بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 18/04/2017

شبكة البصرة

* الأمم المتحدة تحذر من تعرض المدنيين المحاصرين غربي الموصل لأسوأ كارثة

* كندا ترسل 60 جنديا من قواتها الجوية إلى كردستان العراق

* قاسم سليماني يبلغ الأكراد برفض إيران لاستفتاء الانفصال لتضاربه مع مصالحها

* بانفجار سيارة مفخخة.. مقتل وإصابة 20 شخصا في حي الثورة غربي الموصل

* منطقة الشعلة شمال غربي بغداد تشهد تفجيرا بعبوة ناسفة

* أكثر من 30 قتيلا بغارة للطيران الحربي التابع للقوة الجوية في العراق على البوكمال السورية

* تفجير بحزام ناسف يستهدف القوات المشتركة غربي الأنبار

* الموجة الفيضانية على مشارف بغداد بحسب إقرار وزير الموارد المائية

* العثور على خمس جثث مجهولة الهوية جنوب شرقي كركوك

* المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب: معتقلو الموصل وجمجمال يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب في السجون

* ارتفاع نسب الوفيات بأمراض السرطان في المثنى نتيجة الإهمال الحكومي

* نصف عام على العمليات العسكرية على مدينة الموصل وأطرافها في نينوى

* الأمم المتحدة تؤكد نزوح نحو نصف مليون مدني من الموصل منذ بدء العمليات العسكرية

* قطاع الكهرباء سجل رقما قياسيا في التراجع وحلول الوزير ترقيعية

* هجوم يستهدف نقطة تفتيش للجيش غربي بغداد

* الأمم المتحدة تحذر من تعرض المدنيين المحاصرين غربي الموصل لأسوأ كارثة

حذرت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، من تعرض المدنيين المحاصرين في الجانب الأيمن من مدينة الموصل بمحافظة نينوى، لأسوء كارثة في ظل القصف المستمر عليهم ضمن العمليات العسكرية المستمرة على المدينة قبل ستة أشهر.

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق "ليز غراندي" في تصريح صحفي إن "إذا كان هناك حصار ومئات الآلاف ليس لديهم ماء وغذاء فسيكونون في خطر هائل".

وأضافت غراندي أنه "قد نواجه كارثة إنسانية ربما ستكون الأسوأ في الصراع بأسره إذا استمر الوضع على حاله الآن".

يشار إلى أن منظمة الأمم المتحدة، أكدت في وقت سابق نزوح نحو نصف مليون مدني من مدينة الموصل بمحافظة نينوى، منذ بدء العمليات العسكرية على المدينة والتي تقودها القوات المشتركة وميليشياتها بدعم من التحالف الدولي، منذ ستة أشهر وخلفت آلاف القتلى والجرحى من المدنيين، مشيرة إلى أن نصف مليون مدني آخرين مازالوا محاصرين في الجانب الأيمن من الموصل.

 

* كندا ترسل 60 جنديا من قواتها الجوية إلى كردستان العراق

أقرت وزارة الدفاع الكندية، اليوم الثلاثاء، أن 60 جنديا من القوات الجوية الكندية توجهت إلى كردستان العراق، بذريعة محاربة (تنظيم الدولة)، وهو ما يعد تدخلا خارجيا سافرا في شؤون العراق، بمباركة الحكومة المدعية للسيادة.

وقالت الوزارة في بيان إن "نحو ستين عضوا من سرب طائرات الهليكوبتر التكتيكية اربعمائة وثمانية غادروا قاعدة عسكرية في مدينة إدمونتون في ولاية البيرتا متوجهين الى كردستان في اطار محاربة (تنظيم الدولة) ومن المقرر ان تتمركز القوة الكندية الجديدة في قاعدة عسكرية قرب مدينة أربيل".

وأضافت الوزارة أن "القوة الجديدة ستحل محل وحدة اربعمائة وثلاثين الهليكوبتر التكتيكية التي باشرت مهامها في محاربة (تنظيم الدولة) عام الفين وستة عشر".

يشار إلى أنه بين الحين والآخر ترسل دولا عددا من الجنود إلى العراق بذريعة محاربة الإرهاب، كما ترسل الولايات المتحدة أيضا مئات الجنود إلى العراق لإعادة احتلاله مرة أخرى.

 

* قاسم سليماني يبلغ الأكراد برفض إيران لاستفتاء الانفصال لتضاربه مع مصالحها

أبلغ قائد فليق القدس في الحرس الثوري الايراني "قاسم سليماني"، القيادات الكردية، رفض إيران لاستفتاء انفصال كردستان عن العراق، وذلك لتعارضه مع مصالح طهران في العراق، حيث تسعى إيران للاستحواذ على العراق بأكمله، ويعكس ذلك حجم التوغل الإيراني الكبير في شؤون العراق للسيطرة على جميع الجوانب فيه.

وقالت مصادر صحفية إن "قاسم سليماني التقى في أربيل مسعود ونيجيرفان بارزاني كما التقى في السليمانية بقادة الاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول وعقيلة طالباني وهيرو إبراهيم والملا بختيار، مشيرة إلى أن سليماني أبلغ القيادات الكردية رفض إيران الاستفتاء الذي يتعلق بانفصال كردستان، مبينا لهم أن العلاقة الطيبة التي تربط إيران بكردستان لن تكون مبررا لتضحيتها بعلاقتها الاستراتيجية مع الدولة التركية".

وأضافت المصادر أن "سليماني أبلغ أيضا القادة الأكراد رفض طهران لرفع علم كردستان فوق المؤسسات الحكومية في كركوك داعيا الكرد إلى تقوية علاقاتهم مع الحكومة الاتحادية في بغداد بدل التفكير بالانفصال والإجراءات أحادية الجانب".

وكانت محافظتا أربيل والسليمانية في كردستان العراق، شهدت زيارة غير معلنة لقائد فليق القدس في الحرس الثوري الايراني "قاسم سليماني"، التقى خلالها زعيما الحرب الديمقراطي الكردستاني "مسعود البارزاني " والاتحاد الوطني الكردستاني "جلال الطالباني "، مطالبا اياهم بحل جميع المشكلات العالقة مع بغداد، ولاسيما الازمات المتواصلة مع ادارة محافظة التاميم بشان رفع علم كردستان على مؤسسات ودوائر كركوك، بما يشير ذلك الى حجم التوغل الايراني في العراق وسيطرته على جميع الجوانب فيه منها القرارات السياسية.

 

* بانفجار سيارة مفخخة.. مقتل وإصابة 20 شخصا في حي الثورة غربي الموصل

قتل وأصيب 20 شخصا معظمهم نساء وأطفال، اليوم الثلاثاء، بانفجار سيارة مفخخة في حي الثورة في الساحل الأيمن غربي الموصل مركز محافظة نينوى.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن "سيارة مفخخة مركونة على جانب الطريق في حي الثورة في الساحل الأيمن غربي نينوى انفجرت، اليوم، ما أسفر عن مقتل ستة مدنيين وإصابة 14 أغلبهم نساء وأطفال".

وأضاف المصدر أن "قوة من الشرطة نقلت الجرحى إلى أقرب مستشفى لتلقي العلاج، فيما تم نقل جثث القتلى إلى دائرة الطب العدلي".

يشار إلى أن مدينة الموصل تتعرض منذ ستة أشهر لعمليات عسكرية بذريعة تحريرها من (تنظيم الدولة) بينما هي في حقيقة الأمر عقابا جماعيا لأهلها ومؤامرة دبرت بليل لتغيير ديمغرافية هذه المدينة، ستة أشهر وحمم نيران الحقد والغل تنهال على المدنيين الأبرياء الذين لا ناقة لهم ولا جمل فيما يجري في البلاد، حتى حولت تلك النيران أحياء كاملة في الموصل إلى أكوام من الركام، وأصبحت رائحة الموت تفوح من كل جنبات الموصل.

 

* منطقة الشعلة شمال غربي بغداد تشهد تفجيرا بعبوة ناسفة

قتل وأصيب خمسة أشخاص، اليوم الثلاثاء، بانفجار عبوة ناسفة قرب سوق شعبية في منطقة الشعلة شمال غربي العاصمة بغداد، والتي تشهد يوميا تفجيرات تسفر عن سقوط قتلى وجرحى نتيجة الانفلات الأمني.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن "عبوة ناسفة مزروعة على جانب طريق قرب سوق شعبية في منطقة الشعلة شمال غربي بغداد انفجرت، عصر اليوم، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين".

وأضاف المصدر أن "سيارات الشرطة والإسعاف هرعت الى المكان، فيما نقلت جثة القتيل الى الطب العدلي والمصابين الى المستشفى لتلقي العلاج".

 

* أكثر من 30 قتيلا بغارة للطيران الحربي التابع للقوة الجوية في العراق على البوكمال السورية

قتل أكثر من 30 مدنيا بينهم ست عائلات سورية كاملة وأصيب آخرون معظمهم من العراقيين النازحين إلى سوريا، اليوم الثلاثاء، بقصف للطيران الحربي التابع للقوة الجوية في العراق استهدف مدينة البوكمال شرقي سوريا.

وقالت مصادر صحفية إن "الطيران الحربي العراقي قصف في ساعات الصباح الأولى عشوائيا العديد من المنازل السكنية في قرى تقع ببادية البوكمال المتاخمة للحدود مع العراق، من بينها قرى الهري والسكرية ودوار المصرية، ما أسفر عن مقتل أكثر من 30 شخصا".

وأضافت المصادر أن "معظم الضحايا نقلوا إلى المستشفى ومعظمهم من النساء والأطفال، إضافة إلى عدد كبير من الجرحى كلهم عراقيون كانوا قد نزحوا إلى هذه القرى في وقت سابق".

وتابعت المصادر أن "هذا الهجوم ليس الأول الذي تنفذه طائرات عراقية على مواقع داخل الأراضي السورية".

يشار إلى أن رئيس الوزراء "حيدر العبادي" اعترف في وقت سابق، بدعم نظام "بشار الاسد" في حربه الشعواء على الشعب السوري، وذلك من خلال توجيه ضربات جوية عسكرية على مناطق ومدن ومحافظات سورية، بذريعة محاربة الارهاب في سوريا والمنطقة العربية، مقرا بعدم تردده في ذلك الامر، وذلك تنفيذا لاوامر ايران التي تعتبر اكبر الداعمين لنظام الاسد في المنطقة في حربه على الشعب السوري.

 

* تفجير بحزام ناسف يستهدف القوات المشتركة غربي الأنبار

قتل شرطي وأصيب جنديان في الجيش، اليوم الثلاثاء، بتفجير بحزام ناسف استهدف تجمعا للقوات المشتركة في منطقة الدولاب بناحية البغدادي غربي الرمادي مركز محافظة الأنبار.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن "شخصا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه، بعد ظهر اليوم، على قوة مشتركة في منطقة الدولاب بناحية البغدادي، غرب الرمادي".

وأضاف المصدر أن "التفجير أسفر عن مقتل شرطي واصابة جنديين بجروح، مشيرا إلى أنه تم نقل الجريحين إلى مستشفى قريب وجثة القتيل إلى الطب العدلي".

 

* الموجة الفيضانية على مشارف بغداد بحسب إقرار وزير الموارد المائية

أقر وزير الموارد المائية "حسن الجنابي"، بأن الموجة الفيضانية على مشارف بغداد، معترفا بأن مناسيب نهر دجلة ستشهد ارتفاعا ابتداء من، يوم الاثنين المقبل، وهو ما ينذر بحدوث أضرار كبيرة تفاقم من معاناة المواطنين في العاصمة لاسيما في ظل الاهمال الحكومي وعدم الاستعداد لهكذا موجات.

وقال الجنابي في تصريح صحفي إن "الموجة الفيضانية على مشارف بغداد، مبينا ان هذه الموجة وصلت الى سدة سامراء".

وأضاف الجنابي أن "الوزارة تسمح بمرور 650 متر مكعب بالثانية باتجاه بغداد، مشيرا الى اننا سنرى ارتفاعا بسيطا بمناسيب النهر بحدود 25 سم".

وتابع الجنابي أن "أود تمرير تصريف اكثر ولكن وجود جسور ومعابر عائمة أجلت القرار لما بعد زيارة الامام الكاظم، للسماح باستخدام جسر الكريعات من قبل الزوار، لافتا الى ان كميات اكبر ستنطلق ابتداءا من يوم الاثنين".

وأشار الجنابي إلى أن "الوزارة تحول حاليا تصاريف تبلغ (3500) متر مكعب بالثانية من سدة سامراء الى بحيرة الثرثار، لتخزين المياه في البحيرة لغرض الاستخدام لاحقا".

وبين الجنابي أنه "نحول الان تصريفا يقدر بـ (80) مترا مكعبا بالثانية من سدة سامراء عبر قناة اروائية لايصالها الى نهر الفرات دون المرور ببحيرة الثرثار لتحسين نوعية مياه الفرات وتعزيز تصريفه، موضحا اننا نحول ايضا (50) مترا مكعبا من سدة سامراء عبر قناة مشروع الاسحاقي للارواء".

ولفت الجنابي إلى أن "مناسيب نهر دجلة ستشهد زيادة ابتداءا من الاثنين المقبل، لكنه مسيطر عليها وبالاتفاق مع الجهات المعنية".

يشار إلى أن فيضانات نهر الزاب تسببت، يوم السبت الماضي، في تعطيل الطريق الرئيسي الذي يربط بين محافظتي أربيل ودهوك وحدوث شلل في حركة المرور، كما تسببت في حصار خمسة عشر قرويا في محافظة أربيل وقطع الطرق المؤدية إليهم مما زاد من صعوبة وصول فرق الإنقاذ إلى اماكنهم.

 

* العثور على خمس جثث مجهولة الهوية جنوب شرقي كركوك

عثر، اليوم الثلاثاء، على جثث خمسة رجال مجهولي الهوية بمنطقة تكية جباري في ليلان جنوب شرقي كركوك مركز محافظة التأميم، وذلك في ظل تنامي جرائم الميليشيات الطائفية من قتل وخطف وسرقة بتواطؤ حكومي.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن "المواطنين عثروا، على جثث خمسة رجال مجهولي الهوية في قرية زردي بمنطقة تكية جباري في ليلان جنوب شرقي كركوك، مبينا أن الجثث تحمل آثار طلقات نارية في مناطق مختلفة".

وأضاف المصدر أن "قوة من الشرطة قامت بنقل الجثث إلى طب العدلي، وفتحت تحقيقا بالحادث ولم تتوصل إلى شئ يذكر".

يشار إلى أن الشرطة أقرت، بعثورها على جثة رجل مدني قضى رميا بالرصاص جنوب محافظة التاميم، مساء أمس الاثنين،.

 

* المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب: معتقلو الموصل وجمجمال يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب في السجون

أكد المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب في تقرير جديد له، اليوم الثلاثاء، أن المعتقلين من مدينة الموصل بمحافظة نينوى، ومن مدينة جمجمال بمحافظة السليمانية، يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب والتنكيل في السجون من قبل القوات المشتركة، مشيرا إلى أن خمسة معتقلين فارقوا الحياة من شدة التعذيب في السجون التي أقامتها الحكومة والميليشيات على أطراف الموصل، كما أكد المركز أن الانتهاكات الممنهجة بحق المعتقلين سواء منذ بدء الاعتقال وحتى الحكم فإنها انتهاكات جسيمة ومبيتة مسبقا ضد المعتقلين، ووفق هذه المعاملة اللاإنسانية فإن الحكومة لا تراعي أية قوانين دولية أو إنسانية.

وجاء في نص التقرير الذي تلقت وكالة يقين للانباء نسخة منه أنه "كشفت وسائل الإعلام على لسان أحد ضحايا الاعتقال التعسفي من أهالي مدينة الموصل، بأن هناك سجون كثيرة أقامتها الحكومة الحالية والميليشيات على اطراف مدينة الموصل، وتشهد هذه المعتقلات أبشع صنوف التعذيب والتنكيل من قبل القوات الحكومية وميليشياتها بحق المدنيين؛ الذين تعرضوا للاختطاف أو الاعتقال التعسفي. وذكر (أبو علي) وهو شاهد عيان مفرج عنه من هذه المعتقلات، كان يقبع في معتقل أقامته الحكومة في مبنى مصرف الرافدين في منطقة حمام العليل جنوب الموصل. وذكر الشاهد أن هناك مئات المعتقلين يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب والتنكيل من قبل القوات الحكومية، والتهمة الوحيدة الموجهة اليهم هي سبب بقائهم في المدينة، وأن خمسة معتقلين قد فارقوا الحياة إثر تعرضهم للتعذيب الوحشي من قبل القوات الحكومية، وإن عدد المعتقلين في هذا السجن ما يقارب عن (400) شخصا، جميعهم يتعرضون للإذلال والتعذيب والتنكيل. وأن السجناء يتناوبون على المبيت على الارض دون أي فرش أو غطاء، والمكان لا يتسع بهم".

وأضاف التقرير أنه "وعلى نفس المنهج والقضية يتعرض أيضا معتقلو سجن مدينة جمجمال في محافظة السليمانية الى انتهاك جسيم في حقوق الإنسان، في ظل الاتهامات المتكررة من قبل المنظمات الدولية والمحلية لأوضاع السجون في العراق عامة؛ ويشهد معتقل جمجمال تعذيبا من نوع آخر، حيث تقوم السلطات المحلية بقطع الغذاء والماء عن المعتقلين، وذلك بحجة عدم توافر السيولة المالية المخصصة لهم حسب ما ذكره النائب في البرلمان الحالي (أرشد الصالحي)؛ وهناك الكثير من المعتقلين يتضورون جوعا وبعضهم يفقد الوعي والبعض الاخر قد يفقد حياته".

وتابع التقرير أن "هذه الانتهاكات الممنهجة بحق المعتقلين سواء منذ بدء الاعتقال وحتى الحكم فأنها انتهاكات جسيمة ومبيتة مسبقا ضد المعتقلين، ووفق هذه المعاملة اللاانسانية فإن الحكومة الحالية لا تراعي أية قوانين دولية أو إنسانية، فيما يشير القانون العراقي الحالي الخاص بالمعتقلات إلى وجوب قيام الحكومة بتوفير الكميات المطلوبة للمعتقلين، ووجوب الحفاظ على أرواحهم وحمايتهم من أي اعتداء أو حرمان بحقوقهم المشروعة، أو المساس بكرامتهم، وحرياتهم الأخرى".

وأوضح التقرير أن "الحكومة المحلية تمتنع من إدخال الطعام الذي يجلبه أهالي المعتقلين بعدما سمعوا بهذه الانتهاكات دون سبب مقنع من قبل إدارة السجن، وأن المحامون لا يستطيعون التكلم مع المعتقلين، وأن هناك صعوبة كبيرة في الموقف المتخذ من قبل السلطات المحلية بحسب قول المحامين".

وأشار التقرير إلى أنه "يقبع في سجن جمجمال معتقلون من عدة محافظات منها صلاح الدين، والموصل، وأربيل، والتأميم، ويخشى ذوو المعتقلين في هذه المحافظات من تعرض حياة أبنائهم إلى الموت جراء الاجراءا ت التعسفية من قبل السلطات بحق أبنائهم".

ولفت التقرير إلى أن "وجود مثل هذه الازمة ينذر بوجود وفيات كثيرة وانتهاكات جسمية بحق المعتقلين، ووجود خلل كبير في منظومة السجون التي باتت صفة العراق الجديد حسب ما أرادت الديمقراطية الأمريكية أن تضع العراق بنموذج المنطقة الجديد".

وأكد التقرير أن "أماكن الاحتجاز لا يجوز أن يوضع في الواحدة منها أكثر من سجين واحد، كما يجب أن تتوفر على جميع المتطلبات الصحية مع الحرص على مراعاة الظروف المناخية وخصوصا من حيث حجم الهواء والمساحة الدنيا المخصصة (للسجناء)؛ وبالنسبة للطعام؛ توفر لهم الإدارة وجبة طعام ذات قيمة غذائية كافية لكل سجين للحفاظ على صحته مع مراعاة الجودة و النوعية و توفير الماء".

 

* ارتفاع نسب الوفيات بأمراض السرطان في المثنى نتيجة الإهمال الحكومي

ارتفعت نسب الوفيات بأمراض السرطان في منطقة گدر مناحي غرب السماوة مركز محافظة المثنى، نتيجة المقذوفات الحربية والقنابل العنقودية التي تعرضت لها المنطقة خلال الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، واحتمالية تلوث تلك المنطقة اشعاعيا، وذلك في ظل الإهمال الحكومي وعدم الاكتراث بحياة المدنيين.

وقال مصدر مسؤول في دائرة شؤون الألغام في المنطقة الجنوبية في تصريح صحفي إن "الدائرة ستقوم بمراجعة قاعدة بياناتها للتأكد من تلوث منطقة (گدر مناحي) بالمقذوفات الحربية من عدمه، مشيرا الى ان الدائرة وفي حال اكتشاف وجود التلوث في تلك المنطقة ستقوم على الفور بتشكيل فريق عمل وإرساله لمسح المنطقة تمهيدا لمعرفة نوع التلوث ليتم على اثرها تحديد الجهة التي سيقع على عاتقها رفع ذلك التلوث".

وأضاف المصدر أن "سكان قرية (گدر مناحي) تقدموا بشكاوى أن منطقتهم تعرضت لقصف بقنابل عنقودية في أحداث عام 2003، موضحا أنه في حال التأكد من وجود تلك القنابل سيتم توجيه مديرية الدفاع المدني في المثنى لإزالتها وكذلك إزالة الحديد القديم أو ما يسمى بالسكراب من منطقتهم".

وكان أهالي قرية گدر مناحي غرب السماوة مركز محافظة المثنى، أكدوا في وقت سابق، تزايد أعداد الوفيات في منطقتهم نتيجة الاصابة بأمراض السرطان بمختلف أنواعها لتصل الى أكثر من 23 حالة وفاة منذ عام 2007، مشيرين إلى أن منطقتهم تعرضت لقصف بقنابل عنقودية خلال الغزو الأمريكي سنة 2003.

 

* نصف عام على العمليات العسكرية على مدينة الموصل وأطرافها في نينوى

مرت ستة أشهر على العمليات العسكرية على مدينة الموصل وأطرافها في محافظة نينوى، تلك العمليات التي شنت بذريعة تحرير المدينة من (تنظيم الدولة)، بينما هي في حقيقة الأمر عقابا جماعيا لأهلها ومؤامرة دبرت بليل لتغيير ديمغرافية هذه المدينة، ستة أشهر وحمم نيران الحقد والغل تنهال على المدنيين الأبرياء الذين لا ناقة لهم ولا جمل فيما يجري في البلاد، حتى حولت تلك النيران أحياء كاملة في الموصل إلى أكوام من الركام، وأصبحت رائحة الموت تفوح من كل جنبات الموصل.

وخلفت العمليات العسكرية خلال الستة أشهر الماضية أرقاما مفزعة من القتلى والجرحى والنازحين هذا بالإضافة إلى حجم الدمار الهائل في البنى التحتية ومنازل المدنيين، فبحسب مصادر صحفية فإن أكثر من 12 ألف مدني سقطوا بين قتيل وجريح خلال ستة أشهر من العمليات العسكرية على الموصل، فيما أكد المرصد العراقي لحقوق الإنسان أن العمليات العسكرية على الجانب الأيمن فقط خلفت أربعة آلاف قتيل بالإضافة إلى تدمير عشرة آلاف منزل سكني.

يأتي هذا بينما بلغ عدد النازحين من الموصل من جانبيها الأيسر والأيمن جراء العمليات العسكرية 560 ألف مدني من بينهم 320 ألف شخص نزحوا من الجانب الأيمن فقط بحسب ما أقرت وزارة الهجرة والمهجرين.

كما تسببت العمليات العسكرية على الموصل في ستة أشهر بتدمير 80% من البنى التحتية في المدينة، حيث تحتاج محافظة نينوى إلى أكثر من 350 مليار دينار لإعادة إعمارها جراء الدمار الذي حل بها وفق ما أقر رئيس مجلس المحافظة "بشار الكيكي".

هذا وشهد هاشتاج نصف عام على معركة الموصل، تداولا كبيرا على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) كما عكست تغريدات النشطاء العراقيين على الموقع نفسه حجم المأساة الحاصلة في مدينة الموصل بعد مرور ستة أشهر على العمليات العسكرية عليها.

 

* الأمم المتحدة تؤكد نزوح نحو نصف مليون مدني من الموصل منذ بدء العمليات العسكرية

أكدت منظمة الأمم المتحدة، نزوح نحو نصف مليون مدني من مدينة الموصل بمحافظة نينوى، منذ بدء العمليات العسكرية على المدينة والتي تقودها القوات المشتركة وميليشياتها بدعم من التحالف الدولي، منذ ستة أشهر وخلفت آلاف القتلى والجرحى من المدنيين، مشيرة إلى أن نصف مليون مدني آخرين مازالوا محاصرين في الجانب الأيمن من الموصل.

وقالت منسقة الشؤون الإنسانية للمنظمة في العراق "ليز غراندي" في تصريح لها إن "أعداد المدنيين الذين يواصلون الهرب من مدينة الموصل مذهل، مشيرة إلى أن أسوأ فرضية عندما بدأ القتال كان احتمال فرار مليون شخص من الموصل، وحاليا يبلغ عدد النازحين نحو 493 الفاً".

وأضافت غراندي أن "تقديرات الأمم المتحدة تشير إلى بقاء حوالى نصف مليون آخرين محاصرين في الجانب الغربي من الموصل".

يشار إلى أن الأمم المتحدة أكدت في وقت سابق تجاوز أعداد النازحين من مدينة الموصل بمحافظة نينوى، 320 ألف مدني منذ بدء العمليات العسكرية، كما أقر وزير الهجرة والمهجرين "جاسم محمد الجاف"، في وقت سابق أيضا، بارتفاع أعداد النازحين من الجانب الأيمن من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى إلى 320 ألف نازح، مع استمرار العمليات العسكرية والقصف العشوائي على المناطق السكنية غربي المدينة، ليرتفع بذلك مجمل اعداد النازحين من جانبي الموصل في نينوى الى 560 الف مدني، منذ بدء العمليات للقوات المشتركة مع ميليشيا الحشد والطيران الحربي الدولي، منتصف شهر تشرين الاول / اكتوبر الماضي.

 

* قطاع الكهرباء سجل رقما قياسيا في التراجع وحلول الوزير ترقيعية

أقر عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون "منصور البعيجي" بأن قطاع الكهرباء سجل رقما قياسيا في التراجع وأن حلول وزير الكهرباء "قاسم الفهداوي" ترقيعية، تارة بالخصخصة وتارة أخرى بالدفع بالاجل، واخرى بالاستثمار، واليوم يقدم مشروعا لبيع الكهرباء عبر التعاقد مع شركات استثمارية وفق نظام الجباية المقننة، وهو ما يثقل كاهل المواطن، ويؤكد ذلك فشل وزارة الكهرباء في حل أزمة الطاقة وتخفيف معاناة المواطنين.

وقال البعيجي في تصريح صحفي إن "قطاع الكهرباء سجل رقما قياسيا في التراجع، واخذ المواطن على عاتقه تدبير حياته من امواله التي تثقل كاهله وتربك ميزانيته الشهريـة لاسيما ان معدلات الفقر والبطالة تزداد يوما بعد اخر".

واضاف البعيجي أن "وزير الكهرباء فاجأنا بحلول ترقيعية جديدة تزيد الطين بلة، فتارة بالخصخصة وتارة اخرى بالدفع بالاجل، واخرى بالاستثمار، واليوم يقدم مشروعا لبيع الكهرباء عبر التعاقد مع شركات استثمارية وفق نظام الجباية المقننة، مبينا ان وزير الكهرباء وعد مجلس النواب خلال استجوابه السابق بتقديم حلول ومعالجات بعيدة عن الخصخصة التي تثقل كاهل المواطن خاصة في محافظات الوسط والجنوب، التي تعتزم الوزارة التجريب بها اولا دون غيرها من المحافظات الغربية والشمالية".

يشار إلى أن عددا من المحافظات تشهد بين الحين والآخر تظاهرات رافضة لمشروع خصخصة الكهرباء الذي تعتزم الوزارة تطبيقه، ومن المتوقع أن يثقل كاهل المواطنين.

 

* هجوم يستهدف نقطة تفتيش للجيش غربي بغداد

قتل اثنان من عناصر الجيش وأصيب آخرون، مساء أمس الاثنين، بهجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش لهم بالقرب من سجن أبو غريب في منطقة أبو غريب غربي العاصمة بغداد.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن "مسلحين مجهولين هاجموا، نقطة تفتيش تابعة للجيش بالقرب من سجن أبو غريب في منطقة أبو غريب غربي بغداد، وفتحوا نيران أسلحتهم تجاه عناصر الجيش المتواجون في النقطة".

وأضاف المصدر أن "الهجوم أسفر عن مقتل عنصرين من الجيش وإصابة آخرين بالإضافة إلى حرق آلية عسكرية تابعة للجيش".

يقين نت

شبكة البصرة

الثلاثاء 22 رجب 1438 / 18 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط