بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

المجلس السياسي العام لأحرار العراق: بيان رقم (3) لعام 2018:

يدين العمليات الإجرامية التي تستهدف الأبرياء من الشعب العراقي

شبكة البصرة

يدين المجلس السياسي العام لأحرار العراق جريمة التصفية الجسدية البشعة التي ارتكبتها أياد أثمة مجرمة بحق عائلة عراقية في حي المشتل ببغداد، عندما قامت مجموعة إجرامية باغتيال الدكتور الطبيب هشام شفيق مسكوني وزوجته الطبيبة شذى مالك دانو وخيرية داؤود والدة الدكتورة شذى بدم بارد.

ان الجرائم المنظمة التي تستهدف أهل العراق بكافة طوائفهم دون استثناء، تؤشر لحالة الفوضى المدبرة التي يراد منها إجبار المواطنين واصحاب الشهادات والكفاءات العراقية على ترك العراق والهجرة الى الخارج بشكل قسري، تلك المؤامرة التي شكلت الحلقة الأكثر وضوحا بعد الاحتلال البغيض للعراق والتي تندرج ضمن حملة إفراغ العراق من كل كفاءة عراقية تضع خدمة العراق والإخلاص له فوق كل الانتماءات لأحزاب السلطة.

تأتي هذه الجريمة ضمن سلسلة منظمة من الجرائم الحكومية التي اطلقت أيدي ميليشياتها في عراق ضاعت فيه الحقوق وصودرت منه الحريات وضُيعت الأمانة وسلم أمن المواطن بيد العصابات المسلحة لتصبح الجريمة المنظمة التي تقودها حزاب وعصابات السلطة المتحكمة في رقاب العراقيين هي السمة البارزة في هذا البلد الجريح.

وبدورنا نحمل الحكومة العراقية وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عن ارتكاب هذه الجريمة لكونها هي الجهة تتحمل مسؤولية عدم التفريط بأمن المواطن وعدم تسليم زمام الأمور بيد المليشيات المسلحة، ونطالب المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان في العالم بإدانة واضحة لهذه الجرائم التي ترتكب بحق الابرياء في العراق وأن تقف مع الشعب العراقي الذي يعاني من التشريد والتهجير والنزوح والقتل ومصادرة الأموال والحقوق، فلم يعد المواطن العراقي يمتلك أي حق من حقوقه في العيش الكريم الآمن في بلده.

 

د. هلال الدليمي

رئيس لجنة حقوق الانسان

المكتب التنفيذي للمجلس السياسي العام لأحرار العراق

شبكة البصرة

الاحد 24 جماد الثاني 1439 / 11 آذار 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط