بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

السيدة رجوي تحيّي تجار السوق وتقول: طالما الملالي يحكمون إيران فان الغلاء والركود والفقر يستمر والحل الوحيد تحقيق الديمقراطية والسلطة الشعبية

شبكة البصرة

وجّهت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية تحياتها لتجار السوق والكسبة الشجعان الذين أضربوا في طهران وعشرات المدن ونهضوا للاحتجاج على نظام الملالي النهاب، وقالت إن إضراب تجار السوق باستقامة إضراب سائقي الشاحنات الكادحين، يعكس مطلب عموم الشعب الإيراني للتغيير. وطالما الملالي الفاسدون والمجرمون قائمون على السلطة، فإن الغلاء والركود والفقر يستمر كما أن وتيرة تدمير البيئة تتواصل وأن الطريق الوحيد للخلاص من الكارثة التي حلّت بالبلاد كلها، هو تحقيق الديمقراطية والسلطة الشعبية.

ومنذ صباح اليوم وبناء على دعوة سابقة ورغم التدابير القمعية من قبل النظام، بدأ الإضراب في قطاعات كبيرة من سوق طهران ومختلف المدن في البلاد بما فيها، مشهد وتبريز وآذرشهر ومراغه وأصفهان وشهرضا ومباركه وأروميه ومياندوآب وسردشت وبيرانشهر وشيراز وكازرون وزاهدان وكنارك وهيرمند وجابهار وإيرانشهر وسراوان وسنندج ومريوان وبانه وسقز وكرمانشاه وباوه ورشت وجرجان وتركمن وأراك وكرج ومغان وبرازجان وبندرغنابه وزنجان وأبهرونيك شهر ورفسنجان.

ووصفت السيدة رجوي الإضراب العارم للأسواق وإضراب سائقي الشاحنات بأنهما يشكلان جزئين من انتفاضة الشعب الإيراني لإسقاط النظام والحصول على الحرية والعدالة الاجتماعية وقالت: تصرف ثروات إيران كلها في نظام الملالي في القمع وتصدير الإرهاب والحروب الخارجية أو تُسرق من قبل الملالي الحاكمين بدلًا من إنعاش الاقتصاد ورفاه الشعب.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية باريس

8 اكتوبر (تشرين الأول) 2018

شبكة البصرة

الاثنين 28 محرم 1440 / 8 تشرين الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط