بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

ثاني يوم اضراب تجار السوق، خامس يوم لإضراب المزارعين

وسادس يوم لإضراب سائقي الشاحنات

شبكة البصرة

السيدة رجوي: دعم المضربين واجب وطني وبمثابة الدعم لحقوق كل أبناء الشعب

اليوم 6 نوفمبر 2018 استمر إضراب تجار السوق في أجزاء واسعة من طهران والعديد من المدن الإيرانية لليوم الثاني على التوالي، رغم الاجراءات والتدابير القمعية والرادعة لعناصر المخابرات وقوى الأمن الداخلي.

ففي طهران واصل أصحاب المحلات في سوق بيع السجاد والأثاث المنزلي، وفي أصفهان سوق السجاد والصناعات اليدوية، وفي مشهد سوق سرشور، وفي تبريز سوق شارع تربيت وسوق بيع الألبسة وكذلك أجزاء من أسواق كرمان ورودسر وبابل وغيرها من المدن، إضرابهم للاحتجاج على التضخم والفقر والغلاء وعزفوا عن فتح متاجرهم.

من ناحية أخرى، واصل سائقو الشاحنات والمركبات الثقيلة، سادس يوم من إضرابهم للجولة الرابعة. وشمل الإضراب إضافة إلى العاصمة طهران، العديد من محافظات البلاد بما في ذلك، أصفهان وهرمزغان وزنجان وجولستان وكرمانشاه وكرمان وآذربايجان الغربية ومركزي وخراسان الرضوية ويزد.

كما ودّع المزارعون في المدن والقرى شرق وغرب أصفهان اليوم، خامس يوم من إضرابهم. وشارك في هذا الاعتصام والاحتجاج مزارعون مساكين من خوراسكان واصفهانك ودشتي وزيار وحيدرآباد وشاه كرم وجاره وسمينا وخرم وخروجيان وبيستون واجيه وورزنه ودشت، وكندون وزغمار وبيله وران، وجور وقهدريجان، وزرين شهر، وغلدشت وكوشك ونجف آباد وفلاورجان.

ووجهت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانيه، تحياتها للسائقين والمزارعين وتجار السوق المضربين، داعية عموم أبناء الوطن لاسيما، الشباب إلى دعمهم وقالت إن إحقاق حقوق المضربين المطموسة هو دعم حقوق جميع أبناء الشعب وواجب وطني وقومي ملح. كما دعت عموم الجهات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان والنقابات والاتحادات المعنية في عموم العالم إلى دعم السائقين والمزارعين وتجار السوق المضربين في إيران.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية باريس

6 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018

شبكة البصرة

الثلاثاء 27 صفر 1440 / 6 تشرين الثاني 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط