بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

رسالة تهنئة الأمين العام للجبهة الوطنية العراقية إلى الاخ الاستاذ ضياء الشمري بمناسبة فوزه بعضوية هيئة أمناء المنظمة العربية لحقوق الانسان في القاهرة

شبكة البصرة

رسالة تهنئة الأمين العام للجبهة الوطنية العراقية إلى الاخ الاستاذ ضياء الشمري عضو هيئة أمناء المنظمة العربية لحقوق الانسان، بمناسبة فوزه بعضوية هيئة أمناء المنظمة العربية لحقوق الانسان في مؤتمرها الأخير في القاهرة وانتخابه لتمثيل مقعد العراق.

 

الاخ المناضل الاستاذ ضياء الشمري المحترم

رئيس المنظمة العربية لحقوق الانسان ورئيس الجالية العراقية في النمسا

عضو هيئة امناء المنظمة العربية لحقوق الانسان

 

تحية وتقدير

يسعدنا وبكل فخر واعتزاز أن ننقل لكم تهنئة اخوتكم في الأمانة العامة للجبهة الوطنية العراقية بمناسبة فوزكم المستحق، في عضوية هيئة أمناء المنظمة العربية لحقوق الانسان، بانتخابكم لتمثيل مقعد العراق في المنظمة العربية لحقوق الإنسان في مؤتمرها الاخير في القاهرة.

ان انتخابكم عضوا في هيئة الأمناء المعتمدين البالغ عددهم 23 عضوا الا تكريم نفتخر به كعراقيين، ونرى فيه استحقاق لكم شخصيا، ولشعب العراق الصابر المكافح الذي يعاني من ويلات مظالم الاحتلالين الأمريكي والإيراني، ونرى فيه تكريم لدوركم الكبير المتفاني في الدفاع عن حقوق الإنسان في الوطن العربي منذ سنوات طويلة، ونعتز بالموقف القومي الذي تم به انتزاع موقع العراق ومقعده الذي يعود لأهله، بفضل دعم ومساندة اخوتكم من الأشقاء العرب في تصويت وفود عدد من الدول العربية التي باتت تتفهم معاناة شعب العراق، وما يتعرض له من انتهاكات جسيمة لحقوق الشعب العراقي، وهو يرزح منذ 15 عاما تحت نير حكم واستبداد السلطات العميلة ببغداد، التي نصبها الاحتلال الامريكي ويديرها جلاوزة النظام الصفوي الإيراني وأزلامه ببغداد.

وما كان ترشحكم وفوزكم لتمثيل العراق في هذا المجال العربي الا دليل تفانيكم واخلاصكم لمُثُل وتطلعات شعبكم وايمانكم بحقه في الحرية والكرامة، ولتامين حقوقه المشروعة والدفاع عنها.

وقد جاء فوزكم المستحق رغم مناورات وفد الحكومة العميلة وكواليس حلفاءها من التابعين للمحور الصفوي الإيراني.

هذا الفوز المستحق لكم وبالانتخاب تم بتأييد واسع من أعضاء المنظمة العربية لحقوق الانسان، وخاصة بفضل ووعي ودعم اخوتنا ممثلي الدول الخليج العربي ومصر ودول المغرب العربي، مما أجبر الوفد المرتزق الذي جاء ليمثل الحكومة العميلة في بغداد على الانسحاب غير مأسوف عليه.

اننا نعتز بما شهدت له قاعة المؤتمر في القاهرة بسماع كلمتكم القيمة التي القيتموها، والتي ترجمتم من خلالها تطلعات شعب العراق وقواه الوطنية، ونقلتم بها معاناة شعب العراق وما يتعرض له عموم العراقيين في كافة محافظات القطر، كما نقلتم بكل دقة ووضوح حصيلة معاناة أهلنا في جنوب العراق المنتفض، وفضحتم الدور الإيراني وعبثه واستهتاره بكل القيم، وكشفتم عن جرائمه المرتكبة في العراق والوطن العربي، كما فضحتم استبداد وطغيان مليشياته المسلحة في العراق وسوريا واليمن ولبنان، ونقلتم ما يعانيه الشعب العربي من مظالم وتعسف في الاحواز العربية المحتلة.

دمتم صوتا نضاليا مشرفا، مدافعا صلبا، عن حقوق شعبنا العراقي وأبناء امتنا العربية.

ومن الله التوفيق..

 

ا.د. عبد الكاظم العبودي

الأمين العام للجبهة الوطنية العراقية

29 - 10 -2018

شبكة البصرة

الثلاثاء 20 صفر 1440 / 30 تشرين الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط