بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

يستنكر اتحاد الرياضيين العراقيين في المهجر اقدام الرئيس الأميركي

على نقل سفارة الولايات المتحدة الأميركية الى القدس المحتلة

شبكة البصرة

وإزاحة الستار الْيَوْمَ عن مبنى السفارة فيها خلافا لكل القرارات الصادرة عن الامم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.

ان هذا التصعيد الخطير من لدن الادارة الأميركية شجع ويشجع العدو الصهيوني على التمادي في انتهاك الحق العربي الفلسطيني وأسالة الدم الفلسطيني في ابشع صور الاٍرهاب والغطرسة والتحدي الوقح للانسانية.

ان كوكبة الشهداء العزل والآلاف من الجرحى الفلسطينيين حصيلة العدوان الصهيوني المستمر على أبناء شعبنا الفلسطيني دليل جديد على سياسة ازدواجية المعايير التي تتبعها المنظومة الغربية ودولها المتواطئة مع الكيان الصهيوني الغاصب.

لقد جرت تلك السياسات الرعناء والمنافية لقيم العدالة الى المزيد من البطش والتهور وأطلقت يد العدو الصهيوني في ممارسة ابشع صنوف القتل تجاه مواطنين فلسطينيين عزل.

وجاء قرار ترامب في نقل سفارة بلاده وافتتاحها الْيَوْمَ في القدس المحتلة ليمثل تحد صارخ لكل قيم العدالة وتشجيع سافر للمعتدي على التمادي في عدوانه وغطرسته.

ان هذا الإجراء الأميركي الذي استغل اوضاع العرب الراهنة لايقرأ ابعد من أرنبة انفه ولا يقدر طبيعة ردود الفعل لان الأوضاع الحالية للفلسطينيين وللعرب لا تعبر عن حقيقة الأمة العربية التي هي الْيَوْمَ في مرحلة مخاض ما قبل الولادة لانبعاثها الجديد وعندها سيكون خطابها غير ما عهدته الإدارات الأميركية سابقا

المجد والخلود لشهداء الأمة وليخسأ الخاسؤون

ابراهيم الحمداني

رئيس اتحاد الرياضيين العراقيين في المهجر

شبكة البصرة

الاربعاء 1 رمضان 1439 / 16 آيار 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط