بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 08/11/2018

شبكة البصرة

* تحذيرات من غضب شعبي لعدم احتواء سيول ديالى

* بغداد تستجدي نيوزلندا للمساهمة في إعمار المناطق المنكوبة

* مقتل وإصابة 19 شخصاً في مدينة الموصل

* تظاهرات غاضبة شمالي البصرة بسبب الانهيار الخدمي

* اختفاء صحفيين في الموصل بظروف غامضة

* تحذيرات من انهيار أمني جديد في ديالى

* تحذيرات من انهيار القطّاع التربوي في ديالى

* إدارة "الرميثة" تقر بالانهيار الخدمي في القضاء

* ديالى.. أكثر من 100 عائلة محاصرة بالسيول

* الاعتداء على موظفين في بغداد

* ايران تفرض إرادتها في شكل حكومة بغداد الجديدة

* تعرّف على عقوبة 7200 منتسب بالداخلية زوّروا وثائقهم

* يونامي: اعمار الموصل سيستغرق جيلاً على الأقل

* مساع عراقية لإنتاج 5 ملايين برميل نفط يوميًا

* ديالى تخسر أكثر من مليار متر مكعّب من المياه

* ناشطون يطلقون حملة تغليف أعمدة الكهرباء بموسم الأمطار

* الحكومة تمنع إصلاح أبراج الطاقة في الحويجة

* مطالبات برصد التلوّث الناجم عن مشاريع البصرة النفطية

* غضب شعبي في بابل بعد اعتقال مسؤول تنسيق التظاهرات

* شروط أمريكية على العراق لإعفائه من العقوبات ضد ايران

* بغداد تترقّب سفير واشنطن الجديد و"ماكغورك" أبرز المرشحين

* تحذيرات من غضب شعبي لعدم احتواء سيول ديالى

حذر محافظ ديالى السابق عمر الحميري أمس الخميس، من غضب شعبي على خلفية محاصرة مياه السيول لقرى ناحيتي مندلي وقزانية في ديالى، في ضل غياب الدور الحكومي من إنقاذ تلك العائلات التي تواجه ظروفاً مأساوية صعبة.

وذكر، الحميري في مؤتمر صحفي، أن صمت الحكومة المركزية على الأوضاع المزرية لقرى ناحيتي مندلي وقزانية بعد ثلاثة أيام على إجتياح السيول، يثير الكثير من علامات الإستفهام ويدفع الى موجة غضب شعبية، داعياً مجلس النواب إلى عقد جلسة خاصة لتأمين الدعم الإنساني لمئات العائلات المتضررة وإعمار المنازل التي إنهارت بفعل السيول.

من جانبة كشف عضو مجلس محافظة ديالى عامر الكيلاني، الخميس، وجود أكثر من 100 عائلة محاصرة بالسيول منذ 3 أيام متتالية في قرى ناحيتي مندلي وقزانية.

وأضاف أن العائلات لم تتلق أي دعم أو مساعدة سواء من الحكومة المركزية أو المحلية، مؤكداً ضرورة تدخل فوري لإنقاذ العائلات وفتح الطرق المؤدية إليها لإخراجها قبل حصول كارثة.

وكانت عدة قرى في حوض الندا شرقي ديالى، حاصرتها السيول الجارفة القادمة من إيران بفعل الأمطار الغزيرة منذ ثلاثة أيام بعد إنقطاع أغلب الطرق المؤدية اليها، حيث تعجز الحكومة المنشغلة بالإستحواذ على المناصب السياسية من إنقاذ العائلات المحاصرة في تلك المناطق وتقديم المساعدات لهم.

 

* بغداد تستجدي نيوزلندا للمساهمة في إعمار المناطق المنكوبة

دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي اليوم الخميس، السفير النيوزلندي لدى العراق برادلي ساودن، إلى ضرورة مساهمة الشركات النيوزلندية في إعادة إعمار المحافظات المدمرة.

وذكر بيان لمكتب الكعبي، أن النائب الأول لرئيس مجلس النواب إستقبل في مكتبه اليوم السفير النيوزلندي في العراق برادلي ساودن وجرى خلال اللقاء مناقشة سير العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في جميع المجالات سيما البرلمانية منها.

وأضاف البيان أن الكعبي دعا الشركات النيوزلندية إلى المساهمة في إعادة إعمار العراق، والإستمرار في موضوع إزالة الألغام حتى الإنتهاء منهـا، مؤكداً على ضرورة توسيع المقاعد الدراسية للطلبة العراقيين في نيوزلندا، وتطوير التعاون الاكاديمي الثقافي بين البلدين على حد قول البيان.

في ضل مساعي أهالي المحافظات المتضررة من العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة، لإعادة إعمار البنى التحتية ودورهم، تعجز حكومة بغداد عن تعويض المحافظات والعائلات التي دمرت بيوتها الأمر الذي وصل بها إلى الإستجداء من الدول الأجنبية، بسبب الإهمال والفساد المستشري في جميع مؤسسات الدولة.

 

* مقتل وإصابة 19 شخصاً في مدينة الموصل

قتل 5 أشخاص وأصيب 14 آخرون، مساء اليوم الخميس، بإنفجار سيارة مفخخة في شارع بغداد بالجانب الأيمن من مدينة الموصل.

وقال عضو مجلس محافظة نينوى، خلف الحديدي، بتصريح صحفي أن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 14 أخرين، جراء إنفجار سيارة مفخخة قرب أحد المطاعم في شارع بغداد بالجانب الأيمن من مدينة الموصل، مضيفاً أن السيارة التي إنفجرت من نوع بيك أب قديمة ومحملة بقنينة غاز.

وأضاف أن هذا الإنفجار هو الثاني من نوعه في مدينة الموصل خلال أسبوع واحد، بعدما إنفجرت سيارة مفخخة في منطقة الغابات قبل عدة أيام، كما إنفجرت سيارة أخرى في ناحية القيارة قبل 10 أيام.

وتتواصل معاناة مدينة الموصل في ضل إنحدار المستوى الأمني في عموم المحافظة، وتصاعد في أعمال العنف التي أطاحت بعشرات القتلى من المدنيين، بينما يتحدث مراقبون عن تهديد خطير لإستقرار المحافظة، وسط وجود فساد داخل الأجهزة الأمنية وأياد خفية تعمل على إستهداف أمنها.

 

* تظاهرات غاضبة شمالي البصرة بسبب الانهيار الخدمي

تظاهر العشرات من شباب منطقة الكرمة التابعة لناحية الهارثة الواقعة شمال مركز مدينة البصرة، عصر اليوم الخميس، للمطالبة بالخدمات وتحقيق الوعود الكاذبة التي قطعتها الحكومة، فيما قطعوا الطريق الرئيسي للمنطقة المعروف بطريق بصرة بغداد.

وقال مدير ناحية الهارثة نذير الشاوي بتصريح صحفي أن العشرات من شباب منطقة الكرمة التابعة لناحية الهارثة تظاهرو عصر اليوم للمطالبة بالخدمات وتحقيق الوعود التي قطعتها الحكومة، مؤكداً أن المتظاهرين قطعوا الطريق الرئيسي للمنطقة المعروف بطريق بصرة بغداد.

وأضاف، أن هذه التظاهرة إندلعت لعدم تحقيق الوعود الحكومية في تحسين الخدمات الأساسية والقضاء على البطالة ومطالب أخرى نادوا بها خلال تظاهراتهم السابقة، مشيراً الى أن الطريق مازال مقطوعاً من قبلهم.

وشهدت محافظة البصرة خلال الأشهر الماضية تظاهرات عارمة بسبب سوء الخدمات وإنتشار البطالة فضلاً عن تسمم الألاف من المواطنين جراء التلوث الحاصل في المياه، حيث قوبلت تلك التظاهرات بالقمع من قبل الحكومة ومليشياتها، الأمر الذي أدى إلى سقوط العشرات من المتظاهرين بين قتيل وجريح.

 

* اختفاء صحفيين في الموصل بظروف غامضة

حرية التعبير في العراق باتت خطرة لما يتعرض له الصحفيين من إنتهاكات وإعتقالات، فضلاً عن الدعاوى القضائية التي تلصق بهم بمجرد كشفهم لملفات الفساد المتعلقة بالحكومة.

وتؤكد المنظمات الحقوقية أن الصحفيين الذين يمثلون طواقم المحطات الفضائية يتعرضون لإعتداءات بالضرب أثناء تغطيتهم المظاهرات التي تحدث في عموم العراق، وأن كشف ملفات الفساد في الحكومة يعرض الصحفييون إلى المسائلة والإعتقال.

وكشف مركز مهني عراقي، أن 100 صحفي يعملون في مؤسسات إعلامية مختلفة تعرضوا للإعتداء والإعتقال أثناء تغطيتهم الإحتجاجات خلال الأشهر الماضية جنوبي البلاد.

وفي هذا السياق طالب المركز العراقي لدعم حرية التعبير، اليوم الخميس، التحقيق في إختفاء مراسلين إثنين بالموصل منذ أربعة أيام، على خلفية إعتقالهم من قبل القوات الحكومية.

وقال المركز في بيان له، أنه يطالب قائد عمليات نينوى التحقيق في إختفاء صحفيين إثنين في مدينة الموصل، والإفراج عنهما لكون المعلومات التي وردت تفيد بأن قوة أمنية إعتقلتهم بدون مذكرات قضائية.

وأضاف أنه في الوقت الذي يرفض المركز العراقي لدعم حرية التعبير، هذه الممارسات بحق الصحفيين، فإنه يدعو لمنحهم المساحة الكافية في عملهم وعدم تقييد حركتهم.

وتخشى المنظمات الحقوقية والمهنية من تصاعد الإنتهاكات التي تقوم بها القوات الحكومية ضد الصحفيين والمدونين، وهو ما يتنافى مع الدستور والمعاهدات الدولية في إحترام حقوق الإنسان.

ويصنف العراق على أنه من بين أكثر البلدان خطورة على العمل الصحفي، حيث قتل وفقد المئات من الصحفيين منذ الإحتلال الأمريكي عام 2003.

 

* تحذيرات من انهيار أمني جديد في ديالى

حذر مصدر حكومي في ديالى، اليوم الخميس، من إنهيار أمني جديد قد تشهده المحافظة، بسبب إعادة إنتشار خلايا تنظيم الدولة في بساتين قرى ناحية العبارة، شمال شرق بعقوبة.

وذكر، المصدر خلال تصريح صحفي، أن خلايا تنظيم الدولة أعادة إنتشارها بشكل لافت مؤخراً في بساتين بعض قرى ريف ناحية العبارة (15 كم شمال شرق بعقوبة)، ومنها الحد الأخضر وزهرة، مضيفاً أن تلك المناطق سجلت أربع خروقات خلال الأسبوع الجاري كان آخرها إنفجار عبوة ناسفة قرب إحدى النقاط الأمنية صباح اليوم دون أي إصابات بشرية.

وبين، أن الوضع في بساتين ريف العبارة قد ينفجر في أي لحظة، مؤكداً أن إدارة ومجلس ناحية العبارة أرسلت تقارير مهمة للمؤسسة الأمنية لإطلاعها على طبيعة المشهد الأمني الراهن وضرورة التدخل وإتخاذ خطوات حازمة لإنهاء خطر تلك الخلايا.

وتابع، أن إستمرار الخروقات في ريف العبارة قد يؤدي الى نتائج سلبية على المشهد الأمني في بعقوبة بإعتبار الناحية بوابتها الشمالية الشرقية.

على الرغم من إعلان رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي إستعادة السيطرة على محافظة ديالى من قبظة التنظيم وإستتباب الأمن فيها، إلا أن واقع المحافظة الأمني يؤكد عكس ذلك، حيث تشهد المحافظة خروقات أمنية كبيرة من عمليات تفجير وقتل تستهدف القوات الحكومية والمواطنين، الأمر الذي يؤكد عجز الحكومة من فرض سيطرتها على الأمن في المحافظة.

 

* تحذيرات من انهيار القطّاع التربوي في ديالى

حذر رئيس لجنة التربية في مجلس محافظة ديالى أحمد رزوقي اليوم الخميس، من إنهيار العملية التربوية بعد هدم 117 مدرسة بزعم أنها آيلة للسقوط.

وبين رزوقي بتصريح صحفي، أن العملية التربوية في محافظة ديالى تعاني كثيراً بسبب مشروع قرار (1) سيء الصيت والذي تم بموجبه هدم 117 مدرسة سنة 2011 بزعم أنها آيلة للسقوط، مؤكداً أن المدارس التي تم هدمها كانت تصلح للدراسة ولم يتم إعادة بناؤها مجدداً.

وأضاف أن أزمة هدم المدارس شكلت عائقاً كبيراً أمام إستمرار العملية التربوية في ديالى بعد دمج عدة مدارس ضمن بناية واحدة.

وذكر، أن مجلس ديالى شرع لإتخاذ عدة قرارات بعد تشكيل لجنة تحقيقية ومخاطبة هيئة النزاهة ولجنة التربية البرلمانية سنة 2013 فيما لم تتخذ هيئة النزاهة أي إجراءات رادعة بالرغم من تسلم الشركات المستثمرة نحو 60 بالمائة من المبالغ المخصصة لإعادة إعمار المدارس، مؤكداً أن ديالى بحاجة ماسة لتشييد 400 مدرسة في عموم المحافظة.

يستمر الفشل والفساد الحكومي ويزداد يوماً بعد يوم بسبب جشع السياسيين الذين همهم الوحيد الإستحواذ على خيرات البلد، تاركين أهم مفصل من مفاصل التطور والنهوض بالبلاد (التعليم)، حيث تعاني المدارس في عموم العراق من واقع خدمي متردي بالإضافة إلى تهديم العديد من المدارس بحجة إعادة بنائها دون إعمار يذكر وإنتشار العديد من المدارس الطينية الأيلة للسقوط.

 

* إدارة "الرميثة" تقر بالانهيار الخدمي في القضاء

أقر قائم مقام قضاء الرميثة حاتم حسين، أن السبب الرئيسي لسوء الخدمات في القضاء شمال محافظة المثنى، يعود إلى عدم إكتمال مشروع الصرف الصحي وتوقف إكساء وتأهيل الطرق، وسط معاناة الأهالي من تردي الخدمات والتقصير الحكومي المتعمد تجاه القضاء.

وقال، حسين بتصريح صحفي، أن تردي الوضع الخدمي في القضاء يعود لعدم إكمال مشروع الصرف الصحي الذي توقف عدة مرات بسبب قلة التخصيصات، مبيناً أن الدوائر الخدمية لم تتمكن من إعادة تأهيل الطرق خلال الفترة الماضية بسبب توقف المشروع.

وذكر، أن مطالبات أهالي القضاء وإدارته المحلية أدت إلى صدور قرار من المجلس بشأن تخصيص 42 مليار دينار لإعادة أكساء الطرق بواقع 4 مليارات في عام 2018 و38 مليار في عام 2019.

وكان عدد من أهالي قضاء الرميثة قد طالبوا، بتحسين الخدمات الأساسية في القضاء لاسيما بعد تعرض المحافظة لموجة الأمطار، مشيرين إلى أن مطلبهم الرئيسي يتركز على تحسين واقع القضاء الذي يعاني من تردي الخدمات وسوء حالة الطرق، مؤكدين أن تعامل الدوائر الخدمية في القضاء مع موجة الأمطار كان دون المستوى.

 

* ديالى.. أكثر من 100 عائلة محاصرة بالسيول

كشف عضو مجلس محافظة ديالى عامر الكيلاني، اليوم الخميس، وجود أكثر من 100 عائلة محاصرة بالسيول منذ 3 أيام متتالية في حوض زراعي شرق المحافظة، في ضل غياب الدور الحكومي من إنقاذ تلك العائلات التي تواجه ظروفاً مأساوية.

وقال الكيلاني في تصريح صحفي، أن أكثر من 100 عائلة محاصرة لليوم الثالث على التوالي داخل منازلها في قريتين ضمن حوض الندا (55كم شرق بعقوبة) بسبب السيول الجارفة .

وأضاف أن العائلات لم تتلق أي دعم أو مساعدة سواء من الحكومة المركزية أو المحلية، مؤكداً ضرورة تدخل فوري لإنقاذ العائلات وفتح الطرق المؤدية إليها لإخراجها قبل حصول كارثة.

وكانت عدة قرى في حوض الندا شرقي ديالى، حاصرتها السيول الجارفة القادمة من إيران بفعل الأمطار الغزيرة منذ ثلاثة أيام بعد إنقطاع أغلب الطرق المؤدية اليها، حيث تعجز الحكومة المنشغلة بالإستحواذ على المناصب السياسية من إنقاذ العائلات المحاصرة في تلك المناطق وتقديم المساعدات لهم.

 

* الاعتداء على موظفين في بغداد

تعرض عدد من الموظفين التابعين لأمانة بغداد إلى الاعتداء بالضرب، أثناء إزالتهم لتجاوزات في شارع عدن قرب سوق ال(4000) ضمن قاطع بلدية الشعب.

وقالت الأمانة في بيان نشرته، أن أمانة بغداد تستنكر وتدين بشدة الاعتداءات التي يتعرض لها منسوبوها وآخرها استهداف منسوبي دائرة بلدية الشعب في اثناء تأديتهم للواجب المتمثل بإزالة مواقع لبيع الاغنام قرب سوق الـ(4000) واصابة احد منسوبي قسم التجاوزات وتم اعتقال المعتدي من قبل حراسات وامن امانة بغداد والقوة الماسكة للارض وايداعه التوقيف بمركز الشرطة.

وأضافت أن دائرة البلدية ستقوم بتشكيل لجنة لإقامة دعوة قضائية امام المحاكم على الشخص المعتدي لإنزال القصاص العادل بحقه وردع المتجاوزين على الشوارع والارصفة والساحات العامة.

وهذه ليست المرة الاولى التي يتعرض فيها موظفو امانة بغداد إلى مثل هكذا حالات إذ سبق أن تكررت ولمرات عدة خلال حمالاتها في ازالة تجاوزات العاملين على الارصفة والطرقات العامة.

 

* ايران تفرض إرادتها في شكل حكومة بغداد الجديدة

فرضت ايران أجندتها في الحكومات التي أنشأها الاحتلال الامريكي في العراق، عبر أشخاص موالين لها، فباتت تسيطر على أغلب المفاصل الحكومية، واليوم تتمسك طهران بالأشخاص الموالين لها لتسليمهم مناصب سيادية تحافظ على مكاسبها وتدخلاتها.

وقال مصدر مطلع في لقاء صحفي، أن إيران مصرة على ان يتولى زعيم حركة عطاء فالح الفياض منصب وزير الداخلية في الحكومة الجديدة التي يرأسها عادل عبد المهدي، عازياً السبب إلى أن إيران تسعى من تولي الفياض وهو مقرب منها المنصب المذكور لضمان حركة التنقل التجاري مع العراق عبر المنافذ الحدودية البرية بعد ان فرضت الولايات المتحدة الامريكية الحزمة الثانية من العقوبات على طهران.

وأضاف أن إيران تخشى من أن تتسنم وزارة الداخلية شخصية بعيدة عنها، ولا تجاملها، و تتناغم مع رغبات واشنطن، وأن طهران تسعى إلى أن تكون الدول المجاورة منفذا في التعاملات التجارية بعد تشديد الخناق عليها اقتصاديا من قبل امريكا.

وتتحدث تقارير اعلامية عن وجود خلاف بين كتلتي الإصلاح والبناء بشأن المرشح لمنصب وزير الداخلية فالح الفياض، الذي لم يتمكن رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي من تمريره داخل قبة البرلمان بعد الفيتو.

وصوت البرلمان نهاية شهر تشرين الاول الماضي على 14 وزيرا من حكومة عادل عبد المهدي الجديدة، فيما ارجأ التصويت على 8 وزراء.

 

* تعرّف على عقوبة 7200 منتسب بالداخلية زوّروا وثائقهم

إرتفعت نسبة ظاهرة التزوير حتى أصبحت شبه علنيه، في كل مفاصل المؤسسات الحكومية منذ عام 2003 وإلى الآن، وحصل الكثير من المزورين على مناصب ومسؤوليات في مختلف الاجهزة الحكومية، ومررت الشهادات المزورة بمساندة أشخاص متنفذين إما للقرابة أو مقابل الحصول على منافع مادية.

وأفاد الخبير القانوني علي التميمي، اليوم الخميس، في تصريح صحفي، أن عقوبة المزور هي الحبس لمدة 15 سنة، مبينا ان الوزارات غالباً ما تقوم بالبحث والتحقق عن الوثائق بعد انتهاء مدة ادارتها من قبل الوزير وتسنم وزير جديد مهامه في الوزارة، حيث تكشف الكثير من الوثائق غير الرسمية.

وأوضح أن الاجراء الذي تسلكه كل الوزارات هو مفاتحة الجهة التي اصدرت الوثائق الدراسية او الثبوتية الخاصة بمنتسبيها، وتطلب منها صحة الصدور بهذه الوثائق بالرقم وتاريخ الصدور.

وأضاف أن الوزارة وفي حال وجدت أن هناك تزوير أو عدم صحة في الوثائق المقدمة، فيصار الى احالة المنتسب أو الموظف الى لجنة تحقيقية وتحيله بدورها الى محكمة التحقيق.

وبين أن الموظف او المنتسب يحال الى محكمة التحقيق لتحقق معه وفق المادة 289/298 من قانون العقوبات، في حال وجدته مزور لتلك الوثائق وعقوبتها تصل الى الحبس لمدة 15 سنة، وبعد ذلك يحال الى محكمة الجنايات.

وتابع أن اغلب الوزارات وعند انتهاء فترة وزيرها وتسنم المنصب لشخص اخر، فهي تعمل على متابعة الوثائق والتحقق من السجلات وقد تعثر خلال عمليتها على وثائق غير رسمية، يعاقب عليها القضاء الشخص الذي قام بالتزوير وليس المؤسسة او الوزارة.

وكشف مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية، عن 7200 وثيقة دراسية مزورة لضباط ومنتسبين بالوزارة، تم اكتشاف تزويرهم لها عن طريق مخاطبة الجهات العلمية والتربوية المختصة بإصدارها.

 

* يونامي: اعمار الموصل سيستغرق جيلاً على الأقل

تعرضت مدينة الموصل إلى دمار هائل، أثناء اقتحام القوات المشتركة وميليشياتها المدينة، إذ استخدمت كل الوسائل المدمرة المحرمة دولياً من أجل تسريع إنهاء عمليات الاقتحام وشمل الدمار جميع الاصعدة حيث تجاوز نسبة 80%، وسط صمت حكومي عما جرى من جرائم، وإهمال متعمد عن إعادة إعمارها، نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة فى العراق مارتا رويداس، أعلنت أن عملية إعادة إعمار الموصل ستستغرق جيلاً على الأقل، نظراً لحجم الدمار الذى نجم عن المعارك.

وأفادت رويداس في لقاء صحفي، أن الوضع فى شرق الموصل يختلف عن نظيره عبر النهر، فى غرب الموصل، فشرق الموصل أقل تضرراً بكثير من غرب الموصل.

وذكرت هناك عدداً من المشاريع التى تعمل الأمم المتحدة عليها بالفعل، منها تجديد عدد من محطات معالجة المياه وشبكات الصرف الصحى والكهرباء، وإعادة إنشاء مجموعة من المراكز الصحية والمؤسسات التعليمية، وحتى مراكز الشرطة ومرافق البنية التحتية العامة.

 

* مساع عراقية لإنتاج 5 ملايين برميل نفط يوميًا

يتطلع العراق، إلى زيادة طاقته الإنتاجية والتصديرية النفطية في عام 2019، مع التركيز على حقوله الجنوبية، إلا أنه ينتظر تقييم أثر العقوبات الأمريكية على إيران.

وأكد، وزير النفط ثامر الغضبان، أمس الثلاثاء، أن العراق الذي يعتبر ثاني أكبر منتج للخام في أوبك بعد السعودية، يسعى إلى زيادة طاقته الإنتاجية بقدر 5 ملايين برميل يومياً في عام 2019، مؤكداً أنه من المتوقع أن يصل متوسط صادراته إلى نحو 3.8 مليون برميل يومياً.

وكشف، عن مباحثات مع شركات عالمية، لحسم هذه الزيادات، مبيناً أن العراق يخطط لزيادة طاقته التصديرية إلى 8.5 مليون برميل يومياً في السنوات المقبلة بعد تحديث بنيته التحتية.

وتابع، أن العراق يريد معرفة الإنخفاض الفعلي جراء العقوبات الأمريكية على إيران، قبل أن تقرر بغداد وسائر أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول، كيفية التعامل مع تراجع الشحنات القادمة من طهران.

ولم يحدد الغضبان سعر النفط الذي يتوقعه للعام 2019، لكنه لمح أن سعراً فوق 70 دولارا للبرميل سيكون عادلاً، وأنه كلما زاد السعر، كان ذلك أفضل للعراق.

ويضخ العراق حاليا 4.6 مليون برميل يومياً، ويصدر الجزء الأكبر من نفطه عبر مرافئه الجنوبية، وتشكل صادرات الخام عبر تلك الموانئ ما يزيد على 95% من إيرادات الحكومة.

 

* ديالى تخسر أكثر من مليار متر مكعّب من المياه

شهد يوم أمس الثلاثاء، دخول كميات كبيرة من مياه السيول القادمة من الحدود الإيرانية الى مناطق قزانية ومندلي أقصى شرق محافظة ديالى بسرعة كبيرة جداً، وسط عدم تخطيط من قبل الحكومة للإستفادة من تلك المياه، في ضل الأزمة المائية التي يمر بها البلد في الوقت الحالي.

وقال، عضو مجلس النواب عن محافظة ديالى، همام التميمي بتصريح صحفي، أنه بالرغم من إجتياح مياه السيول سنوياً للمحافظة، إلا أن تلك المياه تهدر دون أي فائدة، مضيفاً أن أكثر من مليار متر مكعب من المياه ذهبت هدراً خلال الساعات الماضية نتيجة عدم خزنها.

ودعا، إلى ضرورة تشييد سد لخزن مياه السيول الإيرانية المتدفقة صوب ديالى، وإستثمارها في إنعاش الزراعة، فضلاً عن الإستفادة منها في قطاعات أخرى خلال مواسم الجفاف.

وكانت ناحيتي قزانية ومندلي الحدوديتين مع إيران سجلتا أمس، أعلى مستوى هطول أمطار في محافظة ديالى بواقع 115 ملم، الأمر الذي أدى إلى تدفق سيول جارفة أغرقت مناطق وقطعت طرقاً رئيسية، فيما أكد مسؤولون وخبراء أن موجة السيول والأمطار في المناطق المذكورة غير مسبوقة منذ 30 سنة.

 

* ناشطون يطلقون حملة تغليف أعمدة الكهرباء بموسم الأمطار

أطلق ناشطون عراقيون، حملة واسعة لتغليف أعمدة الكهرباء في كافة المحافظات العراقية، بهدف الحفاظ على حياة المارة، وحماية التلاميذ الصغار من التعرض للصعق، بعد تزايد الوفيات أخيراً بسبب الصعق الكهربائي خلال موسم الأمطار، في ضل الإهمال الحكومي المتعمد لأزمة الكهرباء التي تعرض المواطنين للخطر.

وجاءت الحملة بعد مناشدات لصفحات إجتماعية على مواقع التواصل الإجتماعي، مرفقة بصور ومقاطع تسجيلية أظهرت تعرض المارة للصعق الكهربائي خلال الأمطار، بسبب ملامستهم أعمدة الكهرباء التي يتم تثبيتها على الأرصفة، ونتيجة لغرق الشوارع.

وقال، الناشط عامر الدليمي بتصريح صحفي، أنه تزايدت حالات الصعق الكهربائي أخيراً، وتوفي عدد من الشباب والأطفال بسبب أعمدة الكهرباء التي تتحول خلال الأمطار إلى خطر يقود إلى موت محتم بسبب تهالك الشبكات الكهربائية في عموم العراق.

وأضاف أنّ الحملة قام بها شباب متطوعون من مختلف المحافظات، وتتضمن شراء شريط لاصق بلاستيكي ولفه على العمود الكهربائي بإرتفاع مترين ليكون عازلاً جيداً في حال ملامسة أحدهم العمودَ الحديدي.

وبين، أن ما دفع الشباب للخروج في مجموعات والتجول في الشوارع، وتغليف الأعمدة الكهربائية، هو تفاعلهم الإيجابي مع الصور والفيديوهات التي نشرت بمواقع التواصل الاجتماعي في البلاد، عن تعرض أطفال وشباب للصعق خلال مرورهم قرب أعمدة الكهرباء.

وأرفق الناشطون على مواقع التواصل، الحملة المستمرة في معظم المحافظات العراقية، بوسم حملة تغليف أعمدة الكهرباء.

وأثنى مواطنون على هذه الخطوة والمبادرة التي وصفوها بالإنسانية والنبيلة، للحفاظ على أرواح المارة وخاصة الأطفال الصغار الأكثر عرضة للخطر.

وبحسب مهندسين، فإنه لم تطرأ أي تحسينات على الشبكات الكهربائية بعد عام 2003، والتي أنشأ معظمها في فترة الثمانينيات والتسعينيات، ما عرضها للتهالك وحدوث التسريب، خاصة الأعمدة الكهربائية الحاملة لأسلاك الطاقة عالية التردد المنتشرة في كل شارع وزقاق، الأمر الذي يؤكد الفساد والإهمال الحكومي في جميع مفاصل الدولة.

 

* الحكومة تمنع إصلاح أبراج الطاقة في الحويجة

كشفت دائرة توزيع كهرباء قضاء الحويجة في محافظة التأميم، اليوم الأربعاء، صدور أوامر بعدم إصلاح أبراج نقل الطاقة إلى القضاء التي تعرضت للتفجير من قبل المجاميع المسلحة.

وقال مدير الدائرة رعد الجبوري في تصريح صحفي، أن قضاء الحويجة ومنذ سبعة أيام بدون تيار كهربائي بسبب تفجير برجين لنقل الطاقة من قبل مسلحين.

وأضاف، أن إعادة الكهرباء إلى القضاء لا تتعلق بالظروف الجوية، وإنما صدرت أوامر حكومية بعدم تصليح الأبراج لحين الحصول على حماية لها.

وبين، أن مسألة إعادة التيار الكهربائي لن تحل بيوم أو يومين لأنها تحتاج إلى إرسال مخاطبات وعقد إجتماعات من أجل حل المشكلة.

وكان إنفجار بعبوة ناسفة حدث الخميس الماضي، بالقرب من أحد ابراج الطاقة الكهربائية القريبة من قرية المحمودية التابعة لقضاء الحويجة، الأمر الذي أدى الى مقتل أحد عمال صيانة الكهرباء وإنقطاع التيار عن مناطق قضاء الحويجة، وناحيتي العباسي، والزاب، جنوب غربي التأميم، وسط إهمال حكومي متعمد بعدم إصلاح تلك الأبراج.

 

* مطالبات برصد التلوّث الناجم عن مشاريع البصرة النفطية

طالبت هيئة المستشارين في مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، وزارة الصحة والبيئة بالإسراع في رصد التلوث الناجم عن المشاريع النفطية في محافظة البصرة، داعيةً إلى محاسبة الجهات المتسببة بذلك التلوث.

وأكدت، الهيئة في بيان لها، أنه على وزارة الصحة والبيئة التعجيل بتوجيه الفرق الرقابية، والإستمرار في رصد التلوث البيئي الناجم عن المشاريع النفطية في كافة المحافظات المنتجة له، وأخذ القياسات الحقلية للملوثات، وفق إطار زمني مناسب، بالإضافة الى توجيه دوائر الوزارة في المحافظات، بالتنسيق مع الشركات النفطية الوطنية، لوضع آلية مناسبة وميسرة، تمكن الفرق الرقابية من أداء واجباتها دون معوقات.

وبينت، أنه يجب الإسراع بإتخاذ الإجراءات اللازمة لتحديد مصادر التلوث ومعالجتها، ومحاسبة الجهات المتسببة بذلك، داعيةً وزارة الصحة والبيئة، التنسيق مع جامعة البصرة، لتنظيم ندوة أو مؤتمر، للتداول بشأن الموضوع حصراً، والخروج بتوصيات عملية لمعالجة حالة التلوث.

 

* غضب شعبي في بابل بعد اعتقال مسؤول تنسيق التظاهرات

نظم منسقو التظاهرات في مناطق شمال بابل، اليوم الأربعاء، وقفة إحتجاجية ضد حكم أصدرته محكمة جنح المسيب بحق الناشط المدني صفاء مهدي، فيما أكد المحتجون أن سجن مسؤول تنسيقيات التظاهرات يمثل مرحلة خطرة بإتجاه تكميم الأفواه وقمع الحريات.

وذكر، الناشط المدني حيدر فالح الأنباري، بتصريح صحفي أن منسقي التظاهرات في مناطق شمال بابل، نظموا وقفة إحتجاجية تضامناً مع الناشط المدني ضياء مهدي الخفاجي، الذي تعرض للسجن أربعة الشهر بتهمة باطلة.

وأضاف، أن القضاء لم يكن منصفاً بحكمه بحق الخفاجي، خصوصاً أن الحكم سيجعل الفاسدين في مأمن من العقاب والملاحقة القانونية، لافتاً إلى أن الناشطين المدنين يمثلون واحدة من أدوات كشف الفساد لما يقدمون من معلومات أمام الرأي العام بحق العديد من المسؤولين المتورطين بقضايا فساد مالي وإداري.

وبين المحتجون، أنهم سيستمرون في مواصلة الإحتجاج والتحشيد لإقامة التظاهرات في مناطق شمال بابل وفضح كل من يتورط بقضايا فساد مالي واداري من مسؤوليها.

وتستمر سياسة القمع والإعتقال التي تتبعها الحكومة بحق الناشطين المدنيين الذين يطالبون بحقوق شعبهم وكشف الفاسدين، حيث إعتقلت القوات الحكومية العديد من الناشطين، الذين لم يعرف مصيرهم إلى الأن، مما يؤكد إستمرار سياسة الفساد والتكتيم على الفاسدين في الدولة ومحاربتها للحريات المطالبة بحقوق المواطنين.

 

* شروط أمريكية على العراق لإعفائه من العقوبات ضد ايران

بات الملف العراقي رئيسياً ضمن شروط ضم العراق إلى الدول الثماني المستثناة من العقوبات الأميركية على ايران، اذ تسعى حكومة بغداد إلى استثنائها من العقوبات الامريكية ضد طهران، وذلك لقربها من الحكومة الايرانية، ونفوذ طهران المتزايد في الحكومات المتعاقبة منذ عام 2003.

وأفاد مسؤول في الحكومة بتصريح صحفي، أن واشنطن تصرّ على حل المليشيات المسلحة، والمقصود المليشيات المرتبطة بإيران وعددها أكثر من 30 مليشيا.

وأضاف كما تطالب واشنطن طهران برفع يدها عن العراق وتركه يدير شؤونه بنفسه، وحل ما لا يقل عن 30 فصيلاً مسلحاً يرتبطون بإيران ويعملون في العراق وسورية، أبرزهم كتائب حزب الله، والعصائب والإمام علي والنجباء، والبدلاء، والخراساني، والإمام الحجة، وقائم آل محمد، وسرايا الولي، وزينب الكبرى، والممهدون.

وتابع وأن يعود الجيش هو القوة الوحيدة في العراق التي لا منافس لها وأن يتم حصر السلاح بيد الدولة، والكف عن التدخل بشأن الوزارات الأمنية ووقف تغذية الخطاب الطائفي من قبل إيران، بشكل مباشر أو من خلال قنوات فضائية عراقية تمولها طهران، وكذلك إيقاف التدخل بشؤون قطاع المال والسوق العراقي. وتشمل هذه المطالب إقليم كردستان العراق.

من جانبها باشرت حكومة عبد المهدي منذ يومين بإعداد ورقة عمل بغية تقديمها للجانب الأميركي تتضمن وضع العراق حالياً ومدى الضرر الذي سيواجهه جراء توقف إمدادات الطاقة الإيرانية والغاز الإيراني، فضلاً عما توفره إيران من منتجات زراعية وصناعية وإنشائية للسوق العراقية يومياً.

وتريد الحكومة التوصل إلى اتفاق لاستثناء العراق بشكل كامل من هذه العقوبات، إلا أنه وفقاً لمصادر في وزارة الخارجية فإن الأميركيين يتمسكون بشروطهم قبل أي إعفاء، لأنهم يعتبرون أن إيران مارست خطة شلّ القدرات العراقية الزراعية والصناعية لإبقائه تحت رحمة سوقها.

وممّا يزيد التعقيد بشأن مليشيات الحشد الشعبي، أنّها تعمل بغطاء حكومي رسمي، بغض النظر عن ارتباطاتها الأخرى، ما يجعلها قوة رسمية لا يمكن حلها بسهولة.

وفي هذا السياق، اشار المحلل السياسي محمد الشمري، في لقاء صحفي إلى أن ميليشيات الحشد الشعبي في العراق تعمل بغطاء حكومي، لكن بيد إيرانية، وإنّ هذا يشكل خطراً، كون أن ميليشيات الحشد لم تخضع لأوامر القائد العام للقوات المسلحة حقيقة، بل تأخذ الأوامر من قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وأنّه إذا طبق العراق العقوبات على إيران، فإنّ مليشيات الحشد ستكون أول المعترضين على ذلك، وسيكون عبد المهدي بمواجهة تلك الميليشيات.

 

* بغداد تترقّب سفير واشنطن الجديد و"ماكغورك" أبرز المرشحين

كُشفت مساعي واشنطن لتقديم بريت ماكغورك سفيراً جديداً لها في العراق خلفا لـ دوغلاس سيليمان بداية السنة الجديدة، مع ترقب من حكومة بغداد لهذا التغيير، لما تمثله واشنطن من نفوذ في الحكومات التي أنشاتها بعد احتلالها للبلاد عام 2003.

وقالت مصادر مطلعة في تصريح صحفي، أن ماكغورك أحد أبرز المرشحين لهذا المنصب ولكن البيت الابيض ينتظر ترشيحه رسمياً بعد المصادقة عليه من قبل مجلس الشيوخ الامريكي.

وأضافت أن ماكغورك الذي يصفه الجميع باخطر رجل في المنطقة هو من مواليد 20 نيسان 1973 محام ودبلوماسي أميركي عينه الرئيس باراك أوباما في 23 تشرين الثاني 2015 ليكون المبعوث الرئاسي الخاص للتحالف الدولي لمكافحة داعش خلفا للجنرال جون ألين بعدما كان نائبا له منذ 16 ايلول 2014.

وتابعت قبل ذلك عمل ماكغورك نائبا لمساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون العراق وإيران، وقاد مفاوضات سرية مع إيران ما بين تشرين الاول 2014 وكانون الثاني 2016 أدت إلى الإفراج عن أربعة سجناء أمريكيين من سجن إيفين في طهران، و كان من بين السجناء الذين اطلق سراحهم مراسل صحيفة الواشنطن بوست، جيسون رضائیان.

ووفقاً لصحيفة النيويورك تايمز فان تلك المهمه التي استمرت لمدة 14 شهراً بالإضافة إلى العديد من المهمات الأخرى التى قادها ماكغورك عززت من سمعته كشخص قادر على تنفيذ المهام الصعبة.

يقين نت

شبكة البصرة

الخميس 29 صفر 1440 / 8 تشرين الثاني 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط