بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بيان في الثانية عشر لاستشهاد القائد الخالد صدام حسين

شبكة البصرة

يا جماهير شعبنا العظيم

أيها المناضلون الاحرار

في مثل هذه الأيام قبل اثنى عشر عاما امتدت يد الغدر والاجرام لتنفيذ جريمة بشعة بحق الرفيق الأمين العام للحزب القائد صدام حسين في صبيحة يوم عيد الأضحى المبارك.

ولقد واجه الرفيق الشهيد صدام حسين الفعل الغادر للعملاء الاذلاء بشجاعة نادرة وبسالة متمّيزة وناطقاً بصوتِ مؤمن وهادر بالشهادتين وهاتفاً باسم الشعب باسم العراق عاشت الامة عاشت فلسطين حرة عربية وبذلك توّج الرفيق الشهيد صدام حسين رحمه الله مسيرته النضالية الطويلة باستشهاده قرباناً لمبادئ الحزب وآمال واهداف الشعب والامة في الوحدة والحرية والاشتراكية فكان البعث بحق حزب الشهادة والشهداء الذي قدم الاف الشهداء في مسيرته النضالية على امتداد الساحة العربية.

لقد اراد الأعداء من هذا الفعل الجبان أن يسقطوا خيار المقاومة والصمود ويكسروا روح التحدّي والكفاح وتشويه وشيطنة صورة قائدنا المحبوب من جماهير الشعب العربي والاسلامي ولكنهم خابوا وخسوا حيث تبين للجماهير أهمية وحنكة هذا القائد العظيم الذي كان يسد عن أمة العرب شرور وفتن الفرس والصهاينة وحلفائهم من الانظمة العربية المتخلفة العميلة، وأصبح هو المتوج على قلوب الملايين وصار الجميع يُقبل على فكر القائد الخالد، واصبحت سيرته ومواقفة ملهمة للمناضلين والمجاهدين للصغار وللكبار.

أيها المناضلون

ان تواصل اعمال المقاومة لمجاهدي البعث في العراق يحدو ركبهم الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير دليل على دورهم المشهود في التصدي الشجاع لعمليات القمع الوحشي والاغتيالات والاجتثاث البغيض، واستمرار اعمال المقاومة في فلسطين والاحواز والعراق وعلى امتداد الساحة العربي، استمرارا لنهج شهيدنا القائد في التصدي لأعداء الامة.

المجد والخلود لسيد شهداء العصر الرفيق القائد صدام حسين ورفاقه

المجد والخلود لشهداء حزبنا العظيم

المجد والخلود لشهداء الأردن والعراق وفلسطين والأمة العربية المجيدة

عاش الأردن عزيزا قويا

وعاش العراق حراً عربياً أبياً موحدا

وعاشت فلسطين حرة عربية من النهر الى البحر

والمجد كل المجد لأمتنا العربية

والمجد كل المجد لحزب البعث العربي الاشتراكي

وأمينه العام الرفيق المجاهد عزة ابراهيم حفظه الله

ولرسالة أمتنا المجد والخلود

 

القيادة العليا لحزب البعث العربي الاشتراكي الأردني

عمان 24/12/2018

شبكة البصرة

الثلاثاء 17 ربيع الثاني 1440 / 25 كانون الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط