بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

جيش العدل البلوشي:

سلامة الجنود الرهائن لدينا متعلق بمدى الاستجابة الرسمية الايرانية لمطالبنا السياسية

شبكة البصرة

أعلن جيش العدل البلوشي اليوم الأحد المصادف 4 من نوفمبر الجاري عن بيانه الرسمي جاء فيه: ان جيش العدل يعلن عن استعداده لإطلاق سراح الجنود الأسرى ال12 التابعين للحرس الثوري الايراني الذين تم خطفهم في عملية متقنة بتاريخ 16 أكتوبر 2018، في مقابل إطلاق سراح السجناء الأسرى من البلوش والأحوازيين والأكراد.

واوعز جيش العدل أن "سلامة هؤلاء الجنود وعودتهم سالمين مرهون بمدى التجاوب الايراني لمطالبه السياسية والانسانية الحقة في اطلاق سراح السجناء السياسيين الأبرياء من سجون نظام الملالي المجرمين، واذا تجاهلت قيادة الحرس الثوري - كعادتها - لتلك المطالب البلوشية، فإن ما سيجري للجنود المخطوفين ستكون مسؤوليتهم على عاتق نظام طهران.

يذكر أن جيش العدل البلوشي كان قد أقدم على خطف 12جنديا تابعا للحرس الثوري الايراني من معسكر "بدر 3" الواقع في منطقة ميرجاوه الحدودية بين ايران وباكستان وذلك يوم الثلاثاء المصادف 16 أكتوبر الماضي، اثناء اقتحامهم المعسكر بعد تعريض الجنود لعملية تخدير شاملة ومن ثم خطفهم ونقلهم الى أماكن مجهولة.

وكان جيش العدل قد اعلن بعد تلك العملية بأيام عن مطالبه السياسية والانسانية من مسؤولي النظام الايراني في مقابل إطلاق سراح جنوده المأسورين.

مكتب منظمة "حزم" الاعلامي

2018/11/04

شبكة البصرة

الاثنين 26 صفر 1440 / 5 تشرين الثاني 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط