بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ(2) كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ. الصف

بيان استنكار وادانة بتشكيل ما تسمى بالحكومة التي شكلت من برلمان مزور وفاسد

شبكة البصرة

تحية رياضية...

يستنكر اتحادنا اتحاد الرياضيين العراقيين في المهجر بتشكيل ما تسمى بالحكومة التي شكلت مرة اخرى من برلمان مزور وفاسد.. حكومة محاصصة طائفية وعرقية وعلاقات شخصية وتحمل جنسيات اجنبية وشهادات مزورة ستكون جاثمة على رقاب العراقيين أربع سنوات عجاف جديدة.. فلا تغيير ولا تنقراط ولا منهج حكومي واضح لمحاربة الفساد وتقديم الفاسدين والسراق للعدالة ولا الشعارات الكاذبة، شلع قلع، وكشف الفاسدين والسراق والقتلة و حل المليشيات وحصر السلاح بالدولة...

كلها شعارات انتخابية...قول بلا فعل..

فمنذ عام 2003 عشعش الفساد في زوايا البلد وعتمة ظلمة ضربت سماءه والجميع يدين , ملأت البلاد بمفايات الجريمة والنهب والتدمير لاحكومة تسمع ولاتغيير حدث ولاديمقراطية نلمس والجميع يستنكر , داعش والقاعدة والمليشيات السرطانية تنخر بالجسد العراقي بأعمال عنف وإقتطاع أرض وسبي نساء وحرق رجال , تهدمت صروح بناء البلد وانشرخ جداره ومُزق نسيجه والجميع يشجب , تقاسمت قوى الظلام ثرواته وامتلأت بنوك العالم بأمواله وجيّرت عقاراته وأُحتلت الموصل ودمرت محافظات ديالى وصلاح الدين والأنبار وأُحتلت منابع النفط في كركوك والجميع يدين, ألسنة ثرثرة لاتسكت وأيادي تبطش وعقول تعمل لتخريب البلد ونهب ثرواته ومصافي النفط عُطلت والجميع يرفض , فرض اتاوات على التجارة وقطع الطرق الخارجية و بضائع من مختلف العالم توَرد للبلد بلا رقابة وشواطىء نهري دجلة والفرات تساوت بالتراب ومناصب بيعت وكراسي شُغلت من قبل أشخاص لايعرفون إدارتها تحت مسمى الحزبية والمحاصصة والعرقية والطائفية , خزينة خاوية وأزمة مالية ضاربه والجميع يهتف , بلد بهكذا شعب ماذا نتوقع له؟ ان ماوصلنا اليه وما يحدث فيه عجز الجميع ان يُوقف إنحداره ويعطل تدحرجه ويؤخر نكوصه , فالعراق مسؤولية الجميع نتحزم بالقوة والوطنية ونقبيان استنكار ترح طريقا للخلاص ومنفذا للأنقاذ على الأقل بالحفاظ على ما تبقى فيه لان قوة الشر أطلقت يد إيران في قتل العراقيين وسلب أمنهم وثرواتهم ونقول لنعرف اننا لا زلنا احياء نعيش بهذا الوطن اسمه العراق..

تحية لقائد العراق الشهيد الخالد صدام حسين بطل قادسية العرب الثانية الذي اغتالته إيران وأعوانها في محكمة أمريكية غير قانونية ولا شرعية.

تحية لشهداء العراق الذين حموا أرضه وعرضه و سيادته.

تحية لمقاومة العراق الباسلة.

الله أكبر وليخسأ الخاسئون

الله أكبر والنصر لشعب العراق العظيم

الله أكبر والنصر لأمتنا المجيدة

ابراهيم الحمداني

الجبهة الوطنية العراقية

رئيس اتحاد الرياضيين العراقيين في المهجر

29-10-2018

شبكة البصرة

الثلاثاء 20 صفر 1440 / 30 تشرين الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط