بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بغداد وغربتي... اختتام أيام المعرض التشكيلي للفنان احمد الشهابي

شبكة البصرة

برعاية وتنظيم المنظمة الوطنية للمجاهدين بولاية وهران وبمشاركة عدد من الشخصيات الأكاديمية والجمعيات الفاعلة في الحقل الثقافي والفني وعلى قاعتها انتظم الحفل ألتكريمي ومراسيم حفل الختام لمعرض الفنان التشكيلي العراقي احمد الشهابي صباح اليوم السبت، في تمام الساعة العاشرة السادس من أكتوبر/تشرين أول 2018.

وبعد الاستماع الى النشيد الوطني الجزائري، ووقفة الترحم وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الجزائر والعراق والأمة العربية ألقيت كلمة المنظمة الوطنية للمجاهدين التي حيت كفاح الشعب العراقي وقواه الوطنية وأشادت بعمق ووشائج الارتباطات الأخوية والتاريخية بين الشعبين العراقي والجزائري على مر العهود. وقد عبرت الكلمة التي ألقاها المجاهد جعواط محمد باسم المنظمة الوطنية للمجاهدين عن التضامن المطلق مع كفاح الشعب العراقي، مرحبا بحضور ضيف الجزائر الفنان احمد الشهابي ومعبرا عن التقدير والامتنان الكبير له على هذا الإهداء القيم لجدارية فنية قيمة، بلوحة زيتية، تخلد ثورة التحرير الجزائرية قدمها الفنان احمد الشهابي للجزائر باسم شعب العراق واحوراره والى مجاهدي وأبناء الجزائر.

بعدها تحدث الدكتور عبد الكاظم العبودي باسم الجبهة الوطنية العراقية معبرا عن التقدير العالي لمثل هذه المبادرة، متحدثا عن الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب العراقي، وظروف المعاناة القاسية بسبب التسلط والاستبداد والفساد، مذكرا بظروف انطلاق الجبهة الوطنية العراقية التي تأسست عام 2005 استجابة لتطلعات المقاومة العراقية الباسلة التي هزمت قوات الغزو الأمريكي وأجبرتها على الانسحاب، إلا أن مؤامرة الغدر اللئيمة التي حيكت بتسليم العراق غدرا بيد عملاء التسلط والنفوذ الإيراني، مما أضاع العراق وعزله ويهدد كيانه الوطني كدولة ومجتمع، لذا فان الجبهة الوطنية العراقية تقود نضال شعبنا في ظرف حساس يحتاج إلى الدعم العربي والوقوف مع الشعب العراقي وقواه الوطنية، تماما كما وقف يوما شعب العراق وقفة مشرفة مع الثورة الجزائرية.

وعبر الدكتور عبد الكاظم العبودي عن امتنانه لكل المشاركين والمنظمين والحاضرين في حفل تكريم الفنان التشكيلي العراقي احمد الشهابي الذي نظمته المنظمة الوطنية للمجاهدين بولاية وهران، والى كافة الحضور من ممثلي المنظمات والجمعيات الثقافية والاجتماعية بولايتي وهران وسيدي بلعباس، وبهذا الحضور النوعي والهام لعدد من الإخوة المجاهدين والمجاهدات وعدد من القادة ومنهم أعضاء من مجاهدي ومجاهدات جمعية المحكومين بالإعدام والمعتقلين والأسرى خلال الفترة الاستعمارية الفرنسية، وتقدم بالشكر إلى جمعيات أبناء الشهداء وأبناء المجاهدين والأدباء والشعراء والفنانين الذين عبروا بكلماتهم وقصائدهم ومداخلاتهم الرائعة عن اعتزازهم بشعب العراق وقيادته التاريخية وببطولة شهدائه وفي مقدمتهم الشهيد الخالد صدام حسين. كما عرض تسجيل خاص لقصيدة رائعة أرسلها مسجلة الشاعر محمد نصيف المهداة إلى شعب الجزائر وثورته.

بعدها قدم ا.د. عبد الكاظم العبودي الباحث والأكاديمي بجامعة وهران محاضرة مركزة عن (دور ومواقف فناني ومثقفي وعلماء العراق في دعم الثورة الجزائرية)، داعيا إلى تجديد هذه المواقف المشرفة مرة أخرى لدعم شعب العراق ومناضلي الجبهة الوطنية العراقية التي وصفها انها سليلة وامتداد لبطولة ومواقف وأرث جبهة التحرير الوطني الجزائرية.

بعدها تم تقديم اللوحة الجدارية من قبل الفنان احمد الشهابي التي خلد فيها مسيرة كفاح الشعب الجزائري وجهاده من عهد الأمير عبد القادر إلى ثورة نوفمبر المجيدة 1954.

وانتهى الاحتفال الذي استمر ساعتين بتكريم عدد من المشاركين بشهادات تقديرية والهدايا من قبل المنظمة الوطنية للمجاهدين وشهادة تكريمية خاصة للفنان احمد الشهابي وبحفل رمزي على شرف الحاضرين.

شبكة البصرة

الاحد 27 محرم 1440 / 7 تشرين الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط