بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أسألونيا: مقاتل الرقص مع امريكا

شبكة البصرة

صلاح المختار

ربما يكون السلاح الاخطر الذي تستخدمه كل من امريكا والاسرائيليتين الغربية والشرقية هو سلاح التخدير واخفاء حقيقة مواقفها العملية وتعمد تضليل الكثيرين بطرح دعوات تبدو صحيحة ولكنها في الواقع ليست اكثر من اساليب تخدير وتعطيل للمبادرات الوطنية وجر الكثيرين للاعتقاد بوجود امل في حل امريكي رغم ان امريكا تقوم بتدمير العراق وبقية الاقطار العربية. ولكي نعرف حقيقة الموقف الامريكي علينا ان نتذكر حقيقة جوهرية وهي ان غزو العراق وما قبله لم يكن الا خطوات مقرة سلفا تقوم على تقسيم الاقطار العربية على اسس عنصرية او طائفية او غيرهما، وهذه الستراتيجية منسجمة مع الستراتيجية الصهيونية التي وضعت على اساس ثابت وهو ان بقاء اسرائيل الغربية رهن بتقسيم الاقطار العربية خصوصا العراق ومصر وسوريا، وبدون تقسيم هذه الاقطار لن يستمر الكيان الصهيوني.

ومن يريد التأكد ليكتب في غوغل عبارة (خطط تقسيم الاقطار العربية) سيجد الاف الصفحات والكثير من الخرائط والوثائق الرسمية التي تؤكد ذلك. فهل تصل السذاجة بعربي حد تصور ان امريكا مزاجية تقرر اليوم وتغير غدا خططها الستراتيجية مثل اغلب الانظمة العربية؟ الغرب الاستعماري لايغير ستراتيجياته مع تغير الرؤوساء لان كل رئيس مدير وليس قائد يكمل خطوات من سبقوه ولا يستمر اي زعيم في امريكا في منصبه الا اذا نفذ الخطط الموضوعة قبل وصوله. من هنا فان من يتوقع تغيير امريكا لموقفها من العراق وسوريا وغيرهما عليه ان ينتظر وصول جودو، وهو لن يأتي ابدا طبقا لمسرحية صموئيل بيكيت! ومما يجعل الرئيس عاجزا عن تغيير تلك الخطط هو المتحكم الخفي في امريكا وبعض ممثليه في الكونغرس والمخابرات ومراكز بحوث تقف كلها لمنع الرئيس من اي خطوة مناقضة لما خطط مسبقا، لاحظوا الان كيف ان ترامب يعد بخطوة ما لكنه يتراجع عنها وصارت تراجعاته مصدر سخرية منه. ولهذا فان الكثير من الرؤوساء بعد مغادرة الرئاسة نراهم يعبرون عن الندم على ما قاموا به!

 

وهنا سنطرح اسئلة منطقية وواقعية تثبت ان امريكا مستمرة في اعداد البيئة المناسبة للتقسيم خصوصا جعله مطلبا شعبيا عربيا بعد ايصال الاوضاع الى الكوارث الطاحنة والمستمرة:

1- لماذا قطعت موارد اكثر من 50% من مياه العراق من قبل تركيا واسرائيل الشرقية ويتوقع انه في عام 2040 سوف يصبح العراق خاليا من الانهار؟

 

2- لماذا تستمر عمليات تلويث بيئة العراق منذ عام 1991 وحتى الان باليورانيوم المنضب وتسميم المياه والتربة وتدمير حبوب العراق واجباره على شراء حبوب معدلة جينيا من مونسانتو؟

 

3- لماذا حل الجيش والوزارات رغم اعتراض المخابرات والخارجية ووزارة الدفاع الامريكية قبل الحرب وحذرت من فوضى عارمة وانهيار الدولة وتفكك المجتمع واوصت بابقاء القوات المسلحة مع تعديلات؟

 

4- لماذا تعمدت امريكا اطالة ازمة غزو العراق وجعلها تستمر عقدا ونصف العقد، وواضح انها ستستمر اطول، الم يكن بالامكان اختصار الفترة الانتقالية بشهور او سنوات قليلة وتنصيب حكومة قوية بدون تدمير الدولة مثلما حصل في دول الاتحاد السوفيتي السابق وغيرها؟

 

5- لماذا تعمدت المخابرات الامريكية ومعها المخابرات الايرانية تشكيل كتل صغيرة متعددة من نفس الجهة والولاء ورفضت السماح بوجود تنظيم قوي وجماهيري واحد لكل تيار؟ هل هو الخوف من انبعاث الروح الوطنية لدى البعض وانقلابه على الاحتلال؟ ام انه متعمد من اجل شرذمة الشعب بتوزيعه على كتل صغيرة متناحرة من اجل المصالح؟ وهذا تكرر في سوريا واليمن وليبيا.

 

6- لماذا سمحت امريكا بنهب اسرائيل الشرقية واطراف اخرى ثروات العراق مع انها كانت تنفرد بالسيطرة حتى الانسحاب العسكري؟ اسرائيل الشرقية فقط نهبت اكثر من تريليون دولار كما عترف بهاء الاعرجي عندما كان نائبا لرئيس الوزراء اضافة لسرقة المعامل والالات والاليات!

 

7- لماذا نصبت امريكا حثالات المعارضة وزراء واعضاء برلمان وغيره وابعدت التكنوقراط ذوي الخبرة بادارة الدولة؟ هل لانها كانت تريد تفكيك العراق ومجتمعه تدريجيا عبر تلك الحثالات من اميين وفاسدين؟

 

8- لماذا اجتثت امريكا عشرات الالاف من التكنوقراط والوطنيين من غير البعثيين؟

 

9- لماذا اصرت امريكا بعد الغزو على اجتثاث البعث رغم انها اقتنعت بانه غير قابل للاجتثاث وبقي قويا وفاعلا؟ لو كانت تريد الاصلاح وبناء دولة عراقية حديثة حتى على الطريقة الغربية الم يكن ممكنا التعاون مع البعث وغيره خصوصا وان البعث طرح الحل السلمي وتبنى النظام التعددي الديمقراطي وهو لايتناقض مع شعارات امريكا الديمقراطية؟ اليس الاصرار على اجتثاث البعث ورفض مشروعه دليل مضاف على ان هدف امريكا ليس الاصلاح وانما تدمير العراق وتقسيمه وتغيير هويته؟

 

10- لماذا سمحت امريكا بدخول ملايين الاجانب من ايرانيين وغيرهم ومنحوا الجنسية العراقية وهي كانت تتحكم في العراق ولم تتدخل لمنع هذه العلمية التي تفضي الى تغييرات سكانية خطيرة؟ هل ذلك كان دعما للنسب الاعتباطية التي وضعتها للسنة والشيعة ثم وضعت الاكراد كطرف ثالث في تركيب مصطنع لاينسجم مع واقع العراق السكاني الفعلي؟ اليس ذلك محاولة لاثارة الصراعات الطائفية والعرقية؟ اليس ذلك تطبيقا لنظام المحاصصات الذي وضع في دستور بريمر وتم تبنيه؟

 

11- لماذا اطلقت القاعدة اولا ثم داعش وميليشيات اسرائيل الشرقية في العراق وجعلتها تتحكم بمسار العراق وتمنع استقراره وتجره للاستنزاف المميت لثرواته وبشره واستقراره ولهويته؟ الم يكن بالامكان القضاء على القاعدة وداعش بطريقة الاجتثاث التام كما فعلت مع الدولة العراقية؟ وهل اجتثاث منظمة تعيش في الصحراء مكشوفة للطيران وللصواريخ امر صعب؟ هل كان ظهور هذه الميليشيات جزء من خطة تفتيت العراق ودفعه نحو مستنقع مميت من الصراعات التي تدمر البشر والعمران؟ ولمن يخدم مثل هذا الوضع؟ وهل يعقل ان امريكا التي غزت العراق ودمرته وتملك احدث وسائل كشف ما تحت الارض وما فوقها لاتعرف مخابئ داعش والقاعدة؟ الم تقم القوات الامريكية بنقل قوات داعش من مناطق القتال لانقاذها ووضعها في مناطق اخرى لتواصل القتال في العراق وفي سوريا ايضا وبصورة علنية ومصورة؟

 

12- من وراء اكمال تلويث البيئة التي بدأتها امريكا متعمدة باستخدام اليورانيوم المنضب وغيره قبل الغزو واكملتها ايران بتلويث شط العرب بعلم امريكا وموافقتها؟ ومن سمم محافظة بابل وقتل ملايين الاسماك؟ اليس واجب امريكا كما تنص الاتفاقية الامنية التي وقعت مع المالكي ان تتدخل لحماية العراق؟ لم لم تتدخل وتمنع تلويث البيئة؟

 

13- هل حماية امريكا الشذوذ الجنسي وتشجيعه مقدمة لتدمير الاجيال العراقية الجديدة؟ ولم شجعت زواج المتعة الذي روجته اسرائيل الشرقية تحت انظارها وموافقتها الواضحة؟ الم تكن تعلم بان الشذوذ وزواج المتعة وحماية المنحرفين اخلاقيا يهدم الاسرة والمجتمع؟

 

14- رغم الحروب الطاحنة في الاعلام بين امريكا واسرائيل الشرقية لم تطلق رصاصة واحدة بينهما فهل ذلك له تفسير غير ان الحرب الكلامية كانت للخداع والتضليل؟

 

15- لم سمحت امريكا بدخول اسرائيل الشرقية وحزب الله الى سوريا وكانت قادرة على منعهما لو ارادت حقا وكان دخولهما الحرب هو الذي منع انتهاءها وانقذ النظام؟

 

16- ولم سمحت لحزب الله بالسيطرة على لبنان ومنعت تسليح القوى اللبنانية المحسوبة على الغرب كما فعلت عندما سلحتها ودعمتها ضد المد القومي العربي في زمن عبدالناصر ثم دعمتها عندما اصبحت المقاومة الفلسطينية والحركة الوطنية اللبنانية قادرتان على تغيير معادلات لبنان الطائفية والسياسية؟ منذ بدأ صعود حزب الله قيدت امريكا وليس غيرها القوى اللبنانية كليا ومنعت من اعتراض نمو هذه الاداة الايرانية الخطرة : ما السبب؟

 

17- الم يكن السماح بسيطرة حزب الله على لبنان مقدمة لانشاء قاعدة قوية تنطلق منها اسرائيل الشرقية للتوسع الاقليمي وبفضلها -حزب الله- كسبت كتل عربية محسوبة على تيارات سياسية ودينية لم يكن بالامكان كسبها لولا اصطناع شعبية حزب الله وتسخيرها لاضعاف التيار القومي الاصلي؟ ما مصلحة امريكا في انتشار حزب الله بلا عوائق كتلك التي وضعت امام البعث مثلا والمقاومة العراقية والمقاومة الفلسطينية؟ لم حجمت ثم ضربت المقاومتان العراقية والفلسطينية من قبل امريكا اولا بينما ترك حزب الله يؤسس شعبية كبيرة له في الوطن العربي؟ هل لانه في واقع الامر ليس سوى حارس لامن اسرائيل الغربية كما قال صبحي الطفيلي وكرر مرارا وهو اول امين عام لذلك الحزب؟ هل لان شعبية حزب الله سوف تتكون على حساب الحركات الوطنية والقومية العربية وهي اهم موانع التوسع الاستعماري الايراني؟ اليس هذا مافعله حزب الله في الجنوب اللبناني عندما منع المقاومة الفلسطينية والحركة الوطنية اللبنانية من العمل في الجنوب الا وفقا لتعليماته الصارمة وتحت وصايته؟

 

18- اليس تعمد امريكا ابقاء الحكومات في العراق بعد الاحتلال ضعيفة وعاجزة عن تحقيق اي اصلاح امني او سياسي او اقتصادي عمل مخطط له؟ اليس ذلك هو احد اهم اسباب تفكك الدولة وتدهور المجتمع وتعمق الجروح وهجرة الملايين من العراق؟

 

19- هل تلويث البيئة المستمر وتعمد نشر الارهاب واجبار العراقيين على الهجرة بالملايين هي عمليات متعمدة لانهاء العراق واعادته لعصر ما قبل الصناعة كما هدد جيمس بيكر وزير خارجية امريكا؟ هل الكوارث التي حلت بالعراق بعيدة عن تهديدات امريكا الرسمية قبل الغزو ام انها خطوات مرسومة مسبقا؟

 

20- وهل رفض اي حل عملي توافق عليه القوى الاساسية في العراق عبارة عن ضمانة لاكمال ترتيبات تقسيمه؟ ان رفض امريكا التفاوض الجدي، وليس اللقاءات لجمع معلومات مخابراتية، مع المقاومة ومع القوى الوطنية الحريصة على وحدة العراق وسلامة شعبه واستقلاله الدليل الحاسم الذي يكرر الاثبات انها لاتريد للعراق ان يتعافي ويتجاوز محنته وكوارثه. ومن هذه المنطلق نراها تتعمد التنسيق مع افراد وكتل هامشية لا تأثير لها ولا شعبية ولا تاريخ من اجل تخدير بعض الناس وزرع امل كاذب بوجود حل امريكي وخداعهم ومنعهم من الانضمام للقوى الوطنية وتفيتت ارادة الشعب الواحدة بتوزيعها على كتل هامشية وافراد لاهم لهم سوى الحصول على المال على حساب العراق.

 

21- لم كان من بين اول اعمال قوات الاحتلال الامريكية اعداد عصابة احمد الجلبي وقيامها بسرقة المتحف الوطني وتحطيم ما بقي من اثار عمرها اكثر من ثمانية الاف عام؟ اليس نهب وتدمير الاثار خطوة خطيرة تكمل عملية تقسيم العراق ومحو هويته والاثار جزء حيوي منها ولابد من التخلص منه؟

والان حاولوا الاجابة على الاسئلة والتساؤلات بهدوء وتأن مع التخلي عن الاوهام والرغبات الذاتية ستجدون ان طريق الخلاص ليس المراهنة على حل امريكي مستحيل وانه ليس امام العراق سوى المقاومة بكافة اشكالها والا فان الفناء ينتظرنا.

Almukhtar44@gmail. com

3-11-2018

شبكة البصرة

السبت 24 صفر 1440 / 3 تشرين الثاني 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط