بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

تعزية ومواساة لرحيل المناضل باقر الصراف

شبكة البصرة

جبار الياسري

ببالغ الأسى والحزن تلقينا نبأ وفاة المناضل الكبير الأستاذ باقر الصراف رحمه الله الذي وافته المنية في ديار الغربة بعد معاناة طويلة مع المرض، راجين من الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته، وأن يتقبله شهيداً ويلهم أهله وذوية ورفاقه ومحبية الصبر والسلوان والثبات على القيم والمبادئ والسير على نهجه، لقد كان الراحل الصراف كاتباً وطنياُ عملاقاً منصفاً، وعراقياً شهماً لطالما أتحفنا بمقالاته الرائعة التي كانت عبارة عن وثائق وشهادات تاريخية بحق العراق وقيادته الوطنية التي عارضها ومن ثم بكل شجاعة وشهامة أنصفها وأثنى عليها بكل حيادية وموضوعية بالرغم من أنها أصبحت في ذمة الله والتاريخ، فألف.. ألف تحية لهذه القامة العراقية الوطنية وهو في ذمة الله وفي عليين إن شاء الله، ولا يسعنا في هذه اللحظات الحزينة والأليمة ونحن نودعك إلى مثواك الأخير إلا أن نقول.. نم قرير العين يا شيخ الكتاب المجاهدين فإن اخوانك ورفاقك بكل عزيمة وإصرار سيواصلون المسيرة.. مسيرة النضال الوطني حتى تحرير العراق من رجس الغزاة وأراذلهم وجواسيسهم الأخساء، مهما بلغت التضحيات وبعدة المسافات عن الوطن الجريح والشعب المنكوب

وإنا لله وإنا إليه راجعون

شبكة البصرة

الخميس 1 صفر 1440 /  11 تشرين الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط