بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بيان للمجلس السياسي العام لأحرار العراق

حول التداعيات الخطيرة التي أفرزتها الانتخابات المزورة

شبكة البصرة

تابع المجلس السياسي العام لأحرار العراق التداعيات الخطيرة التي افرزتها العملية السياسية في الانتخابات الأخيرة، وما آلت إليه الأمور على الساحة العراقية والتي تتطلب تظافر الجهود الوطنية والشعبية للوقوف بوجه محاولات الالتفاف على قرار الشعب بمقاطعة الانتخابات ونتائجها.

بات من الواضح لشعبنا الصابر تعرضه للاستهداف بالتفجيرات كلما تقاطعت العملية السياسية المرفوضة أساسا من الشعب، وما حصل في التفجيرات الأخيرة في بغداد والنجف وديالى وكركوك، والتي راح ضحيتها العشرات ممن لا ناقة ولا جمل لهم بما يحصل يثبت بالدليل القاطع أن الشعب العراقي يدفع ثمن الاخفاقات السياسية وزيف ودجل العملية السياسية.

لقد أثبت 80% من الشعب العراقي المقاطع لعمليتهم السياسية صحة وثبات موقفه من الانتخابات المزورة الأخيرة، تلك الانتخابات التي أتهم فيها سياسيوها بعضهم البعض بالتزوير والرشوة وشراء الذمم، وأخيرها وليس آخرها حرق صناديق الانتخاب لطمس الأدلة والبراهين على تزويرهم الفاضح، والتي لم تكن سوى غيض من فيض الظواهر الخطيرة التي انتشرت في المجتمع العراقي منذ الاحتلال وما آلت إليه من تفشي خطير للمخدرات بين الشباب واشاعة الفاحشة وسرقة المال العام وانتشار البطالة وتدمير مرافق الصحة والتعليم والثقافة والصناعة والزراعة، حتى وصلت الأمور الى حدود خطيرة تمس حياة العراقيين بقطع المياه عن العراق من قبل دول الجوار بسبب فساد السياسيين وانشغالهم عن توفير أبسط مقومات الحياة، ناهيك عن فقدان الكرامة وعزة النفس.

وتأكيدا على موقف المجلس والقوى الوطنية الأخرى بمقاطعة الانتخابات وما وصلت إليه من نتائج خطيرة، فإن المجلس يدعو كافة القوى الوطنية الرافضة للعملية السياسية لتوحيد جهودها ضد المؤامرات التي تحيكها الدوائر الاستخبارية الدولية، ودور إيران الشر المباشر فيها ومحاولة جر البلاد للمربع الأول بالاقتتال الطائفي والعرقي من أجل تنفيذ مخططاتهم الرامية لإنقاذ العملية السياسية من مصير محقق.

كما ويحث المجلس جماهيرنا المقاطعة إلى مواصلة التظاهرات ضد هذا الواقع المرير وضرورة الانتقال إلى مرحلة الاعتصام الشعبي والعصيان المدني والمطالبة بإلغاء العملية السياسية والدستور وما نجم عنهما من ضرر ببنية المجتمع والبلاد، والمطالبة بحكومة إنقاذ وطني لتهيئة الأرضية المناسبة لإجراء انتخابات وطنية تشارك فيها كل القوى الوطنية وبإشراف أممي.

والنصر من عند الله..

المكتب التنفيذي

للمجلس السياسي العام لأحرار العراق

27 رمضان 1439هـ الموافق 12 حزيران 2018م

شبكة البصرة

الاربعاء 29 رمضان 1439 / 13 حزيران 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط