بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

شتان بين العمامة العربية وزمر السماسرة وأشكال الموضة التي يروج لها اﻹعلام

شبكة البصرة

يوغرطة السميري؛ تونس ـ المهدية

العمامه عند العرب رمز الشرف والرفعه لما تحمله العمامه من قيم راقيه وكان النبي "صلى الله عليه وسلم" لا يولي واليا حتى يعممه لتذكره العمامه حين يكون في كرسي الحكم ان عليه تطبيق قيم الاسلام وتجسيد اخلاقه في سلوكه؛ النتيجة العمامه إنتقلت من رمزية دالة علي حالة اجتماعية تراثية الي رمزية قدسية باعتبار مفهوم التعامل مع سنة الرسول صلي الله عليه و سلم.

 

في زماننا ابتلينا بزمر منحرفه من اصحاب العمائم المزوره من الكذابين والدجالين والفاسدين ذمما وأخلاقا، كل عمامة منها فرخت قلنسوة علي شاكلة قلنسوة خميني الفارسي التي تقترب في وضعها الي طاقية شلومو عندما يقف عند حائط المبكي.

 

زمر منحرفة نري انتشارها دعاية وترويجا بصيغتين؛ صيغة الموضة وهي اﻷقل أذية باعتبار أنها ﻻ تتعدي في أثرها حالة التشبه، والثانية صيغة السمسرة والتمعش اﻷكثر اذية للأمة والوطن العربي بلغ بأتباع هذه الزمر الإنخراط الكامل في خدمة مشاريع اقليمية أو دولية في صيغة أدوات تستهدف الوعي اﻹجتماعي بوحدة الهوية خطابا كما نلاحظ ذلك من خلال مشاركة رموزها في الحوارات السمعية البصرية أو تشظية للمجتمع واجتثاث البشر إما قتلا وتهجيرا أو تدميرا للممتلكات ماديا كما نعيشه واقعا فيما تمارسه "ميليشيات القلنسوة الفارسية ومن يتبعها من واضعي العقال" زمر منحرفة غيبت العمامة العربية التي صاغها نظما ونسيجا النموذج المحمدي ومثلت الرمز المعبر عن أوج الأمة العربية بمفهومها الحضاري الانساني.

 

موضة سماسرة مؤلمة بحكم ما تحمله من مصاعب مضافة للمصاعب القائمة ولكنها تبقي عرضية مهما نمقت أشكال العرض باعتبار أن الأمم لا تبني علي أشكال الرؤية المبنية علي رد الفعل الظاهري بقدر ما تبني علي الرؤية التي تستجيب الي حقيقة الواقع العربي في ما هو متراكم من موروث ايجابي وما يختزنه الحاضر من أمال وطموح للألتقاء بذلك الموروث بصيغة العصر وما يفرزه من بناء مستقبلي قابل للتطور والاضافة... بما يجعل العمامة العربية لا غيرها من أشكال الموضة حقيقة قائمة فعلا و رؤية.

11/11/2016

d.smiri@hotmail.fr

شبكة البصرة

السبت 22 صفر 1439 / 11 تشرين الثاني 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط