بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

مدارس العراق.. مغردّون: الطلاب يفترشون الأرض

شبكة البصرة

مأساة مدارس العراق، ناشطون عراقيون وإعلاميون يسلطون الأضواء على حال الطلبة العراقيين في مدارسهم، تزامنًا مع بدء العام الدراسي الجديد، والذي يعتبر بداية لمعاناة جديدة أكثر مما هي بداية لدراسة جديدة، حيث البنايات الخاوية وصعوبة الدراسة وقلة المستلزمات تهدد مستقبل الطلبة العراقيين والقطاع التعليمي بصورة عامة.

نرصد لكم في هذا التقرير جانبًا من هذا التفاعل:

نشر سيف صلاح الهيتي صورة تظهر أحد مدارس العراق في الوقت الحالي معلقًا: طلبة أول بلد علم البشرية الكتابة.

وكتب الكاتب العراقي شاهو القرة داغي: أنفق العراق منذ عام 2003م أكثر من 22 مليار دولار أميركي على قطاع التعليم الأساسي.. وتعتبر المدارس الطينية من أبرز ملفات الفساد.. إذا جرى تخصيص ميزانية لبناء مدارس حديثة وإزالتها.. لكن ما زال هناك أكثر من 2000 مدرسة طينية بالعراق.

أنفق العراق منذ عام 2003 أكثر من 22 مليار دولار أميركي على قطاع التعليم الأساسي، وتُعتبر مشكلة المدارس الطينية من أبرز ملفات الفساد، إذ جرى تخصيص ميزانية لبناء مدارس حديثة وإزالتها، لكن ما زال هناك أكثر من 2000 مدرسة طينية بالعراق.

وكتبت أم جعفر الربيعي: البرلمان العراقي مثل مدارس وزارة التربية.. حكومية وبعدين أهلية.. وطبعًا كل شي حكومي وقانوني ما حد يعتني بيه.. بينما الأهلي يتراكضون عليه.

علقت نور البغدادي: العراق بفترة الثمانينات عمل مدارس وصفوف إلزامية لمحو الأمية واستمرت الحملة عدة سنوات وأصبح العراق خالي من الأمية.

واليوم بعد 30 سنة نعاني من مدارس طينية وأمية وجهل والعالم يتقدم الى الامام ونحن كل يوم نرجع 100 سنة ليورا

وكتبت وداد عبد الزهرة فاخر: في العراق مدارس سيئة للغاية.. والأثرياء بمنأى عن المشاكل.

وعقب ناشطون آخرون عن السوء الذي وصل إليه مستوى التعليم في العراق وكيف انعكس هذا على كافة مناحي الحياة.

وكالة يقين

شبكة البصرة

الاثنين 28 محرم 1440 / 8 تشرين الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط