بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 11/11/2017

شبكة البصرة

* الاقتصاد النيابية: مصالح سياسية تعرقل تفعيل الاستثمار في العراق

* توقف إعمار المنظومة الكهربائية في نينوى بسبب نقص التمويل

* مجلس السليمانية: بغداد سترسل حصة المحافظة من النفط الابيض خلال أيام

* العبادي: الانتخابات ستجري في موعدها.. ولا يجوز للحشد المشاركة

* تحذيرات من مخاطر تعديل قانون الأحوال على الوحدة الوطنية

* هجوم مسلح يستهدف القوات المشتركة جنوب مدينة تكريت

* الكشف عن فساد كبير في لجان تعويض المتضررين من العمليات العسكرية

* انفجار ناسفة جنوبي بغداد يتسبب في وقوع ضحايا

* القوات المشتركة تتسلم 150 معتقلا من السليمانية بالاتفاق مع الاتحاد الوطني الكردستاني

* محافظة ديالى: سرقة حاويات النفايات الحديدية في بعقوبة بشكل ممنهج

* الاقتصاد النيابية: مصالح سياسية تعرقل تفعيل الاستثمار في العراق

تسيطر ثلة من الفاسدين الفاشلين على المناصب المهمة في الحكومة، الأمر الذي يحول دون تقدم البلاد في أي مجال، وفي هذا السياق، أقر عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار البرلمانية برهان المعموري بأن الحكومات المحلية في المحافظات تساهم في إعاقة تفعيل الاستثمار لاسباب سياسية، معترفا بوجود حالات ابتزاز من خلال تهديد المستثمر ما يدفعه لترك المشروع.

وقال المعموري في تصريح صحفي إن لجنة الاستثمار وهي احدى اللجان الفرعية الاربعة المشكلة داخل لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية لديها الكثير من التساؤلات حول واقع الاستثمار بالبلد، مبينا أن هنالك الكثير من المعوقات التي تعيق الاستثمار بالبلد رغم اصدار قانون الاستثمار والتعليمات الموجودة التي تخص تطبيقه لكن للاسف لم نجد اي تفعيل حقيقي للقانون.

وأضاف المعموري أن معوقات تفعيل الاستثمار كثيرة خاصة بالمحافظات نتيجة للتجاذبات السياسية وعدم وجود هيئات مجلس ادارة للاستثمار في بعض المحافظات، على اعتبار ان الفرص الاستثمارية التي تعرض للمنافسة بين الشركات من الضروري دراستها داخل الهيئات الاسثمارية بالمحافظات وبعدها تحلل ثم تمنح الفرصة الاستثمارية للشركات.

وتابع المعموري أن ما يحصل فعليا في بعض المحافظات هو لملمة الاوراق المتعلقة بالمشروع الاستثماري وارسالها للهيئة الوطنية للاستثمار لعدم وجود صيغ قانونية لمنح الاجازات في تلك المحافظات نتيجة للخلافات السياسية، لافتا الى أن هناك تعمدا واضحا من الحكومات المحلية على عدم التوافق على شخصية وطنية مهنية تقود هيئة استثمار في تلك المحافظات للنهوض بالواقع الاستثماري فيها.

واكد المعموري أن هناك حالات ابتزاز، فبعض الجهات المتنفذة في تلك المحافظات تعيق عمل الاستثمار من اجل مصالح حزبية او شخصية، او من خلال تهديد المستثمر او ابتزازه ما يدفعه لترك المشروع، مشيرا الى اننا وجهنا كتاب لرئيس الوزراء نطالبه فيه بتفعيل قانون الاستثمار بالشكل الواقعي والحقيقي وتحفيز المحافظين والحكومات المحلية بالمحافظات لجعل هيئة الاستثمار بمحافظاتهم هيئة مهنية وفق معايير عالمية.

 

* توقف إعمار المنظومة الكهربائية في نينوى بسبب نقص التمويل

بعد أن تعرضت مدن محافظة نينوى للدمار، بفعل العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة وميليشياتها، تقاعست الحكومة بشكل متعمد عن إعادة إعمار المناطق المدمرة كي لا يتسنى للنازحين العودة إليها، وفي هذا السياق، أقر مدير كهرباء مركز نينوى احمد امجد بأن نقص التمويل أدى الى توقف عمليات الاعمار في قطاع الكهرباء بالمحافظة.

وقال أمجد في تصريح صحفي إن نقص التمويل تسبب بتوقف عمليات الاعمار في قطاع الكهرباء، وتباطؤ شديد بعملية تطوير المنظومة الكهربائية.

وأضاف أمجد أن أكثر منطقة متضررة جراء هذا الأمر هي منطقة الجانب الايمن من مركز مدينة الموصل، التي تعرضت منظومتها الكهربائية الى دمار شديد جراء الحرب في وقت سابق من العام الجاري.

 

* مجلس السليمانية: بغداد سترسل حصة المحافظة من النفط الابيض خلال أيام

منذ إجراء الاستفتاء وما أعقبه من إجراءات عقابية على كردستان من قبل حكومة بغداد، ومواطنو محافظات الإقليم يعانون من أوضاع اقتصادية صعبة منها تعطل وصول حصة كردستان من الوقود تزامنا مع دخول فصل الشتاء، وفي هذا السياق، كشف عضو مجلس محافظة السليمانية دانا جزا عن إرسال حكومة بغداد حصة المحافظة من النفط الأبيض خلال الأيام المقبلة.

وقال جزا في تصريح صحفي إن الحكومة الاتحادية في بغداد سترسل قريباً حصة محافظة السليمانية من النفط الأبيض، مشيراً إلى انه خلال الفترة السابقة دخلت العديد من ناقلات النفط من ايران إلا أنه بسبب اجراء الاستفتاء تأخر هذا العام دخول الناقلات الى المدينة وتوزيع النفط الابيض على المواطنين.

وأضاف جزا أن حكومة الاقليم منحت صلاحيات أوسع لمجالس المحافظات للتقاعد مع التجار لجلب مادة النفط الأبيض والوقود الى المحافظة أو فتح محطات بيع النفط أكثر على عكس السنوات الماضية، مبينا ان الأيام المقبلة ستشهد توزيع مادة النفط الأبيض على المواطنين وانهاء معاناة قلة النفط وارتفاع الأسعار.

 

* العبادي: الانتخابات ستجري في موعدها.. ولا يجوز للحشد المشاركة

تشتد الخلافات بين الكيانات السياسية في العراق مع اقتراب الانتخابات، لاسيما في ظل سيطرة الميليشيات على مفاصل الدولة وتحالفها مع نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي الذي يحلم بالعودة إلى منصب رئاسة الوزراء، الأمر الذي يهدد حصول حيدر العبادي على ولاية ثانية، وفي هذا السياق، أكد العبادي أن الانتخابات ستجري في موعدها، وأنه لا يجوز لميليشيا الحشد المشاركة فيها.

وقال العبادي في تصريح صحفي إنه لا يجوز تدخل الجيش والحشد الشعبي في الانتخابات، مؤكداً إجراء الانتخابات في موعدها المحدد وتخصيص أموال كبيرة لإنجاحها.

وأضاف العبادي أن محاولات الإرهاب باءت بالفشل، وأن العراقيين نجحوا في اقتحام المناطق وتوحيد الوطن ومواجهة تهديد الأمن الداخلي من خلال إنجاح زيارة الأربعين.

وتابع العبادي أن هنالك أشخاص مدفوعي الثمن يروجون للفتنة للطائفية ولم يستطيعوا التفرقة لأنهم كانوا ينشرون من خلال بعض مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار العبادي إلى أنه نحذر من التصعيد من بعض الجهات التي لا يروق لها النجاح في العراق، كما نحذر من أي دولة تحاول التصعيد.

وأكد العبادي أن الانتخابات المقبلة ستجرى في وقتها المحدد، وهناك عدم رضا عن العملية السياسية وعلينا الإصلاح، والمفوضية تعمل وفق القانون ووفق النظام ولا نسمح لأي فيصل مسلح بالمشاركة في الانتخابات.

 

* تحذيرات من مخاطر تعديل قانون الأحوال على الوحدة الوطنية

أثارت التعديلات المطروحة على قانون الأحوال الشخصية جدلا واسعا لما في هذه التعديلات من انتهاكات لحقوق المواطن، وترسيخ للطائفية، وفي هذا السياق حذرت عضو البرلمان شروق العبايجي من مخاطر مشروع تعديل قانون الأحوال الشخصية وتأثيراته على الوحدة الوطنية، مؤكدة أن مشروع القانون يرسخ الطائفية والتفرقة بين أبناء الشعب العراقي.

وقالت العبايجي في تصريح صحفي إن مشروع تعديل قانون الأحوال الشخصية له الكثير من المخاضر، فضلا عن تأثيراته على الوحدة الوطنية، مؤكدة أن مشروع القانون يرسخ الطائفية والتفرقة بين أبناء الشعب العراقي.

وأضافت العبايجي أن تعديل قانون الأحوال الشخصية بهذا الشكل له تأثيره على حقوق المرأة العراقية وجعل الأطفال ضحية هذا القانون، بجعل الطفلة العراقية وسيلة للاستمتاع الجسدي بحجة الزواج وهو ما يتعارض مع جميع الأعراف والقوانين.

يشار إلى أن عضو البرلمان عن تحالف القوى العراقية غيداء كمبش أقرت، في وقت سابق، بأن مشروع تعديل قانون الاحوال الشخصية المطروح داخل البرلمان يمثل تهديدا لحقوق المرأة والطفولة ويثير النعرات الطائفية، مؤكدة أنه اثار جدلا واسعا بين الاوساط الشعبية.

 

* هجوم مسلح يستهدف القوات المشتركة جنوب مدينة تكريت

تعرضت القوات المشتركة، اليوم السبت، لهجوم شنه مسلحو (تنظيم الدولة) جنوبي مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى من القوات المشتركة.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن نحو 12 مسلحا من (تنظيم الدولة) تسللوا الى قرية الشيحة التابعة لمنطقة تكريت غربي المدينة، واشتبكوا مع قوات سوات (قوات الرد السريع) التابعة للداخلية.

وأضاف المصدر أن القوات المشتركة تمكنت من صد الهجوم، فيما فجر أربعة مسلحين أنفسهم، مشيرا إلى أنه تم اعتقال 6 من مسلحي (التنظيم) خلال الاشتباكات التي استمرت عدة ساعات.

 

* الكشف عن فساد كبير في لجان تعويض المتضررين من العمليات العسكرية

يتفشى الفساد الممنهج في جميع أركان ومفاصل الحكومة، في ظل غياب القانون وإفلات الفاسدين من العقاب، وفي هذا السياق، أقرت عضو البرلمان لقاء وردي بوجود فساد كبير في لجان التعويضات، معترفة بأن المبالغ التي تخصص للمتضررين من العمليات العسكرية لا يصل سوى ربعها للمواطن.

وقالت وردي في تصريح صحفي إن هناك فساد في لجان التعويضات، مشيرة إلى أن المبالغ التي تخصص للمتضررين من العمليات العسكرية لا يصل سوى ربعها للمواطن ما دفع المواطنين لتقديم شكاوى بهذا الخصوص.

وأضافت وردي أن هنالك مقترح مقدم من لجنة الهجرة والمهجرين النيابية لتشجيع النازحين على العودة إلى مناطقهم المدمرة بمنح النازح العائد مليون ونصف المليون دينار دفعة واحدة لإعانته على البدء من جديد لا سيما للنازحين المتضررة منازلهم.

 

* انفجار ناسفة جنوبي بغداد يتسبب في وقوع ضحايا

قتل شخص وأصيب اثنان اخران بجروح متفاوتة جراء انفجار عبوة ناسفة جنوبي العاصمة بغداد، اليوم السبت، وذلك في دليل على حالة الانفلات الأمني التي تعاني منها معظم المحافظات وعجز الحكومة عن السيطرة عليها.

وقال مصدر في الشرطة في تصريح صحفي إن عبوة ناسفة كانت موضوعة قرب محال تجارية في منطقة سويب جنوبي بغداد انفجرت، مساء اليوم، ما أدى الى مقتل شخص واصابة اثنين اخرين بجروح متفاوتة.

وأضاف المصدر، أن قوة من الشرطة طوقت مكان الحادث ونقلت المصابين الى اقرب مستشفى لتلقي العلاج والجثة الى الطب العدلي.

 

* القوات المشتركة تتسلم 150 معتقلا من السليمانية بالاتفاق مع الاتحاد الوطني الكردستاني

تقوم القوات المشتركة بعمليات اعتقال عشوائية تطال العديد من المدنيين في المحافظات المختلفة دون سند قانوني ودون تهم حقيقية، وفي هذا السياق أقرت العمليات المشتركة، اليوم السبت، بتسلم 150 معتقلا من محافظة السليمانية بالاتفاق مع الاتحاد الوطني الكردستاني.

وقال المتحدث الرسمي باسم العمليات العميد يحي رسول في تصريح صحفي، إنه بالاتفاق مع الاتحاد الوطني الكردستاني تم استلام 150 شخصا من السليمانية، مبينا ان هؤلاء سلموا الى قوات مكافحة الارهاب.

واضاف رسول ان هناك قنوات كردية تحاول بث الاشاعات والاكاذيب وسنتمكن من ردها بشكل دقيق، مشيرا الى ان عمليات التفتيش في كركوك لا تشمل الاحياء الكردية فقط فعندما تتوجه قوة للتفتيش تنقسم الى قسمين قسم يفتش حي كردي والآخر يفتش حي عربي او تركماني.

وتابع رسول ان التفتيش يكون بحضور المخاتير وايضا باشتراك شرطة كركوك وقوات سوات التابعة للمحافظة.

 

* محافظة ديالى: سرقة حاويات النفايات الحديدية في بعقوبة بشكل ممنهج

يعاني المواطنون في جميع المحافظات من الإهمال الحكومي والانفلات الأمني وتركيز الشرطة على اعتقال المدنيين ومطاردتهم وترك من يقومون بالجرائم المختلفة، وفي هذا السياق أقر عضو مجلس محافظة ديالى نجاة الطائي، اليوم السبت، بانتشا سرقة حاويات النفايات الحديدية بشكل ممنهج من قبل لصوص.

وقال الطائي في تصريح صحفي ان العديد من احياء الفقراء وخاصة غرب بعقوبة شهدت مؤخرا بروز نوع جديد من عمليات السرقة تتركز على حاويات النفايات الحديدية الجديدة التي قامت كوادر البلدية بتوزيعها على الاحياء والازقة لتعزيز ملف النظافة ورفع النفايات.

واضافت الطائي ان عمليات السرقة تجري وفق المؤشرات الاولية المتوفرة بشكل ممنهج وليس فوضوي واغلبها يجري في الليل من قبل لصوص، داعية الى فتح تحقيق وملاحقة من يقوم بسرقة الحاويات التي سيؤدي عدم وجودها الى تراكم النفايات في الشوارع والساحات.

يقين نت

شبكة البصرة

السبت 22 صفر 1439 / 11 تشرين الثاني 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط