بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الوحدة في فكر البعث

شبكة البصرة

المهندس عبده سيف؛ اليمن - عدن

- لاوحدة حقيقية بدون ان يكون في قيادتها وحدويون حقيقيون يؤمنون بها ويدافعون عنها ضد اعدائها. ومالم يكن نظام الوحدة نظاما تقدميا وديمقراطيا. يؤمن بالجماهير والعمل الشعبي المنظم فان مصير هذه الوحدة الزوال.

- يؤمن البعث بالوحدة ايمانا مطلقا. ويرى ان الوحدة ثورة فكرية ونفسية عميقة شاملة.

- ان تحقيق الوحدة ليس بالامر السهل، لان كل اعداء الامة هم اعداء وحدتها.

- ولصعوبة تحقيق الوحدة لابد من نضال يومي.، فكري وعملى، في سبيلها

- ان البعث بدأ النضال من اجل الوحدة من البداية، فثقف مناضليه. وانصاره ومؤيديه وجماهيره تثقيفا وحدويا، ولايزال يفعل ذلك حتى اليوم.

- خاض الحزب وقادته ومفكريه. نضالا. لاهوادة فيه من اجل توضيح المفاهيم القومية ومنها مفهوم الوحدة العربية، ومعنى هذه الوحدة ومغزاها واثرها في مستقبل العرب.

- تصدى الحزب ومفكريه وقادته بقوة للفكر التجزيئي الذي تتبناه الحكومات الرجعية والقوى السياسية القطرية والشعوبية.

- رفع الحزب وحدة النضال العربي. وساند الاقطار العربية في نضالها. ضد الاستعمار والصهيونية والرجعية.

- سعى الحزب الى تحقيق عدة خطوات وحدوية من اهمها توحيد مصر وسوريا وتأسيس الجمهورية العربية المتحدة في 23 شباط 1958.

- لقد رسخت تجربة الوحدة بين مصر وسوريا ومؤامرة الانفصال التي تعرضت لها.. القناعة بأن لا وحدة حقيقية تستطيع الصمود من دون ان يكون في قيادتها مناضلون حقيقيون يدافعون عنها.

شبكة البصرة

السبت 3 صفر 1440 / 13 تشرين الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط