بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بيان حول تطورات انتفاضة شعبنا في البصرة صادر عن الاجتماع الموسع

للتحالف الوطني العراقي المنعقد في النرويج/ أوسلو

العراق باق والاحتلال واذنابه الى زوال

شبكة البصرة

منذ إحتلال العراق عام 2003 توالت النكبات على شعبنا الجريح قتلا وتدميرا وتهجيرا، فأوغلت حكومات الاحتلال المتعاقبة في إذاء العراقيين جميعا وعملت أحزاب السلطة ومليشياتها على إثارة الفتنة الطائفية وتمزيق النسيج المجتمعي للتفرغ لتدمير البنى التحتية وسرق اموال الدولة واشاعة الفساد المالي والاداري وتدمير المدن العراقية بحجة تواجد الارهاب فيها.

إن انعدام ابسط سبل الحياة للعراقين لم يقتصر على محافظة دون اخرى إلا ان ما يميز البصرة الثائرة انها منبع خيرات العراق و وارداته المالية ولكنها بذات الوقت تعاني من الاهمال المتعمد بقصد الحاق الأذى بسكانها ودفعهم للنزوح كما فعلوا بالموصل وصلاح الدين وغيرها، بغية السيطرة المطلقة على منابع النفط. ان انتفاضة الجنوب العراقي التي انطلقت شرارتها من البصرة في تموز هذا العام ستكون طريقا للتغيير الشامل وانهاء العملية السياسية الخائبة ودستورها المسخ ولسوف تفشل كل محاولات احزاب السلطة ومليشياتها لتكريس العملية السياسية المهزومة والفاشلة.

إن التحالف الوطني العراقي يدين جرائم القمع والتنكيل التي تعاملت بها السلطة ومليشياتها ضد المتظاهرين ومناصرييهم مما ادى الى استشهاد اكثر من خمسة عشر شهيدا وجرح نحو  مئة وعشرين واعتقال المئات منهم، فقد شملت الاعتقالات بالاضافة الى البصرة وجنوب العراق عدد غير قليل من المناصرين للانتفاضة في الموصل وصلاح الدين وارغام العديد من الشباب بالتوقيع على تعهدات بعدم دعم انتفاضة الجنوب والكثير منهم تم اطلاق سراحة بضمانات مالية وصل الى اكثر من عشرة ملايين دينار.

إن استحالة وعجز سلطة المنطقة الخضراء من تلبية مطالب المتظاهرين في توفير ابسط الخدمات والحقوق وتوفير الماء الصالح للشرب الذي اصبح غير صالح للاستخدام الادمي او سقي المزروعات  وعدم توفر الكهرباء و عدم ايجاد فرص عمل للشباب العاطلين التي يعاني منها اغلب ابناء الشعب، دفعها لاستخدام العنف والارهاب وزج الجيش والشرطة والمليشيات في قمع الاحتجاجات فكان ذلك عاملا في استمرار قوة زخم الانتفاضة الجماهيرية بشكل واسع.

في هذه الظروف يعقد التحالف الوطني العراقي اجتماعه الموسع ويؤكد وقوفه مع اهلنا في البصرة والمثنى وذي قار والقادسية وكل محافظات العراق الذي لا يرضى الذل. اننا ندعوا كل العراقيين افرادا وتنظيمات وطنية ونشطاء بالتكاتف والعمل من اجل دعم انتفاضة العراق من الجنوب الثائر وعنوان فخره الدائم البصرة الفيحاء والسعي لإيجاد ارضية للعمل المشترك وتوحيد الجهود الوطنية الرامية الى اسقاط العملية السياسية ومليشياتها التي انتجها الاحتلال وانجاز التغيير الشامل لتحقيق الامن والاستقرار والبناء واحترام كرامة الانسان العراقي على اساس المواطنة وعدم التبعية لاي طرف دولي أو اقليمي. وندعوا المنتفضين الصامدين الحذر من الاعيب السلطة ومحاولاتها المتكررة بتفريق الصف وافتعال احداث من شأنها تشتيت جهدكم العظيم، والوعود الكاذبة التي اعتادت على اطلاقها طيلة خمسة عشر عام واخيرا وليس اخرا وعودها بتخصيص الاف فرص العمل وتخصيصات مالية لاعمار البصرة التي اثبتت الوقائع كذب الحكومة وخداعها للشعب العراقي.

ويدعوا التحالف الوطني العراقي المجتمع الدولي الى تحمل مسؤلياته في حماية اهلنا المنتفضين من بطش الحكومة واحزابها ومليشياتها واجهزتها القمعية والوقوف بجانب انتفاضة الجنوب وادانة نظام المحاصصة الطائفي واعتباره غير شرعي. وحماية اهل البصرة من نوايا حكومة المنطقة الخضراء في تهجير معظم سكانها.

عاش العراق

المجد لشهداء انتفاضة الجنوب

الخزي والعار لعملاء الاحتلال الامريكي الايراني ومليشياتهم.

العراق باق والاحتلال واذنابة الى زوال

29 أيلول 2018/النرويج أوسلو

شبكة البصرة

الجمعة 25 محرم 1440 / 5 تشرين الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط