة سياسيا، وهو ما يتسبب في سرقة إيرادات هذه المنافذ والتي تقدر بمليارات الدنانير.

 

* ضحايا بانفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد

قتل وأصيب خمسة أشخاص، اليوم الأحد، بانفجار عبوة ناسفة بالقرب من محالٍ تجارية في منطقة الشيخ حمد شمالي العاصمة بغداد، وذلك في ظل الانفلات الأمني الذي تعيشه العاصمة والمحافظات نتيجة الفشل الحكومي في التعامل مع هذا الملف.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن "عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من محالٍ تجارية في منطقة الشيخ حمد شمالي بغداد انفجرت، مساء اليوم، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بجروح متفاوتة".

وأضاف المصدر أن "قوة من الشرطة طوقت مكان الانفجار ومنعت الاقتراب منه، فيما نقلت سيارات إسعاف الجرحى إلى مستشفى قريب والجثة إلى دائرة الطب العدلي".

يشار إلى أن العاصمة بغداد شهدت في وقت سابق، اليوم الأحد، تفجيرا بعبوة ناسفة بالقرب من محال تجارية في حي البساتين، ما أسفر عن إصابة شخصين.

 

* أهالي الحي العسكري جنوبي البصرة يعانون نقصا شديدا في الخدمات

يعاني أهالي الحي العسكري في قضاء أبي الخصيب جنوبي البصرة، نقصا شديدا في الخدمات جراء الإهمال الحكومي، وعدم الاكتراث بالمعاناة التي يكابدها أهالي الحي.

وقالت مصادر صحفية إن "أهالي الحي العسكري الواقع في قضاء ابي الخصيب جنوب البصرة، يشكون سوء الخدمات وانعدام وجود مجاري للصرف الصحي وتبليط الشوارع، اضافة الى تلكؤ تنفيذ المشاريع الخدمية في الحي رغم الوعود من قبل الحكومة المحلية بإكمال تلك المشاريع".

وأضافت المصادر أن "أهالي الحي يجدون صعوبة في ذهابهم إلى التسوق ووصول أطفالهم إلى المدارس وتحول الشوارع إلى مصدر للامراض والروائح الكريهة وتجمع الحشرات بسبب وجود مستنقعات للمياه الآسنة فضلاً عن غرق الشوارع الفرعية عند هطول الامطار التي تعيق حركة الأهالي وطلاب المدارس".

وتابعت المصادر أن "أطفال الحي العسكري من مختلف الاعمار أصيبوا بأمراض كالصدفية والطفح الجلدي والنكاف وجدري الماء، فيما طالب أهالي الحي الحكومة المحلية بحل لمعاناتهم".

 

* مطالبات للعبادي بسحب يد الهميم من إدارة الوقف السني لفساده

طالب عضو البرلمان عن تحالف ما يعرف بالقوى العراقية "أحمد السلماني"، اليوم الأحد، رئيس الوزراء "حيدر العبادي" بسحب يد رئيس الوقف السني "عبد اللطيف الهميم" بعد ثبوت فساده وصدور أمر قضائي بحبسه.

وقال السلماني في تصريح صحفي إن "صدور أمر قضائي من محكمة الجنايات بسجن الهميم بتهم سوء الادارة واستغلال منصب واموال الوقف السني يؤكد وجود ملف الفساد الكبيرة في الوقف".

وأضاف السلماني أنه "نطالب رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي برفع يد رئيس الوقف السني من إدارة الوقف فوراً".

يشار إلى أن محكمة الجنح المختصة بقضايا النزاهة والجريمة الاقتصادية وغسيل الأموال أقرت في وقت سابق، اليوم الأحد، بأنها قررت الحكم على رئيس ديوان الوقف السني "عبد اللطيف الهميم" بالسجن لمدة سنة واحدة مع وقف التنفيذ، لاتهامه بملفات فساد وهدر المال العام، وذلك على خلفية الدعوة التي أقامها المدعي "كمال هادي صايل".

 

* مطالبات برلمانية بتحديد موعد استجواب وزير الخارجية المتهم بالفساد

طالب عضو البرلمان عن تحالف القوى العراقية "عادل خميس المحلاوي"، اليوم الأحد، رئيس البرلمان "سليم الجبوري" بتحديد موعد استجواب وزير الخارجية "إبراهيم الجعفري" على خلفية اتهامة بملفات فساد مالية وإدارية كبيرة، معترفا بأن هناك اتهامات لرئاسة البرلمان بتأخير وعرقلة استجواب الجعفري، ويعكس ذلك حجم الصراعات الكبير بين الفرقاء السياسيين لاسيما قبيل الانتخابات القادمة.

وقال المحلاوي في تصريح صحفي إن "الاستجواب حق كفله الدستور والقانون العراقي على ان يراعي السياقات القانونية المنظمة له، لافتا الى اننا سمعنا يوم امس تصريحاً للنائب عادل نوري من وسائل الاعلام يبين فيه ان هناك ضغوط كبيرة تمارس عليه داخلية وخارجية من اجل ثنيه عن استجواب وزير الخارجية فضلا عن تسويف من هيئة رئاسة مجلس النواب بصدد تاخير أو عرقلة استجوابه".

وأضاف المحلاوي أننا "مع استجواب الوزير كبقية الوزراء الاخرين وليأتي الى مجلس النواب ويدافع عن نفسه ازاء الاتهامات الموجهة له ويكون الفيصل اعضاء مجلس النواب حسب قناعاتهم الشخصية ازاء الملفات الموجهة له، مبيناً ان عملية التمييز بين الوزراء مرفوضة وتبعث رسائل سلبية للرأي العام بان هناك ازدواجية في اتباع المعايير التي يتبعها المجلس بصدد عمله الرقابي".

وتابع المحلاوي اننا "ندعوا وزير الخارجية للحضور الى البرلمان ويقدم ما لديه من دفوعات تاييد موقفه، مطالباً في الوقت نفسه رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الاسراع في تحديد موعد الاستجواب ومعاملة عملية الاستجواب وفق السياقات القانونية المتبعة".

يشار إلى أن عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون "عالية نصيف" قد أقرت في وقت سابق، بأن التحالف الوطني يمارس ضغوطا على أعضاءه لسحب التواقيع الخاصة باستجواب وزير الخارجية "ابراهيم الجعفري" على خلفية تورطه بملفات فساد كبيرة.

 

* استهداف حي البساتين شمالي بغداد بتفجير عبوة ناسفة

أصيب شخصان، اليوم الأحد، بانفجار عبوة ناسفة بالقرب من محال تجارية في حي البساتين شمالي العاصمة بغداد، والتي تشهد يوميا تفجيرات تسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين نتيجة العجز الحكومي عن تحقيق الأمن في العاصمة والمحافظات.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن "عبوة ناسفة موضوعة بالقرب من محال تجارية في حي البساتين شمالي بغداد انفجرت، اليوم، ما أسفر عن إصابة شخصين بجروح".

وأضاف المصدر أن "قوة من الشرطة طوقت مكان الحادث ومنعت الاقتراب منه، فيما تم نقل الجريحين إلى أقرب مستشفى لتلقي العلاج".

 

* قضاء الكرمة بالأنبار يعاني وضعا اقتصاديا سيئا جدا والمدنيون فيه يموتون جوعا

أقر عضو مجلس قضاء الكرمة بمحافظة الأنبار "عارف الجميلي"، اليوم الأحد، بأن الوضع الاقتصادي في القضاء سئ جدا، وأن المدنيين يموتون جوعا بسبب البطالة وتعطل المعامل في القضاء، معترفا بأن الوضع كارثي نتيجة الإهمال الحكومي المتعمد.

وقال الجميلي في تصريح صحفي إن "الوضع الاقتصادي سيء جدا في قضاء الكرمة، غرب الرمادي، بسبب تعطل المعامل بالقضاء، مبينا أن مناطق شمال الكرمة تضم معامل جص وبلوك وحصو وكسارات وهي أشبه بالمناطق الصناعية لكن جميعها معطلة، فضلا عن غلق الطرق الرئيسية".

وأضاف الجميلي أن "الناس المتواجدة في الكرمة ماتت من الجوع وخاصة البسيطة المتعففة والوضع كارثي، لافتا الى أن السبب هو لعدم وجود فرص العمل وعدم وجود وظائف، فضلا عن توقف المعامل وتعطلها".

وتابع الجميلي "نطالب حكومة الأنبار المحلية المتمثلة في السلطتين التنفيذية والتشريعية بـالالتفات الى وضع الكرمة كون وضعها خاص لانها حلقة وصل بين الأنبار والعاصمة على اعتبارها البوابة الشرقية، لافتا الى ان بقاء وضعها الاقتصادي ورخائها يعود مردودا على الواقع الأمني والإنساني".

يشار إلى أن مدير ناحية البغدادي بمحافظة الأنبار "شرحبيل العبيدي" أقر في وقت سابق، اليوم الأحد، بانتشار مرض السرطان في الناحية، جراء الإهمال الحكومي للواقع الصحي في الناحية ونقص الأدوية والكوادر الطبية.

 

* نحو 20 قتيلا وجريحا من الشرطة بهجوم غربي الموصل

قتل وأصيب نحو 20 من قوات الشرطة، اليوم الأحد، بهجوم شنه المسلحون استهدف تجمعا لهم غربي مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.

وقالت مصادر صحفية إن "المسلحين شنوا هجوما استهدف تجمعا للشرطة الاتحادية في أطراف منطقة رأس الجادة غربي الموصل، ما أسفر عن مقتل تسعة من عناصر الشرطة وإصابة عشرة آخرين".

وأضافت المصادر أن "الهجوم أسفر أيضا عن تدمير آليتين عسكريتين لقوات الشرطة الاتحادية".

 

* الحكم على رئيس ديوان الوقف السني بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ على خلفية اتهامه بالفساد

أقرت محكمة الجنح المختصة بقضايا النزاهة والجريمة الاقتصادية وغسيل الأموال، اليوم الأحد، بأنها قررت الحكم على رئيس ديوان الوقف السني "عبد اللطيف الهميم" بالسجن لمدة سنة واحدة مع وقف التنفيذ، لاتهامه بملفات فساد وهدر المال العام، وذلك على خلفية الدعوة التي أقامها المدعي "كمال هادي صايل" الذي يشغل منصب نائب رئيس هيئة الحج واحد اكبر ممولي الحزب الاسلامي العراقي.

وقالت المحكمة في وثيقة صادرة عنها وموقعة من مجلس القضاء الأعلى إن "محكمة الجنح المختصة بقضايا النزاهة والجريمة الاقتصادية وغسيل الأموال، حكمت على الهميم بالحبس البسيط لمدة سنة واحدة استنادا لأحكام المادة 329 من قانون العقوبات مع وقف تنفيذ العقوبة لمدة ثلاث سنوات".

وأضافت الوثيقة أن "وقف التنفيذ جاء بناء على أن المدان رجل كبير في السن وموظف مستمر بالخدمة ولم يسبق الحكم عليه".

يشار إلى أن رئيس ديوان الوقف السني "عبد اللطيف الهميم" وجهت له تهما بالفساد المالي وهدر أموال الوقف السني، وكان عضو لجنة النزاهة البرلمانية "عادل نوري" أقر بالفساد في ديوان الوقف السني واعترف بأن هيئة النزاهة تطرح ملف استجواب رئاسة ديوان الوقف السني وهذه المرة عن ملفات فساد أخذت مدىً بعيداً وتراكمت.

 

* تظاهرة غاضبة في واسط احتجاجا على خصخصة الكهرباء

تظاهر العشرات من أهالي محافظة واسط، اليوم الأحد، احتجاجاً على مشروع خصخصة الكهرباء في المحافظة، مؤكدين أنهم لن يدفعوا أية مبالغ في حال تطبيق المشروع.

وقال مصدر مطلع إن "العشرات من أهالي محافظة واسط تظاهروا احتجاجاً على مشروع خصخصة الكهرباء".

وأضاف المصدر أن "المتظاهرين طالبوا بعدم تنفيذ المشروع وأكدوا أنهم لن يدفعوا أية مبالغ في حال تنفيذ المشروع".

يشار إلى أن محافظات البصرة وذي قار والمثنى شهدت في وقت سابق تظاهرات رافضة لخصخصة الكهرباء، فيما أقر عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية عن ائتلاف دولة القانون "علي فيصل الفياض" بان مشروع خصخصة الكهرباء خطأ فادح، معترفا بأنه سيثقل كاهل المواطنين بمبالغ كبيرة، وهو ما يؤكد فشل وزارة الكهرباء في أداء مهامها بسبب الفساد المتفشي فيها.

 

* انتشار مرض السرطان في ناحية البغدادي بالأنبار جراء الإهمال الحكومي

أقر مدير ناحية البغدادي بمحافظة الأنبار "شرحبيل العبيدي"، اليوم الأحد، بانتشار مرض السرطان في الناحية، جراء الإهمال الحكومي للواقع الصحي في الناحية ونقص الأدوية والكوادر الطبية.

وقال العبيدي في تصريح صحفي إن "هناك مخاوف بين أهالي ناحية البغدادي غرب الرمادي، بعد انتشار مرض السرطان بين أكثر من عشرة حالات بالناحية".

وأضاف العبيدي أن "أبرز أمراض السرطان التي انتشرت بالبغدادي هي سرطان المعدة وسرطان الأمعاء وسرطان الثدي، مطالبا وزارة الصحة بالتدخل واتخاذ الإجراءات اللازمة الوقائية للحد من انتشار المرض".

يشار إلى أن ناحية البغدادي في محافظة الأنبار تعرضت لعمليات عسكرية العام الماضي تسببت في دمار كبير في البنى التحتية، كما يشهد الواقع الصحي في الناحية تراجعا كبيرا شأنه شأن المدن التي تعرضت لعمليات عسكرية في المحافظة.

 

* محافظة نينوى بحاجة إلى 350 مليار دينار لإعادة إعمارها

أقر رئيس مجلس محافظة نينوى "بشار الكيكي" بحاجة المحافظة إلى 350 مليار دينار لإعادة إعمار المناطق المدمرة بفعل العمليات العسكرية المستمرة في المحافظة منذ قرابة ستة أشهر وتسببت أيضا بمقتل وإصابة آلاف المدنيين بالإضافة إلى نزوح أكثر من نصف مليون مدني.

وقال الكيكي في تصريح صحفي إن "محافظة نينوى بحاجة إلى نحو 350 مليار دينار لإعادة إعمار المناطق المتضررة جراء العمليات العسكرية".

وأضاف الكيكي أن "ما تقدم من خدمات هي جهود ذاتية من قبل الدوائر المختصة لعدم وجود مبالغ مالية بالأصل للشروع في إعادة إعمار المناطق المقتحمة والعمل على إعادة المتبقي من المهجرين".

وتابع الكيكي أن "قطاع الجسور والطرق هو الأكثر تضررا بنسبة نحو 80 بالمئة فيما تليه قطاعات الكهرباء والماء والخدمات الأساسية ودوائر الدولة".

يشار إلى أن عضو البرلمان عن محافظة نينوى "ماجد شنكالي" أقر في وقت سابق، بتعرض أكثر من 80 % من البنى التحتية في مدينة الموصل بمحافظة نينوى، للدمار الكامل بفعل العمليات العسكرية عليها.

وكان وزير الهجرة والمهجرين "جاسم محمد الجاف" أقر في وقت سابق، بارتفاع أعداد النازحين من الجانب الأيمن من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى إلى 320 ألف نازح، مع استمرار العمليات العسكرية والقصف العشوائي على المناطق السكنية غربي المدينة، ليرتفع بذلك مجمل اعداد النازحين من جانبي الموصل في نينوى الى 560 الف مدني، منذ بدء العمليات للقوات المشتركة مع ميليشيا الحشد والطيران الحربي الدولي، منتصف شهر تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

 

* بهجوم مسلح للميليشيات..إصابة صاحب مولدة أهلية شمالي بغداد

أصيب صاحب مولدة أهلية، مساء أمس السبت، بهجوم مسلح للميليشيات الطائفية بمنطقة الشعب شمالي العاصمة بغداد، وذلك في ظل تنامي جرائم الميليشيات في العاصمة والمحافظات بتواطؤ حكومي.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن "مسلحين مجهولين فتحوا نيران أسلحتهم الكاتمة تجاه صاحب مولدة أهلية بمنطقة الشعب شمالي بغداد، ما أسفر عن إصابته بجروح خطيرة".

وأضاف المصدر أن "قوة من الشرطة طوقت مكان الحادث ومنعت الاقتراب منه، فيما تم نقل الجريح إلى أقرب مستشفى لتلقي العلاج".

 

* المرصد العراقي لحقوق الإنسان: مدنيو ساحل الموصل الأيمن ما زالوا ضحايا للقصف الجوي

أكد المرصد العراقي لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، أن المدنيين في مناطق الساحل الأيمن بمدينة الموصل في محافظة نينوى، مازالوا عرضة لقصف الطيران الجوي الذي غالبا ما يكون تابعا للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، والذي يدعم القوات المشتركة وميليشياتها في العمليات العسكرية على الموصل.

وقال المرصد في تقرير جديد له إن "طيران التحالف الدولي ما زال يستخدم ذات الإسلوب الذي أودى بحياة المئات من مدنيي الموصل خلال الأسابيع الماضية، ولم يقم بأية خطوات جديدة تُجنب سكان الساحل الأيمن نيران طائراته التي يُفترض أن تستهدف (تنظيم الدولة)".

وأضاف المرصد أن "الجنرال ريك يوريبي وهو ضابط كبير في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية قال في مؤتمر صحافي ببغداد الأسبوع الماضي: ما زلنا نطبق قواعد الاشتباك نفسها، جرى تفويض هذه السلطات قبل أي تبديل في الإدارة".

يقين نت

شبكة البصرة

الاحد 20 رجب 1438 / 16 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط