بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 24/10/2018

شبكة البصرة

* أهالي البصرة يهددون عبد المهدي بتظاهرات عارمة

* نزاهة البصرة تستدعي نائب رئيس هيئة الاستثمار

* تفاقم معاناة أطفال البصرة بسبب تفشي الأمراض

* البصرة: حل أزمة الملوحة مرهون بإنشاء سد للمياه

* اعتقال عصابة سرقة ومروج عملة أجنبي الجنسية في بغداد

* ضبط كميات كبيرة من الطحين الفاسد في المثنى

* ذاكرة بغداد الحية.. شارع الرشيد ببغداد يصارع الاندثار

* مخازن أسلحة حزب العمال تهدد 200 قرية شمال العراق

* مسلحون يسرقون رواتب موظفي المشاريع النفطية في ذي قار

* استمرار عمليات تهريب النفط من مصفى بيجي

* إطلاق مشروع الزواج الإلكتروني في العراق قريبًا

* إصدار حكم الإعدام شنقًا بحق 3 معتقلين في بغداد

* إعتقال تاجر مخدرات إيراني في منفذ زرباطية الحدوي

* البيئة: نهر دجلة مليء بالملوثات التي تهدد المواطنين

* حملة مداهمات واسعة جنوب مدينة الفلوجة

* نحو 30 قتيلا وجريحا بتفجير سيارة مفخخة جنوب الموصل

* عودة مسلسل الكواتم إلى مناطق العاصمة بغداد

* أهالي البصرة يهددون عبد المهدي بتظاهرات عارمة

أكد أهالي البصرة، اليوم الأربعاء، رفضهم التام لما تم تداوله حول إختيار وزير للنفط من غير أهالي المحافظة ضمن التشكيلة الوزارية المكلف بها عادل عبد المهدي، مهددةً الخروج بتظاهرات عارمة.

وقالت جماهير من أهالي البصرة، أنه وردتنا أنباء شبه مؤكدة تفيد ترشيح أسماء لشغل بعض الوزارات في الحكومة العراقية المقبلة ومن ضمنها وزارة النفط.

وأضافت، أنه حسب ما نشر فإن الشخصية المرشحة لهذه الوزارة هي من خارج محافظة البصرة التي تصدر أكثر من 80 بالمائة من نفط العراق، مشيرين إلى أنهم سجلوا إعتراض شديد على هذا الترشيح.

ودعت الجماهير، أعضاء البرلمان إلى عدم التصويت على مرشح وزارة النفط، مؤكدةً أنه في حالة تمريره رغم إرادة الشعب البصري ستخرج الجماهير بتظاهرات عارمة في جميع أنحاء المحافظة وستقطع الطرق المؤدية الى الحقول النفطية كافة.

تتفاقم معاناة أهالي البصرة المنكوبة وأهلها بسبب ملوحة المياه وتلوثها ومانتج عنهما من حالات تسمم فاقت الـ100 الف حالة بحسب تأكيد مفوضية حقوق الانسان في العراق، في ضل الصراع السياسي والإقتتال على توزيع المناصب الوزارية، من أجل سرقة قوت الشعب من جديد.

 

* نزاهة البصرة تستدعي نائب رئيس هيئة الاستثمار

دون معرفة الاسباب الداعية ولكنها في الاغلب تكون شبهات فساد او ثبوت تورط فيها، حيث كشف مصدر محلي في محافظة البصرة، الثلاثاء، عن قيام هيئة النزاهة في المحافظة، باستدعاء نائب رئيس هيئة استثمار المحافظة، و ذلك بعد قرابة شهر على اتهام رئيس الهيئة بالعمل دون سند قانوني لانتهاء صلاحية فترة توليه المنصب.

وقال المصدر في تصريح صحفي، ان هيئة نزاهة البصرة، استدعت نائب رئيس هيأة استثمار المحافظة علاء عبد الحسين، دون كشف اسباب الاستدعاء.

يشار أن نائب رئيس هيئة استثمار البصرة علاء عبد الحسين كان قد صرح قبل قرابة شهر عن أن رئيس هيئة الاستثمار علي جاسب محمد يمارس مهام عمله دون سند قانوني لانتهاء فترة صلاحية منصبه.

يذكر أن هيئة الاستثمار في البصرة تم تأسيسها في تشرين الأول 2008، ويلقى على عاتق الهيئة تشخيص وتأمين فرص الاستثمار وإصدار الإجازات الى المستثمرين العراقيين والأجانب لتنفيذ مشاريع في مختلف القطاعات، على ان لا تزيد الكلفة التخمينية لكل مشروع عن مليار دولار، وان لا يكون متعلقاً بصناعة النفط أو قطاع المصارف لان الموافقة على مشاريع من هذا النوع هي من صلاحية الأمانة العامة لمجلس الوزراء، وسط اتهامات لاعضاء وادارة الهيئة بعقد صفقات مشبوهة بملايين الدولارات خلال السنوات العشر الماضية.

 

* تفاقم معاناة أطفال البصرة بسبب تفشي الأمراض

دق المجلس النرويجي للاجئين ناقوص الخطر من تفاقم الاوضاع الانسانية في محافظة البصرة المنكوبة بجنوب العراق، محذرا من أن أكثر من 277 ألف طفل يواجهون خطر الإصابة بالأمراض التي تنتقل عن طريق المياه الملوثة في مدارس المحافظة، لاسيما في ظل عدم اهتمام حكومي بمعالجة ازمة الملوحة وتلوث المياه في المحافظة.

ونقل المجلس في بيان له عن بعض المعلمين قولهم إن الأطفال يتوجهون للعلاج في المستشفيات بعد عودتهم إلى المدارس بأعداد تثير القلق، بسبب معاناتهم من الإسهال والقيء والطفح الجلدي والجرب الناتجة عن التلوث.

وقال المدير الإقليمي للمجلس وولفانغ غريسمان بحسب البيان، إن أكثر من 800 مدرسة أصبحت مصدرا لتكاثر وانتقال الأوبئة والأمراض المنقولة عن طريق المياه، بما في ذلك الكوليرا، وبات الخطر يتفاقم خاصة عندما تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض في الأسابيع القادمة.

وأضاف نحن قلقون للغاية من تدهور واقع البنية التحتية للمياه والصرف الصحي في المدارس والصفوف المزدحمة التي من الممكن ان تقود المدينة إلى كارثة حقيقية من الناحية الصحية بشكل عام.

وقال المجلس إنه يعمل على ضمان حصول الأطفال على مياه آمنة وصالحة للشرب في بعض من المدارس الأكثر تضررا والأسوأ حالا، لكن الاحتياجات هائلة جدا والمدينة بحاجة إلى الدعم من السلطات المحلية ووكالات المعونة، مطالبا الدول المانحة بـالتمويل والاستجابة لهذه الكارثة المنتشرة قبل فوات الأوان.

وفقا للمفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، فإن أزمة المياه في المدينة والمنطقة أدت إلى تسمّم أكثر من 110 آلاف شخص على مدار الأشهر الثلاثة الماضية.

كما أجبر نقص المياه في المناطق الريفية في المحافظات الجنوبية من العراق الآلاف من الناس على مغادرة منازلهم، وبمعدل حوالي 3780 شخصا غادر في أغسطس/آب وحده، حيث أبلغ سكان محليون المجلس أن الوصول إلى المياه النظيفة أصبح مصدرا رئيسيا للتوتر والعنف المسلّح في المجتمع.

 

* البصرة: حل أزمة الملوحة مرهون بإنشاء سد للمياه

في وقت تتفاقم فيه معاناة البصرة المنكوبة وأهلها بسبب ملوحة المياه وتلوثها ومانتج عنهما من حالات تسمم فاقت الـ100 الف حالة بحسب تأكيد مفوضية حقوق الانسان في العراق، أقر عضو مجلس محافظة البصرة شداد الفارس، الثلاثاء، بأن الملوحة ستعود الى مياه البصرة حتى لو تم دفع اللسان الملحي بمياه الامطار، مبيناً أن حل أزمة ملوحة مياه البصرة مرهون بانشاء سد للحفاظ على المياه وخاصة في موسم الامطار.

وقال الفارس في تصريح صحفي، ان المياه المالحة ستعود الى البصرة حتى لو تم دفع اللسان الملحي عن طريق الامطار او زيادة الاطلاقات، لانها ستذهب الى الخليج وتعود الازمة من جديد.

واضاف ان الامطار لاتسهم في ليلة وضحاها بدفع اللسان الملحي، لكن بالتأكيد ستساهم بدفع جزء من هذا اللسان وترفع منسوب مياه شط العرب، الا انه لايكفي لمعالجة الازمة، مشددا على ضرورة قيام وزارة الموارد المائية بزيادة الاطلاقات المائية الى البصرة لتدارك خطر اللسان الملحي.

واوضح، أن محافظة البصرة بحاجة الى سد مطاطي او مؤقت لحين بناء سد اعتيادي، من اجل الحفاظ على مياه البصرة وضمان عدم هدرها وذهابها الى مياه الخليج، ودفع اللسان الملحي والاسهام في دعم الزراعة في المحافظة بحسب قوله.

 

* اعتقال عصابة سرقة ومروج عملة أجنبي الجنسية في بغداد

أكدت قيادة عمليات بغداد، اليوم الأربعاء، إعتقال أفراد عصابة للسرقة في العاصمة، والقبض على متهم أجنبي يحاول ترويج عملة مزيفة.

وقالت القيادة في بيان لها، أن القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد تمكنت من إلقاء القبض على متهم أجنبي الجنسية أثناء محاولته تصريف عملة مزيفة في أحد مكاتب الصيرفة في منطقة الكاظمية.

وأضافت أن قوة أخرى ألقت القبض على متهمين إثنين أحدهما أجنبي الجنسية أثناء محاولتهما سرقة أحد المجمعات التجارية في منطقة حي العدل.

وأشارت إلى أن القوة إقتادت المتهمين إلى الجهات المختصة لإتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

تنتشر ظاهرة السطوا المسلح في العراق عموماً والعاصمة بغداد خصوصاً، حيث تسيطر المليشيات المسلحة على الملف الأمني، وتتعرض العديد من المحال التجارية للسرقة والتخريب من قبل تلك المليشيات، في ضل غياب الدور الحكومي من بسط سيطرته وحماية مصالح المواطنين.

 

* ضبط كميات كبيرة من الطحين الفاسد في المثنى

ضبطت شرطة محافظة المثنى، اليوم الأربعاء، مخزن يحتوي على 700 كيس من مادة الطحين منتهية الصلاحية في أحد أحياء مدينة السماوة، وإلقاء القبض على 3 أشخاص بتهمة إعادة تدوير تلك المادة وتعبئتها بأكياس أخرى من جديد.

وقالت قيادة شرطة المثنى في بيان لها، أنها تمكنت من ضبط مخزن يحتوي على مادة الطحين منتهية الصلاحية ومواد أخرى تستخدم لغربلة تلك المادة، مشيرةً إلى تشكيل فريق لمداهمة المخزن المذكور والعثور على تلك المواد والقبض على 3 أشخاص كانوا يقومون بإعادة تدوير الطحين المنتهي الصلاحية وخلطه مرة أخرى وتعبئته من جديد وبيعه على أصحاب المحال والافران.

وأضافت أن الأشخاص الذين تم إلقاء القبض عليهم أحيلوا إلى قاضي التحقيق وتم إيداعهم في التوقيف إستناداً لأحكام 10 من حماية المستهلك.

ويعاني العراق بعد عام 2003، من دخول كميات كبيرة من البضائع والشحنات الفاسدة إلى أراضيه، بسبب سيطرة الأحزاب ومليشياتها على المنافذ الحدودية والسيطرات الرئيسية، وإدارتها من جانب مسؤولين فاسدين مرتبطين بسياسيين متنفذين، حيث تتم الكثير من عمليات التهريب بعلم هؤلاء المسؤلين وبتواطؤ من الحكومة.

 

* ذاكرة بغداد الحية.. شارع الرشيد ببغداد يصارع الاندثار

بات شارع الرشيد الذي يعد من أقدم الشوارع في بغداد، مثاراً لرثاء العراقيين، بسبب ما وصل إليه حاله، فالبنايات القديمة التي يفترض أن ترمم أصبح الكثير منها آيلا للسقوط تنخره عوامل السنين، وأكوام النفايات تتوزع في جنباته، ويعيش فوضى لا مثيل لها متمثلة بانتشار الباعة المتجولين الذين يشغلون أرصفته ويملؤونه بعرباتهم الجوالة التي تعرقل حركة السيارات فيه.

ذكر المؤرخون أن شارع الرشيد تم افتتاحه وتعبيده عام 1910 في عهد الوالي العثماني خليل باشا قبيل الحرب العالمية الأولى.

وأفادت تقارير صحفية، أن الزائر لشارع الرشيد اليوم يرى بقايا محلات تشير إلى أسماء غادر معظم أصحابها الشارع والعراق أيضا، بعضها يخص شركات للاستيراد أو بيع بضائع مختلفة، وبعضها فنادق بحلة تراثية بغدادية على طراز يعرف بـالشناشيل، مصنوعة من خشب بات يتآكل وتضيع معالمه يوما بعد آخر، بل وربما يسقط يوما ما على الشارع ومن فيه.

وأضافت يشتكي الباعة من إغلاق الشارع كل جمعة، إضافة إلى قطعه المتكرر دون أسباب واضحة، مما يؤثر على عملهم سلبا، فضلا عن تراكم الأوساخ في جنباته.

وتابعت، أنه على الرغم من أن أمانة بغداد وهي الجهة المسؤولة عن الشارع أعلنت مرارا عن انطلاق حملات لإعادة تأهيله وترميم مبانيه إلا أن الوضع يزداد تدهورا كل عام.

من جانبها قالت أمانة بغداد على لسان الموظف حكيم عبد الزهرة أن مشاكل عدة أعاقتهم عن إكمال ما بدؤوا فيه، من بينها أن الشارع مقطوع من النصف ببعض البنايات الحكومية و إن 80% من بنايات الشارع تعود ملكيتها إلى مواطنين وليست للدولة فلا بد من الاتفاق معهم، كما أن الأمانة تخطط لتسليم مشاريع التأهيل إلى شركات متخصصة وذات خبرة في وقت لا تمنح الحكومة أي موافقات لهدم وإعادة بناء المباني التراثية.

وأضافت أمانة بغداد، أنه قد تشكلت منذ فترة لجنة خاصة في رئاسة الوزراء بالتعاون مع أمانة بغداد وعدد من الهيئات المختصة تتولى النظر في طلبات منح إجازات لترميم وبناء واستثمار العقارات التراثية الواقعة في الشارع وبعض الأزقة المتفرعة منه، و أن هذه اللجنة هي التي ستنظر في الطلبات المقدمة لضمان المحافظة على واجهات البنايات وتأهيلها وإعادتها إلى الخريطة القديمة، وهي لا تمانع في الاستثمار بشرط موافقة الجهات المتخصصة.

ونفت أمانة بغداد إمكانية تحديد مدة معينة لاكتمال ترميم الشارع بسبب وجود عقبات عدة، من بينها صعوبة الحصول على الموافقات والتراخيص المطلوبة حسب قولها.

مطالبات العراقيين بإعادة إحياء الشارع وجعله وجهة سياحية مرة أخرى، وأسفهم على الحال الذي وصل إليه اليوم في وقت تهتم فيه البلدان المتقدمة بالحفاظ على تراثها وحمايته كجزء من تاريخها الحي، بقيت في أدراج الحكومة بانتظار من يطلع عليها ويعمل على تنفيذها.

 

* مخازن أسلحة حزب العمال تهدد 200 قرية شمال العراق

كشف مسؤولون في بغداد وأربيل عن نقل حزب العمال الكردستاني كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة إلى داخل مناطق داخل سلسلة جبال قنديل شمال العراق، معتبرة ذلك تهديداً خطيراً للسكان في أكثر من 200 قرية كردية صغيرة توجد في سفوح قنديل وداخل مناطق محاذية لناحيتي سيدكان وبرزان المجاورة لها.

وقال مسؤول مطلع في بغداد بتصريح صحفي، أن حزب العمال الكردستاني استولى على أطنان عدة من الذخيرة، بما فيها صواريخ وقذائف مدفعية وأسلحة متوسطة من تنظيم داعش وأخرى اشتراها من قوات موالية للجيش الحكومي، في إشارة إلى مليشيات الحشد الشعبي.

وأضاف، أن العمال الكردستاني نقل كميات ضخمة من تلك الأسلحة والذخائر إلى جبال قنديل وخزّنها هناك، لافتاً إلى أن تلك الأسلحة يجب أن يستردها الجيش العراقي كونها بالأساس من ممتلكات الجيش التي استولى عليها داعش عام 2014، كما أنها خطرة على سكان القرى، وبالعادة هناك خطر من القصف على أرواح السكان وكذلك فإن احتمالات تفجيرات عرضية بتلك المخازن مرجحة جداً.

وكشف أن المسؤولين في أربيل كشفوا عن مخاطبتهم الأميركيين حيال ملف حزب العمال في قنديل ويبدو أن واشنطن لها مصلحة حالية في وجودهم على حد قوله.

وأفاد هلكورد حميد الناشط في دهوك في تصريح صحفي، أن أكثر من 200 قرية كردية مهددة بسبب نشاطات حزب العمال الكردستاني ومخازن سلاحهم ودورياتهم المتحركة .

وتابع حميد، أن مخازن السلاح تلك التي يتم تكديسها في سفوح قنديل هي قنابل مؤقتة، مشيراً إلى أن تجنب حكومة كردستان العراق والبيشمركة الاحتكاك مع حزب العمال الكردستاني خلال الفترة الماضية أدى إلى تغولهم، محملا الحزب مسؤولية أي خسائر في صفوف المدنيين الذين وصفهم بأنهم لا يرحبون بمقاتلي الحزب الذين يحتلون مناطقهم ويتلفون أراضيهم.

من جهته، قال النائب في البرلمان جوزيف صليوا في لقاء صحفي، أن حزب العمال الكردستاني أوجد من الأراضي العراقية ساحة له باتت تشكل خطراً على أمن البلاد وتجلب له المشاكل الحقيقية هو في غنى عنها.

وأشار إلى أن نشاطات العمال الكردستاني تجلب المشاكل والمآسي، وعلى العمال الكردستاني أن يجد لنفسه مناطق أخرى خارج العراق. عليهم أن يذهبوا من حيث جاءوا.

 

* مسلحون يسرقون رواتب موظفي المشاريع النفطية في ذي قار

أفاد مصدر أمني بمحافظة ذي قار، اليوم الأربعاء، أن مسلحين مجهولين أقدموا على سرقة رواتب عدد من موظفي هيئة المشاريع النفطية جنوبي مدينة الناصرية مركز المحافظة.

وقال المصدر، أن مسلحين مجهولين أقدموا على سرقة رواتب بعض العاملين في هيئة المشاريع النفطية والبالغة 40 مليون دينار على الطريق الدولي السريع بقضاء سوق الشيوخ جنوبي محافظة ذي قار.

وبين المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن المسلحين قاموا بإطلاق النار بإتجاه المركبة التي تحمل رواتب الموظفين، مما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح خطرة انتهت بوفاته بعد لحظات من الحادث.

وأضاف، أن المسلحين لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة، فيما تواصل الأجهزة الحكومية البحث عن الجناة لكشف جريمة التسليب.

وتشهد محافظة ذي قار بين فترة وأخرى هجمات مسلحة وإنتشار كبير لعصابات السطو والسرقة تستهدف المدنيين وسط تردي الأوضاع الأمنية في ظل غياب الأجهزة الحكومية.

 

* استمرار عمليات تهريب النفط من مصفى بيجي

ضبطت شرطة الطاقة صهاريج معدة لتهريب المنتوجات النفطية، من مصفى بيجي في محافظة صلاح الدين، حيث تشهد البلاد عمليات تهريب النفط الخام ومشتقاته، وبكميات كبيرة من المنافذ الحدودية والموانئ، التي تسيطر عليها أحزاب متنفذة في الحكومة.

وقال بيان لشرطة الطاقة، أنه بناء على معلومات تم تشكيل قوة مشتركة من مفرزة تابعة الى الشؤون الداخلية في الطاقة ومفرزة من المقر المسيطر في مصفى بيجي ومفرزة من فوج شرطة نفط بيجي ومفرزة من استخبارات شرطة نفط بيجي تم ضبط صهريج معد للتهريب مع عجلة بيك اب.

وتابع البيان، أنه تم ضبط اجهزة موبايل عدد (4) بحوزتهم وانه تم تسليم العجلات مع المتهمين الى مركز شرطة نفط صلاح الدين.

وبحسب تقارير نشرت، فإن أكثر من 40 ميليشيا مسلحة ونحو 10 أحزاب سياسية بالإضافة إلى 6 جهات كردية في العراق تتغذّى مادياً على النفط العراقي المنهوب.

 

* إطلاق مشروع الزواج الإلكتروني في العراق قريبًا

وسط جدل كبير وبين من هو مؤيد للقرار ومعارض له، كشف أحد القضاة، الثلاثاء، عن الهدف الرئيسي من اطلاق مشروع الزواج الالكتروني وهو التخفيف عن المحاكم في العراق في انجاز معاملات الزواج والطلاق، مشيرا في الوقت نفسه الى ان السلطة القضائية بانتظار اتخاذ بعض الإجراءات قبل إطلاقه قريبا.

ونقلت مصادر صحفية نقلا عن أحد القضاة قوله شرط عدم الكشف عن اسمه ان مشروع الزواج الإلكتروني الذي اتخذت السلطة القضائية إجراءاتها من أجل إطلاقه قريباً، اثار جدلاً بين مؤيدين اعتبروه خطوة مهمة لتخفيف الضغط على المحاكم العراقية، ورافضين له ساقوا عدة أسباب لرفضهم.

واضاف ان الغاية الأساسية لهذا المشروع هي تخفيف الضغط عن المحاكم التي تشهد إقبالا كبيرا من أجل إنجاز عقود الزواج والطلاق، مشيرا الى أن البوابة الإلكترونية ستخفف قسطا كبيرا من هذا الزخم، متابعا ان المشروع أصبح جاهزا، والسلطة القضائية بانتظار اتخاذ بعض الإجراءات قبل إطلاقه قريبا.

من جانب اخر أبدى رئيس كتلة النهج الوطني عمار طعمة ، الاثنين الماضي، اعتراضه على مشروع عقد الزواج الالكتروني، عازياً ذلك إلى كيفية تأكد القاضي والتحقق من أهليتهما وتوفر الشروط القانونية اللازمة في المتعاقدين عبر المجال الالكتروني، وبعض الشروط مما يتوقف تشخيصها على الحضور المباشر، وكيفية تمييز والتحقق من رضا العاقدين او حصول اكراه وإجبار من الاقارب او الأغيار على احد المتعاقدين لإجراء العقد وهو مايشكل ثغرة خطيرة قد يستغلها البعض لاجبار وإكراه المرأة على الزواج بدون رضاها وقد يحصل هذا الاكراه دون اطلاع القاضي مع افتراضية مجلس العقد.

وتضمنت الأسباب أيضاً بحسب طعمة ان اشتراط المادة العاشرة من قانون الأحوال الشخصية النافذ حضور القاضي في عملية تسجيل عقد الزواج بين العاقدين وهو معنى ينصرف وينطبق على التواجد في المجلس الطبيعي الذي يضم المتعاقدين ومشكوك الانطباق على الحضور الافتراضي في مجلس العقد الافتراضي ( الالكتروني )، مبيناً أن وحدة المجلس الافتراضي وليس الطبيعي قد لايضمن تحقق المولاة وشرط عدم الفصل بين الإيجاب والقبول وهو شرط صحة لعقد الزواج بحسب قوله.

 

* إصدار حكم الإعدام شنقًا بحق 3 معتقلين في بغداد

بحجة الادانة بقضايا جنائية، أصدرت المحكمة المركزية في رئاسة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية، اليوم الثلاثاء، ثلاثة أحكام بالإعدام شنقا حتى الموت على 3 معتقلين بينهم امرأة، لاتهامهم بقتل طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات بسبب مشكلات عائلية.

وكشف موقع مجلس القضاء الاعلى في بيان صحفي، أن المحكمة الجنائية المركزية قضت حكما بالإعدام بحق ثلاثة مدانين بقتل طفلة (5 سنوات) بينهم امرأة وهي (خالة) الطفلة المقتولة التي تم استدراجها ثم قتلها ورمي جثتها لوجود مشاكل عائلية مع ذويها.

واضاف أن المدانين الثلاثة من بينهم خالة المجنى عليها وزوجها اعترفوا بتفاصيل العملية كاملة بالخطف ثم القتل، مشيرا الى ان الاحكام صدرت وفقاً لأحكام المادة 406/1/أ من قانون العقوبات العراقي.

يشار الى أنه أفاقت احدى مناطق قضاء التاجي شمال العاصمة بغداد، الثلاثاء، على حادثة اغتيال أحد المدنيين بهجوم مسلح باسلحة كاتمة للصوت من قبل مسلحين، مايثير مخاوف المدنيين من عودة مسلسل الاغتيالات الطائفية في مناطق حزام بغداد من قبل الميليشيات المسلحة المرتبطة بالدولة.

 

* إعتقال تاجر مخدرات إيراني في منفذ زرباطية الحدوي

بعد اسبوع على اعتقال ايراني مماثل وبحوزته الاف الاقراص المخدرة في منفذ الحدودي ذاته، أعترفت هيئة المنافذ الحدودية، اليوم الثلاثاء، أيضا بالقاء القبض على مسافر إيراني بمنفذ زرباطية الحدودي وبحوزتة مادة مخدرة، في وقت يتوافد الاف الزائرين الايرانيين الى العراق للمشاركة في زيارة الاربعينية في محافظة كربلاء.

وتابعت هيئة المنافذ الحدودية في بيان مقتضب لها، أن مفارز مكافحة المخدرات وبالتعاون مع قوة حماية المنفذ، تمكنت من اعتقال مسافر بحوزته مواد مخدرة نوع ترياك مع حبوب مخدره، منوها، أنه تم إحالة المتهم إلى شعبة مكافحة مخدرات بدرة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه بحسب البيان.

يشار أن مزارع سّرية لنبات الخشخاش، قد تم العثور عليها قريبًا من بعض القواعد العسكرية الأمريكية بعد إخلائها شمالي بغداد فيما عثر على مزارع أخرى للحشيشة، بين محاصيل قصب السكر والذرة جنوبي العراق.

وبعضهم عزا ظاهرة انتشار زراعة المخدرات إلى أمور عدة يأتي في مقدمتها الأرباح الطائلة التي يحققها هذا النوع من الزراعة، فضلًا عن سيطرة بعض الميليشيات المسلحة على مزارع المخدرات لما تجنيه من أرباح هائلة توظفها لاحقًا لمصالحها، في حين يعزو بعضهم الآخر السبب إلى وقوع العراق بين الدول المنتجة للمخدرات والمستهلكة وفي مقدمتهم ايران، وسط غياب الرقابة المطلوبة على الحدود فتح الأبواب على مصاريعها لدخول المخدرات وتهريبها بل وزراعتها وتصنيعها أيضًا، بدءًا بحبوب الهلوسة وانتهاءً بـ(الخشخاش، والقنب الهندي، والأفيون، والترياق)، وهذا الأخير يدخل إلى العراق عن طريق الزوار الإيرانيين إلى العتبات الدينية باعتبارها المصدر الاول للسموم الفتاكة الى العراق.

 

* البيئة: نهر دجلة مليء بالملوثات التي تهدد المواطنين

أعترفت وزارة البيئة على لسان المتحدث الرسمي بأسمها، اليوم الثلاثاء، أن نهر دجلة مليء بالملوثات التي تهدد سلامة المواطنين، فيما بينت إن الحد من انتشار تلوث مياه دجلة مرهون بتنفيذ مشاريع إستراتيجية لتدوير النفايات ومعالجة الصرف الصحي من قبل أمانة بغداد، و ذلك في محاولة للتنصل من المسؤولية والقاء اللوم على أمانة العاصمة.

وقال المتحدث باسم الوزارة أمير علي الحسون في تصريح صحفي، إن نهر دجلة مليء بالملوثات جراء رمي النفايات ومياه الصرف الصحي من قبل القطاعين المدني والخاص، لافتا إلى إن العديد من المطاعم والمقاهي والمعامل والمؤسسات الصحية ترمي ملوثاتها في دجلة.

وأضاف إن دوائر البيئة في بغداد والمحافظة اتخذت جملة من الإجراءات بحق المخالفين سواء كانت مؤسسات حكومية او قطاع خاص أو صناعية للحفاظ على سلامة البيئة، مبينا إن بعض المخالفات اتخذت بحقها إجراءات قانونية ورفع الدعوى القضائية ضدها لتسببها بتلوث مياه نهر دجلة والفرات.

وتابع إن الحد من تلوث مياه نهري دجلة والفرات يحتاج إلى وعي من قبل المواطنين وعدم رميهم للمخلفات في الأنهر والجداول، موضحا إن أمانة بغداد يقع على عاتقها إقامة المشاريع الإستراتيجية لتدور النفايات ومعالجة الصرفي الصحي للحفاظ على سلامة نهر دجلة وعلى صحة المواطنين.

وكانت وكالات أنباء قد نشرت مقطعا مصورا يظهر عدد من عجلات نقل المياه الثقيلة التابعة الأمانة بغداد تقوم بتفريغ مياه الصرف الصحي في نهر دجلة دون مراقبة الجهات الحكومية، فيما حذر عدد من الأطباء والمتخصصين في مجال البيئة من تزايد نسبة تلوث مياه دجلة وانتشار الأوبئة والإمراض الخطيرة بين سكان العاصمة بغداد.

 

* حملة مداهمات واسعة جنوب مدينة الفلوجة

شنت القوات الحكومية المشتركة مع ميليشيات الحشد الشعبي، صباح اليوم الثلاثاء،حملة دهم وتفتيش منظمة في مناطق جنوب مدينة الفلوجة كبرى مدن محافظة الانبار، بحجة البحث عن مطلوبين للقضاء وعلى ارتباط بالارهاب، في وقت عبر المواطنون عن قلقهم من انتهاكات انسانية متعمدة واعتقالات عشوائية بدوافع طائفية بحق ابنائهم من قبل القوات المداهمة.

وقال قائد حشد قضاء عامرية الفلوجة صلاح العيساوي في تصريح صحفي، إن القوات الأمنية بالاشتراك مع الحشد الشعبي، نفّذت حملة دهم وتفتيش طالت مناطق (الحصي والبو هوى )ومناطق مختلفة من قضاء عامرية الصمود جنوبي مدينة الفلوجة، بحثاً عن مطلوبين ومخابئ لأسلحة مجاميع إجرامية بحسب قوله.

وأضاف، أنه تم إغلاق المناطق بالكامل وشرعت القوات المشتركة بعملية الدهم والتفتيش تمكنت خلالها من الاستيلاء على أسلحة متنوعة بحسب تصريحه.

 

* نحو 30 قتيلا وجريحا بتفجير سيارة مفخخة جنوب الموصل

قتل واصيب نحو 30 شخصا، صباح اليوم الثلاثاء، بتفجير سيارة مفخخة كانت مركونة قرب أحد الاسواق الشعبية في ناحية القيارة جنوب مدينة الموصل بمحافظة نينوى، اضافة الى اضرار مادية كبيرة لحقت بالمكان المستهدف جراء التفجير الدامي.

وأكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها أن خمسة اشخاص على الاقل قتلوا واصيب 22 اخرين بجروح متفاوتة بسبب انفجار عجلة مفخخة قرب سوق شعبي في احدى مناطق ناحية القيارة جنوب الموصل.

واضافت أن الانفجار الدامي اسفر عن خسائر مادية بعدد من المحلات القريبة منه، في وقت هرعت سيارات الاسعاف لنقل الجرحى الى مستشفيات قريبة لتلقي العلاج وجثث القتلى الى الطب العدلي لاجراء اللازم بشأنها.

من جهة أخرى أعلن مركز الاعلام الامني التابع لقيادة العمليات العسكرية، اليوم الثلاثاء، عن إصابة 10 مواطنين فقط بتفجير العجلة المفخخة في سوق القيارة بالموصل في حصيلة أعتبرها رسمية.

وقال المركز في بيان صحفي صدر عنه، إن 10 مواطنين اصيبوا بالاعتداء الارهابي الذي حصل بواسطة عجلة مفخخة والتي انفجرت صباح اليوم في سوق القيارة بمدينة الموصل.

 

* عودة مسلسل الكواتم إلى مناطق العاصمة بغداد

أفاقت احدى مناطق قضاء التاجي شمال العاصمة بغداد، اليوم الثلاثاء، على حادثة اغتيال أحد المدنيين بهجوم مسلح باسلحة كاتمة للصوت من قبل مسلحين، مايثير مخاوف المدنيين من عودة مسلسل الاغتيالات الطائفية في مناطق حزام بغداد من قبل الميليشيات المسلحة المرتبطة بالدولة.

وقال مصدر صحفي مطلع نقلا عن مصادر محلية بالقول، إن مسلحين مجهولين اقدموا، صباح اليوم، على فتح نيران اسلحتهم الكاتمة باتجاه مدني بالقرب من منزله في منطقة الحماميات التابعة لقضاء التاجي شمالي بغداد.

وأضاف، أن قوة أمنية طوقت مكان الحادث وفتحت تحقيقا فيه لكنها لم تتوصل لشيء بعد، فيما نقلت سيارة الاسعاف جثة القتيل الى الطب العدلي لاجراء اللازم بشأنها.

وتشهد العاصمة بغداد واطرافها حوادث متصاعدة في الاونة الاخيرة من خلال عمليات السرقة والسطو المسلح والاغتيال المنظم بدوافع جنائية وطائفية، مايعيد الاذهان الى الايام السوداء التي عاشها العراقيون خلال عامي 2006 2007.

يقين نت

شبكة البصرة

الاربعاء 14 صفر 1440 / 24 تشرين الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط