بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

مجلس شيوخ عشائر العراق:

التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاشم الغاصب هو خيانه وطنيه وقومية وإنسانية ودينية

شبكة البصرة

يا أبناء شعبنا العراقي العظيم

يا أبناء أمتنا العربيه المجيدة

في الوقت الذي يجب علينا أن نقف وندعم بكل قوة أبناء شعبنا العربي الفلسطيني الثائر بوجه المحتل الغاشم العدو الصهيوني المجرم في غزه والقدس وجميع مدن فلسطين في اقدس أنتفاضة جماهيريه يشهدها التاريخ، نرى أن بعض حكام العرب العملاء وبدون خجل يفصحوا عن علاقتهم بقيادة الإرهاب الصهيوني ودعمهم المعلن للجرائم الصهيونيه ضد شعبنا في فلسطين، حيث استقبل السلطان قابوس حاكم عمان يوم امس المجرم نتنياهو رئيس وزراء إلكيان الصهيوني الغاصب في مدينة مسقط. لذا فأن مجلس شيوخ عشائر العراق المناهض للاحتلال الأجنبي في العراق في الوقت الذي يدين ويستنكر بشده زيارة المجرم نتنياهو إلى مسقط واستقبال قابوس له فأنه يعد هذا التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانه وطنيه وقومية وإنسانية ودينيه واستهتارآ بدماء الشهداء البواسل الذين سقطوا في أرض فلسطين الطاهره وأيآ كانت المبررات والمزاعم ويؤكد المجلس أن هذا التطبيع من خونة الامه يشكل محاوله لاختراق جسم الامه وتمزيق وتفتيت لحمته القوميه والنيل من هويته العربيه والاسلاميه وهو دعم مباشر للجرائم الصهيونيه واعطائه الشرعيه باستمراره بالعدوان على أبناء فلسطين الأبطال. ولهذا فأن المجلس يدعو أبناء الامه العربيه المجيدة والمسلمين كافه إلى التصدي وبقوه لهذه العلاقات المشبوه التي يمارسها بعض حكام العرب مع الكيان الصهيوني وفضح منفذيها ويطالب المجلس الجامعه العربيه بإيقاف هذا المسلسل التطبيعي المقيت والغاء كافة العلاقات العلنية والسريه التي ترتبط فيها بعض الدول العربيه مع الكيان الصهيوني.

الرحمه لشهداء فلسطين الابطال والشفاء العاجل للجرحى.

عاشت فلسطين حره عربيه

والخزي والعار للعملاء المطبعين مع الكيان الصهيوني

المجد والخلود لشهداء فلسطين والامه.

 

الامانه العامه لمجلس شيوخ عشائر العراق المناهض للاحتلال الأجنبي في العراق

28 تشرين الأول 2018

شبكة البصرة

السبت 17 صفر 1440 / 27 تشرين الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط