بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

مشاركة الأحواز في الأمانة العامّة للمؤتمر الشعبي العربي

شبكة البصرة

شارك مكتب الأحواز في الإجتماع الثاني للأمانة العامة التابعة للمؤتمر الشعبي العربي المنعقد يوميّ 12 و13 أكتوبر بمدينة تونس عاصمة الجمهوريّة التونسيّة، وذلك بحضور العشرات من الشخصيّات العربيّة من مختلف الأقطار العربيّة، التي سلّطت الضوء على عدّة قضايا تهمّ الأمّة العربيّة، وعلى وجه الخصوص إحتلال الكيانين الفارسي والصهيوني لكل من الأحواز وفلسطين.

وتضمّن النقاش حجم المخاطر المحدقة بأمّتنا العربيّة جرّاء الإعتداءات الأجنبية الفارسية السافرة على كلٌ من الأحواز، العراق، سوريا، اليمن، البحرين، لبنان، وكذلك تدخلاتها البغيضة في الشؤون الداخلية للعديد من الدول العربيّة كالمغرب والجزائر ودول الخليج العربي ومصر وغيرها من الأقطار العربيّة.

وقدّم مكتب الأحواز تقريراً حول هيكليته وأنشطته وتطلعاته إلى المشاركين، وتضمّن التقرير عدّة مقترحات أهمّها ضرورة إستقطاب المزيد من الأعضاء لكافة المكاتب القطريّة، إضافة إلى أهميّة تخصيص مساحة للمؤتمر الشعبي العربي في جميع المواقع الإعلاميّة وكذلك الصفحات المتعلقة بكافة الأحزاب والمنظمات والجمعيات المشاركة في المؤتمر الشعبي العربي، وذلك بغية التعريف بالمؤتمر على الصعيد الإعلامي.

وعبّر مكتب الأحواز عن إستعداده لتكوين فريق عمل أحوازي يتولّى مهمّة رفع التقارير والدراسات والأخبار المتعلقة بالأحواز، إلى الأمانة العامة للمؤتمر وكذلك مكتب الثقافة والإعلام وبقيّة المكاتب الدائمة التابعة له، بهدف تسليط الضوء على القضيّة العربيّة الأحوازيّة وما يتعرّض إليه شعب الأحواز من جرائم على يد الإحتلال الأجنبي الفارسي.

وعلى هامش إجتماع الأمانة العامّة، التقى أعضاء مكتب الأحواز مع مختلف الوفود والشخصيّات العربيّة المشاركة في المؤتمر والممثلة لأحزاب وإتحادات وجمعيّات نشطة، وذلك بهدف رفع مستوى التعاون والتعريف بالقضيّة العربيّة الأحوازيّة في مختلف الأقطار العربيّة المشاركة في الإجتماع.

وعبّر ممثلي العديد من الأحزاب والإتحادات والجمعيّات العربيّة عن كامل إستعدادهم لمساندة القضيّة العربيّة الأحوازيّة ودعم القدرات النضاليّة لشعب الأحواز العربي في أقطارهم، وعلى وجه الخصوص نذكر تونس، الجزائر، المغرب، فلسطين، السودان، الأردن، ليبيا وغيرها من الأقطار العربيّة المشاركة.

ومثّل الأحواز في إجتماع الأمانة العامّة كلٌ من عبّاس الكعبي بصفته رئيساً للمكتب رئيس المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز (حزم)، محمود أحمد الأحوازي أمين عام جبهة الأحواز الديمقراطية (جاد) وقاسم عبد أبو زكي أمين سر الجبهة العربية لتحرير الأحواز، وعبّر الممثلين عن أنّ مشاركتهم تتجاوز حدود الأفراد، بل تتضمّن كافّة التنظيمات والقوى الوطنيّة التحرريّة الأحوازيّة التي يمثلونها.

وتلت الإجتماع ندوة صحفيّة مفتوحة لمختلف وسائل الإعلام التونسيّة تطرّق خلالها الأمين العام للمؤتمر الشعبي العربي الأستاذ أحمد النجداوي إلى عدالة قضيّة الأحواز ومظالم السلطات الإيرانية ضد الشعب العربي الأحوازي، كما أشار نائب الأمين العام د. علي الحرجان إلى حجم الجرائم والتجاوزات والإعتداءات الإيرانية على الدول العربيّة، واستنكر بشدّة جرائم الدولة الفارسيّة ضد الأحواز أرضاً وشعباً وكذلك الإرهاب الإيراني في الوطن العربي.

 

مكتب الأحواز

المؤتمر الشعبي العربي

شبكة البصرة

الاربعاء 7 صفر 1440 / 17 تشرين الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط