بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بيان هيئة طلبة وشباب العراق تنظيمات داخل القطر

في ذكرى الخلود 12 لأستشهاد الرفيق القائد صدام حسين (رحمة الله)

شبكة البصرة

لما سلكنا الدرب كنا نعلم *** أن المشانق للعقيدة سلم

نعم إنها أرجوحه الرجال الأباة المناضلين المضحين

نعم إنها عنوان الرجوله والآباء والشموخ

نعم إنها بوابة الرجال

نعم إنها بداية التاريخ

سيدي الشهيد المفدى، لقد كان يوم استشهادك نبراس للمناضلين، لقد بعثت الأمل والحياة برفاقك انه يوم المناضلين، وقوفك كطود الشامخ وانت تردد الشهادة بقلب مؤمن وبقوة لا تلين، ويرتجف من حولك خوفا وجزعا.

ما أعظمك يا سيد العصر ويا شهيد الحج الأكبر ويا سيد الشهداء. ويا قبلة الشامخين الأوفياء لقد أثبت للعالم وللعرب وللعراقيين أنك القائد الذي لا يقهر، مكبلا بأغلال الصمود والشموخ وتبتسم لقدرك، لقد كان درسا للغزاة بأن صدام حسين رجل الرجال، وعنوان القيادة الحقه، ومنبع البطوله، ومثال الشموخ.

سيدي الشهيد نم قرير العين فبعدك رجال رسموا طريقهم على خطاك وعهدا ستبقى نبراسهم وقدوتهم، وسيكملون ما بدأت به بقيادة قائد مسيرة الجهاد الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم رعاه الله، والله اكبر وليخسأ الخاسئون

رئيس المكتب التنفيذي لهيئة طلبة وشباب العراق/تنظيمات داخل القطر

بغداد أواخر كانون الأول 2018

شبكة البصرة

الثلاثاء 17 ربيع الثاني 1440 / 25 كانون الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط