بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تعلن أن جناحها العسكري لا يتحمل مسؤولية الهجوم على العرض العسكري لدولة الاحتلال الفارسي

شبكة البصرة

تعلن حركة النضال العربي لتحرير الأحواز أن جناحها العسكري كتائب محيي الدين آل ناصر لا يتحمل مسؤولية الهجوم على العرض العسكري للقوات المسلحة لدولة الاحتلال الفارسي يوم السبت الموافق 22 سبتمبر 2018.

وتنوه الحركة للمتابعين الكرام للقضية الأحوازية العادلة إلى عدم أخذ تصريحات الجهات المطرودة من الساحة الأحوازية بعين الاعتبار، إذ أن هذه الجهات لا تمت للحركة بأي صلة منذ الثورة الإصلاحية التي قادها الشهيد القائد أحمد مولى مؤسس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز يوم 19 أكتوبر 2015.

كما تؤكد حركة النضال العربي لتحرير الأحواز أنها تعبر عن مواقفها عبر بيانات رسمية تنشر على موقعها الرسمي والوحيد التالي: www.ahwazona.net

23-09-2018

شبكة البصرة

الاثنين 14 محرم 1440 / 24 أيلول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط