بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 05/10/2018

شبكة البصرة

* حريق في دائرة تسجيل الشركات وتلف ملفات خطيرة

* عائلات تبيع منازلها خوفًا من النزاعات العشائرية في ذي قار

* ارتفاع أسعار المنتجات الزراعية في العراق

* أهالي البصرة يشكون من ضعف خدمة الإنترنت

* إيران تكسب المخاض السياسي في العراق

* اعتقال مدير حسابات صحة الأنبار في مطار أربيل

* شرطة بغداد تعتقل 36 متسولًا في مناطق العاصمة

* اعتقال 25 شخصًا في ميسان على خلفية نزاع عشائري

* العراق يعقد صفقة مع واشنطن لشراء طائرات هليكوبتر

* البصرة تسجل 102 ألف حالة تسمم بالمياه

* الرز الفاسد يغرق سوق مدينة بعقوبة

* تلاعب وتزوير بملكية مئات الدونمات في البصرة

* شبكات ترويج المخدرات تغزو ذي قار

* القوات الحكومية تعتقل 13 شخصًا في الموصل

* ناشط بيئي: إنجازات وزير الموارد المائية تتلخص في جفاف الأهوار

* حريق في دائرة تسجيل الشركات وتلف ملفات خطيرة

طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، رئيس الوزراء وهيئة النزاهة والقضاء بفتح تحقيق حول الحريق الذي تعرضت له دائرة تسجيل الشركات التابعة لوزارة التجارة، مبينةً أن الهدف من الحريق هو إخفاء ملفات ووثائق خطيرة.

وقالت نصيف في بيان لها، إن دائرة تسجيل الشركات تعرضت لحريق كبير تم إخماده باستخدام 3 سيارات إطفاء، أسفر عن احتراق ملفات لشركات عديدة من بينها شركات كبيرة عليها ملفات خطيرة، بالإضافة إلى ملفات أخرى تم إخفاؤها والتعميم عليها، مبينة أن أية أوليات للشركات العراقية والعربية والأجنبية وشركات القائمة السوداء اختفت بالكامل.

وأوضحت أن الحرائق في كل بقاع العالم ترتبط بالظروف المناخية، أما في العراق فترتبط بمجيء حكومة جديدة وتنتشر في الدوائر الحكومية فقط.

وتابعت أن من واجب الحكومة وهيئة النزاهة والسلطة القضائية فتح تحقيق في القضية وإنزال أقصى العقوبات بأي شخص يثبت تورطه في الحريق المشبوه.

 

* عائلات تبيع منازلها خوفًا من النزاعات العشائرية في ذي قار

كشف مسؤول محلي في محافظة ذي قار، عن قيام ما يقارب 600 عائلة في قضاء سيد دخيل شرق مدينة الناصرية، بعرض منازلهم للبيع بسبب ازدياد النزاعات العشائرية.

وقال رئيس مجلس قضاء سيد دخيل جابر عسكر، أن أصحاب مكاتب العقار والدلالية في مركز القضاء أبلغونا بقيام ما يقارب 600 عائلة بعرض منازلها للبيع بسبب التدهور الأمني وتوسع النزاعات العشائرية، كما وان عددا كبيرا من الشكاوى وصلتنا من المواطنين عن هذه الحالة وأبلغونا بأنهم سيضطرون لترك منازلهم وبيعها، مبينا ان عدد تلك المنازل هي 500 منزل أو تزيد قليلا.

وأوضح، أن الوضع في القضاء يحتاج لدراسة خاصة وانه مثير للقلق خصوصا بعد أن انتقلت النزاعات من القرى إلى مركز القضاء وهذا ما دفع الأهالي لبيع منازلهم والهجرة لمناطق أكثر أمنا، مشيرا إلى إطلاق العديد من مبادرات السلم المجتمعي بحضور شيوخ عشائر ورجال دين ووجهاء القضاء لغرض إيقاف هذه الظاهرة لكن النتائج تشير إلى أن هذه المبادرات لم تحقق آثارا إيجابية.

ولفت إلى أن مسؤولية التردي الأمني واستفحال النزاعات العشائرية ظاهرة تتحملها جميع الجهات المختصة الأمنية والمجتمعية والمواطنين، فلا يمكن ان نحمل جهة دون أخرى.

بدورها، حملت عضو مجلس محافظة ذي قار أشواق الزهيري، الحكومة المحلية والجهات الأمنية، مسؤولية هذا التدهور واتهمتها بالضعف بسبب الحذر المفرط.

وقالت الزهيري، إن رسائل تصلنا من مواطنين في قضاء سيد دخيل تناشدنا للتدخل وتبلغنا بان القضاء بسبب النزاعات العشائرية أصبح غير ملائم للعيش ويتعرض المواطن فيه للخطر، كما وان التقارير الأمنية تشير إلى وجود نزاعات يومية في القضاء دفعت الأهالي لترك منازلهم وقيام بعضهم بعرضها للبيع.

وأضافت، أن الحكومة المحلية والقوات الأمنية تتحمل هذا التدهور بسبب حذرها المفرط الذي جعلها بموقف الضعيف فهي الآن غير قادرة على معالجة الموقف، كما وان هنالك حسابات لدى الحكومة المحلية جعلتها بموقف المتراخي، فليس من الصحيح أن يعاني أبناء قضاء تابع للمحافظة ويشكون لنا هذا دون أن يكون هنالك تدخل حازم من قبل الحكومة المحلية والقوات الأمنية، مستدركة، أن هذا التدخل لا يعني فقط استخدام القوة ضد الخارجين عن القانون وإنما عقد مؤتمرات وإطلاق مبادرات وتشديد الإجراءات.

وتابعت، أن الحكومة الاتحادية تتحمل مسؤولية أيضا من خلال عدم دعمها للقوات المحلية بشكل جدي، كما وان اللجنة المختصة في مجلس المحافظة وهي اللجنة الأمنية، لم تتخذ إجراء مناسبا ولم تكتب تقريرا بهذه الظاهرة وبالتالي فان المبادرات والمعالجات من قبل أعضاء المجلس أصبحت فردية لا تجدي نفعا.

 

* ارتفاع أسعار المنتجات الزراعية في العراق

تسجل الأسواق العراقية للأسبوع الثاني على التوالي، ارتفاعا كبيرا في أسعار منتجات زراعية أساسية ولا سيما الطماطم، ما عزاه مراقبون وتجّار إلى جملة من العوامل الخارجية والداخلية في ظل غياب شبه تام للرقابة الحكومية.

ويعتمد العراق على كركوك وصلاح الدين وديالى وحزام بغداد والبصرة في تأمين جزء من احتياجات المنتجات الزراعية اليومية كالطماطم والخيار والبطاطس وسلع أخرى، غير أن الجزء الأكبر يتم استيراده من إيران وتركيا والأردن، بحسب تقارير رسمية.

وحول سبب غلاء الخضروات والفواكه، قال وكيل وزارة الزراعة العراقية ضمد القيسي، إن ارتفاع أسعار منتجات زراعية ومنها الطماطم جاء نتيجة قلة توريد المحصول من الجانب الإيراني لأسباب غير معروفة، مشدّدا على ضرورة عدم تركيز التجار على الاستيراد من دولة واحدة، بل يجب تنويع المنافذ من أجل سد الاستهلاك المحلي والحد من غلائها في الأسواق المحلية وعدم إثقال كاهل المواطنين، مبينا أن ذلك تزامن مع تراجع معدل الإنتاج المحلي لمنتجات زراعية منذ شهر أغسطس/ آب الماضي.

وفي السياق ذاته، اعتبر الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية التعاونية في العراق، أن سبب ارتفاع أسعار الطماطم في الأسواق المحلية هو المجاملات السياسية لدول الجوار، فيما أكد إمكانية اكتفاء البلاد بمنتجه من المحصول لو توفرت المخازن الجيدة.

وأكد رئيس الاتحاد حيدر العصاد، في بيان صحافي، أن المجاملات السياسية لدول الجوار وإهمال المنتج المحلي والانفلات في المنافذ الحدودية والتركيز على محاصيل مثل الشعير وإهمال الخضر والفواكه هي التي تسببت بارتفاع الأسعار.

وفي السياق ذاته، أرجع الخبير الاقتصادي باسم جميل أنطوان، ارتفاع الأسعار إلى تردي واقع الزراعة في البلاد بسبب طرق الري والزراعة القديمة والمتخلفة التي تعتمدها وزارتا الزراعة والموارد المائية.

وأكد أنطوان أن تدهور القطاع تتحمله وزارتا الزراعة والموارد المائية، فضلا عن عمليات التجريف التي يتبعها المواطنون.

ولفت أنطوان إلى أن وزارة الزراعة تعتمد طرقا قديمة تهبط بمعدلات الإنتاج، موضحاً أن المساحات الصالحة للزراعة بالعراق تصل إلى 40 مليون دونم، بينما يزرع منها وفق الخطط الزراعية 10 ملايين دونم فقط مما يعادل ربع المساحة الصالحة.

وطالب بإيقاف سياسة التجريف للبساتين وتحويلها إلى أراضٍ سكنية، لما لها من تأثيرات في الإنتاج المحلي وزيادة الملوثات البيئية.

وقالت مصادر صحفية نقلاً عن أحد مستوردي الخضروات قوله، إن العراق يستورد الخضروات ومنها الطماطم من تركيا وإيران والأردن، ولكن تراجع الكميات المستوردة وزيادة الضرائب ساهما في رفع سعر الكيلوغرام الواحد من الطماطم من 500 دينار عراقي إلى نحو 3 آلاف دينار أي ما يعادل أكثر من دولارين، مشيراً إلى شح الطماطم في البلاد بسبب قلة المستورد من إيران وتركيا والأردن.

وأضافت المصادر إن الناشطين أطلقوا هاشتاغ تحت عنوان (خلوها تعفن)، وإن عدم شراء الطماطم ثلاثة أيام يعجل بتلفها ويكبّد التجار الذين يرفعون الأسعار خسائر باهظة، وأكد أن حملة المقاطعة اتسع نطاقها خلال الفترة الأخيرة.

 

* أهالي البصرة يشكون من ضعف خدمة الإنترنت

شكا مواطنون في محافظة البصرة، اليوم الجمعة، من ضعف خدمة الأنترنت، بشكل أدى لعدم قدرتهم على تصفح معظم المواقع الألكترونية أو إستخدام بعض تطبيقات التواصل الإجتماعي.

وقال مواطنون في تصريحات لمصادر صحفية إن خدمة الأنترنت سجلت لها ضعف بشكل مفاجئ منذ ليلة الجمعة، ومازال الحال مستمر دون معرفة الأسباب، داعين الجهات الحكومية المعنية الى متابعة الخدمة المقدمة من شركات مزودي الأنترنت، والتي باتت جزء مهم من عملهم وحياتهم اليومية.

يشار إلى أن أزمة الأنترنت مصدرها تأثيرات سياسية لإسكات أصوات المطالبين بحقوقهم من خلال حملاتهم الإلكترونية على مواقع التواصل الإجتماعي، خصوصاً في الأونة الأخيرة التي شهدت إنتفاض أهالي البصرة بوجه الظلم والفساد، للمطالبة بحقوقهم من الخدمات والمياه الصالحة للشرب ومحاسبة الفاسدين، حيث شهدت فترة التظاهرات إنقطاع لخدمة الأنترنت من قبل الحكومة لإسكات أصوات المتظاهرين.

 

* إيران تكسب المخاض السياسي في العراق

وصلت التدخلات الإيرانية في العراق حدوداً لم يشهد لها مثيل في تأريخه المعاصر، وزاد نفوذها منذ احتلت أمريكا البلد وسلمته لطهران على طبق من ذهب، فسيطرت على تحديد شخصيات المناصب السيادية والقيادات الفعالة في الحكومات المتعاقبة، وبتوافق ووحدة في الرأي بين قادتها والموالون لها من الأحزاب الفائزة في الإنتخابات التي شهدها العراق.

ناشطو وسائل التواصل الاجتماعي في العراق تداولوا جملة 3 لإيران 0 لأمريكا وذلك بعد انتهاء المخاض السياسيّ الطويل جداً الذي تبع إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية في أيار/مايو من هذا العام، واختتم في يوم واحد بإعلان انتخاب برهم صالح رئيسا للعراق وتكليفه عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة، وذلك بعد انتخاب محمد الحلبوسي رئيسا لمجلس النواب في منتصف شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

خبراء سياسيون أعربوا بأن، السير المهنية للرؤساء الثلاثة المذكورين وشخصياتهم لا تقدّم ولا تؤخر كثيراً في التقييم المذكور، فبرهم الحاصل على شهادات عليا من جامعات بريطانيا لم يتمكن حين تنافس على المنصب عام 2014 من الفوز لأن حسابات إيران وحلفائها في العراق، في ذاك العام، ارتأت أن يذهب المنصب إلى فؤاد معصوم، المحسوب على حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الحزب الأقرب إلى طهران، الذي كان برهم صالح مسؤولا كبيرا فيه.

وبينوا أن، التفسير أسهل فيما يتعلق بعلاقة عادل عبد المهدي الحميمة مع إيران، فهناك وثائق مصورة تظهره مع عمار الحكيم، رئيس المجلس الأعلى الإسلامي وهو يدرب قوات إيرانية أثناء الحرب مع العراق، ومحمد الحلبوسي الذي كان مرشح تحالف ميليشيا الحشد الشعبي وقياديه المعروف هادي العامري مع كتلة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، وإضافة للتقلّبات العديدة التي طبعت حياته السياسية كنائب ومحافظ للأنبار، فإن إشاعات قوية واتهامات له بالفساد وبعقد حلفاء إيران صفقات لتمرير وصوله لمنصب الرئاسة.

وأشاروا الى أن ذلك، لا يعني أن إيران تمكّنت من جسر خطوط التنافسات الحزبية والعداءات الشخصية المريرة ولكنّها أثبتت أن الجميع مضطرون لأخذ موافقتها ونيل رضاها ثم تسديد الأثمان المطلوبة منهم، فأول تصريحات الحلبوسي بعد انتخابه كانت إعلانه معارضة الحصار على إيران، وتبع ذلك تهنئة طهران له على انتخابه، كما أن برهم صالح، الذي يعتبر ليبراليا وقريبا من الغرب، أعاد تثبيت أركان علاقته مع حزب جلال طالباني الحليف لإيران وكان ذلك جزءا من تسعيرة وصوله المظفر لكرسي الرئاسة.

 

* اعتقال مدير حسابات صحة الأنبار في مطار أربيل

أعلنت هيئة النزاهة، إلقاء القبض على مدير حسابات صحة الأنبار سابقاً مجيد مظهور عبدالله أثناء محاولته الهرب عبر مطار أربيل الدولي إلى خارج العراق.

وقالت الهيئة في بيان لها إن عمليات التحري والمتابعة التي أجرتها خلال المدة الماضية أسفرت عن إلقاء القبض على المتهم مجيد مظهور عبدالله أثناء محاولته الهرب خارج العراق عبر مطار أربيل الدولي.

وأضافت أن المتهم مطلوب للقضاء العراقي إستناداً لأحكام المادة 315، إذ سبق لها أن نفذت عمليات ضبط أسفرت عن كشف حالات إختلاس وتجاوز على المال العام في مديرية صحة الأنبار، أتهم بها مدير الحسابات السابق وعدد من موظفي حسابات المديرية.

من الجدير بالذكر، أن هيئة النزاهة في شهر أيلول الماضي، أصدرت مذكرة قبض بحق مدير حسابات صحة الأنبار السابق مجيد مظهور عبدالله لإتهامه بعمليات تجاوز وإختلاس أموال المال العام، بعد تمكنه من الهرب من أحد سجون محافظة الأنبار.

 

* شرطة بغداد تعتقل 36 متسولًا في مناطق العاصمة

أقدمت شرطة النجدة في العاصمة بغداد، على إعتقال 36 متسولا خلال ال 24 ساعة الماضية.

وأفاد تقرير عن قيام شرطة النجدة في العاصمة بغداد، خلال 24 ساعة الماضية بإعتقال 36 متسولا في مناطق متفرقة من العاصمة.

وقال التقرير الذي إستعرض نشاط شرطة النجدة انه تم القبض على 36 متسولاً، 33 منهم اعتقلوا في حملة واحدة.

يشار إلى أن ظاهرة التسول لم تكن موجودة قبل الإحتلال الأمريكي للعراق عام 2003 سوى أعداد قليلة جداً، حيث أنتشرت تلك الظاهرة بعد عام 2003، نتيجة للحروب والدمار الذي لحق في البلد، وتسلم الحكم بيد الفاسدين الذين أهدروا مليارات الدولارات، الأمر الذي أدى إلى إنتشار البطالة بين الشباب والفقر لدى الكثير من العوائل.

 

* اعتقال 25 شخصًا في ميسان على خلفية نزاع عشائري

تنامت النزاعات العشائرية المسلحة في محافظة ميسان، حتى بات الوضع خارج سيطرة الحكومة، وفي محاولة منها على استعادة هيبتها قامت القوات الحكومية،اليوم الجمعة، بالقاء القبض على 25 متهماً بافتعال نزاع عشائري وسط المحافظة.

وأعلنت قيادة شرطة ميسان في بيان لها نشرته على موقعها الرسمي، أن الأجهزة الأمنية في المحافظة تمكنت من اعتقال 25 متهما من عشيرة السواعد دخلوا بنزاع عشائري مسلح.

وبينت، أن الأجهزة الأمنية ضبطت أسلحة وإعتدة خفيفة ومتوسطة لدى طرفي النزاع.

وذكرت، أن المتهمين المقبوض عليهم تمت احالتهم الى المحاكم المختصة لينالوا جزاءهم العادل.

يشار إلى أن مواجهات مسلحة عنيفة اندلعت مساء، أمس الخميس، بين عشيرتين في محافظة ميسان، وكانت دائرة صحة ميسان كشفت عن مقتل مواطنين اثنين وجرح آخر اثر المواجهات.

 

* العراق يعقد صفقة مع واشنطن لشراء طائرات هليكوبتر

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، أمس الخميس عن عقد بلادها صفقة طائرات هليكوبتر مع العراق.

وقالت الوزارة إن واشنطن وافقت على بيع خمس طائرات هليكوبتر للعراق، في صفقة بلغت قيمتها أكثر من 82 مليون دولار.

وذكرت وكالة الأمن الدفاعي التابعة للبنتاغون في بيان، أن الطائرات من طراز بيل- 407 مزودة بأسلحة رشاشة وأنظمة اتصال متطورة.

وأضاف البيان أن هذه الصفقة ستسهم في تعزيز فعالية قوات الأمن العراقية في حربها ضد تنظيم الدولة وحماية البنية التحتية الحيوية.

 

* البصرة تسجل 102 ألف حالة تسمم بالمياه

تصاعدت حالات التسمم بسبب تلوث المياه في محافظة البصرة بوتيرة خطرة، مع تقاعس حكومي ملحوظ عن وضع حد لهذه الكارثة، وفي هذا السياق أعلن مكتب مفوضية حقوق الانسان في البصرة عن أن دوئر صحة المحافظة سجلت ارتفاع حصيلة المصابين بحالات التسمم نتيجة ملوحة المياه وتلوثها ليصل العدد الاجمالي الى 102 الف مصاب، مشيراً إلى أن المخاوف لاتزال قائمة حتى الان بسبب عدم معرفة أسباب تلوث المياه من قبل الجهات المختصة حتى الان.

وقال مدير المكتب مهدي التميمي في تصريح صحفي، أن الايام الثلاثة الماضية شهدت تسجيل الفي اصابة بحالات التسمم على الرغم من انخفاض درجات الحرارة وقلة الطلب على شرب الماء، مشيرا الى ان تلك الاصابات رفعت العدد الاجمالي للمصابين بتلك الحالات الى 102 الف حالة وسط عدم معرفة الجهات المختصة عن اسباب حدوثها.

ويشار إلى أن البصرة سجلت في الايام الماضية أكثر من 100 الاف حالة تسمم وفق اخر احصائية صادرة من مكتب حقوق الانسان والتي كانت في المستشفيات الحكومية فقط حيث يعتقد المكتب بأن الاعداد تفوق ذلك الرقم لوجود حالات كثير راجعت المستشفيات الخاصة فضلا عن اخرى تلقت العلاج داخل المنازل.

 

* الرز الفاسد يغرق سوق مدينة بعقوبة

أتلفت شعبة الرقابة الصحية بمحافظة ديالى، الخميس، ثلاثة أطنان من الرز الفاسد في بعقوبة.

وقالت الرقابة الصحية في بيان لها أن فريق الرقابة الصحية في بعقوبة، ومفارز الأمن الوطني، شرعت بحملات تفتيش على المواد الغذائية في مخازن جرف الملح شرقي بعقوبة.

وأضافت الرقابة، أن حملات التفتيش أسفرت عن حجز وإتلاف ثلاثة اطنان من الرز الفاسد، تم كشفها لإنبعاث روائح كريهة منها، إضافة لظهور الفطريات بفعل الخزن السيء.

مضيفةً أن ضعاف النفوس قاموا بعرض مادة الرز الفاسد بالهواء ورشها بروائح تطغي على رائحة العفن، وقاموا بوضعها في أكياس جديدة وبيعها في الأسواق المحلية.

واشارت إلى أنه تم إتلاف الرز بمحضر رسمي وحضور صاحب العلاقة وإتخاذ الإجراءات القانونية بحقه بحسب قانون الصحة العامة المرقم 89 لسنة 1981 وتعديلاته.

يذكر ان وزارة التجارة أتهمت في وقت سابق بإستيراد الرز الفاسد إلى العراق، وقامت بتوزيعه على الأسر العراقية ً.

حيث يؤكد ناشطون، إن الوزارة تعتمدت إيصال الرز الفاسد الى المواطنين لأنها تضمن عدم محاسبتها من أي جهة رقابية في العراق، وذلك في إستمرار للفساد المالي والإداري المستشري في جميع مؤسسات الحكومة ودوائرها ووزاراتها.

 

* تلاعب وتزوير بملكية مئات الدونمات في البصرة

أعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة ضبط حالات تلاعبٍ وتزويرٍ في سجلات عددٍ من العقارات العائدة للدولة في ملاحظيَّة التسجيل العقاري بقضاء أبي الخصيب، مبيِّنةً أن العقارات المتلاعب في سجلاتها سُجِّلَت بأسماء عددٍ من الأشخاص بموجب وثائق مُزوَّرةٍ.

وقال الهيئة في بيان لها، إن الدائرة أشارت، في معرض حديثها عن تفاصيل العمليَّة التي تمَّ تنفيذها بموجب مذكرة ضبطٍ قضائيةٍ، مشيرةً إلى أنَّ فريق التحرِّي والضبط القضائيِّ في مديريَّة تحقيق البصرة، الذي انتقل إلى ملاحظيَّة التسجيل العقاري في أبي الخصيب، تمكَّن من ضبط عمليات تلاعبٍ وتزويرٍ في السِّجلِّ الأساس لخمسةٍ من العقارات التي تبلغ مساحتها (433 دونماً و49 اولك).

وبيَّنت أنَّ تلك العقارات تعود ملكيَّتها إلى دائرة عقارات الدولة التابعة لوزارة الماليَّة، وتمَّ نقل ملكيَّتها إلى أشخاصٍ آخرين، بالتواطؤ مع بعض مُوظَّفي ملاحظيَّة التسجيل العقاري، بإستخدام وثائق مُزوَّرةٍ.

 

* شبكات ترويج المخدرات تغزو ذي قار

أعلنت قيادة شرطة محافظة ذي قار، اليوم الخميس، إلقاء القبض على شبكة لترويج المخدرات متكونة من ثلاثة أشخاص.

وقالت القيادة في بيان لها، أن فريق عمل من مكتب مكافحة المخدرات تمكن من إلقاء القبض على أفراد الشبكة في كمين بمنطقة حي اريدو وسط مدينة الناصرية بناءا على معلومات استخبارية دقيقة.

وأضاف البيان أنه تم ضبط بحوزتهم 21 كيس من مادة الكريستال المخدرة وسيارة نوع تشارجر تستخدم لنقل المواد المخدرة بالإضافة إلى أدوات تستخدم لتعاطي المخدرات.

وأوضح، أن المتهمين من سكنة مناطق قضاء الغراف وسوق الشيوخ وإنه تم توقيفهم استناداً لأحكام المادة 28 من قانون مكافحة المخدرات رقم 50 لسنة 2017.

وتشهد محافظة ذي قار إنتشاراً كبيراً لعصابات السطو والسرقة والتجارة المخدرات والإتجار بالبشر وسط تردي الأوضاع الأمنية وغياب الأجهزة الحكومية.

 

* القوات الحكومية تعتقل 13 شخصًا في الموصل

إعتقلت القوات الحكومية 13 شخصا في أيسر الموصل، إستمرارا في سياسة الإعتقالات الممنهجة تحت ذرائع واهية.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن في بيان نقله مركز الاعلام الامني، أن مديرية شرطة النصر التابعة لشرطة محافظة نينوى وبناءً على معلومات إستخبارية تمكنت من تفكيك شبكة من عصابات داعش الإرهابية تتكون من (13) عنصرا وألقت القبض عليهم.

وأوضح أن عملية القاء القبض تمت في منطقة (حي الإنتصار) في الجانب الأيسر لمدينة الموصل.

ويشار إلى أن مصير آلاف المعتقلين من أبناء الموصل لايزال مجهولا، منذ استعادة المدينة من قبل القوات الحكومية وميليشيات الحشد الشعبي، إذ أكدت منظمات حقوقية وإنسانية تعرض المعتقلين لشتى أنواع الضغوط والانتهاكات.

 

* ناشط بيئي: إنجازات وزير الموارد المائية تتلخص في جفاف الأهوار

أكد الناشط البيئى بمحافظة ذي قار، رعد الأسدي، اليوم الأربعاء، أن منجزات وزير الموارد المائية المنتهية ولايته حسن الجنابي تمثلت بجفاف الأهوار وإنهيار المواسم الزراعية، وتسمم الألاف من المواطنين جراء التلوث.

وقال الأسدي إن أهم منجزات وزير المواد المائية المنتهية ولايته، حسن الجنابي، جفاف الأهوار، وإنهيار المواسم الزراعية بسبب شحة المياه وسوء الإدارة، مؤكداً أن الوزارة أطلقت بعده مشاريع وهمية للمحافظات.

وأضاف، أن عهد الوزير شهد تسمم اكثر من 100 الف شخص بسبب تلوث المياه ونقص الإطلاقات المائية بإتجاه محافظة البصرة.

وأشار إلى، أن الوزير تعامل بعنصرية وعمل بمبدأ المجاملات والمحاباة داخل الوزارة، فضلاً عن حظر وإزالة من ينتقد عمل الوزارة في صفحته الشخصية.

ويعاني العراق منذ عدة سنوات من شحة المياه في نهري دجلة والفرات، نتيجة تحكم دول الجوار بإيرادات المياه عبر إنشاء مشاريع وسدود، وعجز من قبل الحكومة من إتخاذ التدابير اللازمة،مما أثرت سلباً على الإيرادات المائية الداخلة للعراق.

يقين نت

شبكة البصرة

الاثنين 21 محرم 1440 / 1 تشرين الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط