بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إضراب تجار السوق والكسبة في مدينتي بانه وجوانرود

شبكة البصرة

اصدر المجلس الوطنی للمقاومة‌ الإیرانیة‌ بیان رقم 139 بعنوان إضراب تجار السوق والكسبة في مدينتي بانه وجوانرود جاء فیه: ‌قام تجار السوق والكسبة في مدينتي بانه بمحافظة كردستان وجوانرود بمحافظة كرمانشاه بالإضراب والاحتجاج يوم الأحد 15 ابريل اعتراضا على غلق المعابر والأسواق الحدودية وارتفاع التعريفات الجمركية.

ثم انطلق المضربون في بانه في مسيرة نحو القائممقامية. وفي عرض رمزي قام أهالي بانه بنشر موائد خالية في شوارع المدينة للاحتجاج على حالتهم المعيشية المتدهورة وصعوبة مزاولة أعمالهم. وخلال هذه الاحتجاجات تم تأديب أحد عناصر مخابرات النظام الذي قام باطلاق النار في الهواء لتفريق المحتجين.

وأغلق نظام الملالي المعابر الحدودية التي هي مصدر الرزق الوحيد للعتالين المحرومين ويمارس الضغط عليهم بهدف ابتزازهم كلما أمكن. مما أدى هذا الوضع إلى الركود والبطالة لأعداد كبيرة من المواطنين.

وتأتي هذه الحالة في وقت لا توجد فيه أية أرضية للعمل في هذه المناطق بسبب تدمير الصناعات واقتصاد البلاد وأن شريحة واسعة من المواطنين يحصلون على معاشهم عبر مزاولة عمل العتالين أو تجارة الخردة (التجزئة). وهناك أكثر من 68 ألف عتال يعملون في المحافظات الحدودية بينهم أطفال بأعمار 10 أعوام وحتى النساء والرجال الطاعنين في السن وطلاب الجامعات وخريجون جامعيون حسب اعتراف مسؤولي النظام. هؤلاء يحصلون في كل وجبة من حمل الشحنات على مبالغ تتراوح بين 30 و 50 ألف تومان (5-9 دولار) فقط فيما يخاطرون بحياتهم بما في ذلك اطلاق عناصر الحرس وقوات الحدود النار عليهم والسقوط من الجبل والتجمد في الصقيع ومواجهة الانهيار الثلجي.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية باريس

15/4/2018

شبكة البصرة

الاثنين 1 شعبان 1439 / 16 نيسان 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط