بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

حزب طليعة لبنان: ادانة القمع السلطوي للحراك الشعبي في السودان

 ولاطلاق سراح المناضلين المعتقلين

شبكة البصرة

تعليقاً على ماتشهده ساحة السودان من تحرك شعبي وقمع سلطوي ادى الى استشهاد عدد من المتظاهرين واعتقال المئات من المناضلين الوطنيين اصدرت القيادة القطرية لحزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي البيان الآتي:

مرة جديدة يكشف النظام السوداني عن طبيعته القمعية من خلال تصديه للحراك الشعبي السلمي بالحديد والنار والذي حتى تاريخه ادى الى استشهاد عدد من المتظاهرين واعتقال المئات من المناضلين على رأسهم عضوا القيادة القطرية للحزب الرفيقين عادل خلف الله ووجدي صالح ورئيسة الاتحاد النسائي ورفاق اخرين من الكادر المتقدم في الحزب وعدد من قادة وكوادر قوى الاجماع الوطني. ان القيادة القطرية لحزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي اذ تدين بشدة حملة النظام القمعية ضد التعبيرات الشعبية الديموقراطية تدعو الى اطلاق سراح المناضلين المعتقلين من الرفاق وكافة الطيف السياسي المشارك في الحراك وتهيب بالقوى الوطنية والتقدمية العربية ومنظمات حقوق الانسان العربية والدولية التحرك السريع، كل ضمن دائرة فعله الاساسي، تأييداً للتحرك الشعبي ومطالبه المشروعة في توفير مقتضيات الحياة الحرة الكريمة بعدما تمادى النظام في انتهاكه لحقوق الانسان وعدم استجابته لقضايا الشعب الحيوية والحياتية. ان الانتصار لقضية الشعب السوداني المنتفض على سلطة القمع والتي رهنت الاقتصاد السوداني لصناديق الاستثمار الدولية على حساب لقمة عيش المواطن ادت الى افقار السودان وزيادة المديونية عليه وهذاماادى الى الى تفاقم الازمة الاقتصادية - المعيشية فضلاً عن الازمة السياسية وسياسات النظام اللاوطنية التي اوصلت الاقتصاد الى حافة الافلاس واضعفت موقع السودان وجعلته اداة تنفيذية لاملاءات القوى الدولية والاقليمية. ان القيادة القطرية التي تكبر بجماهير السودان تضحياتها ونضالها المتواصل والمتصاعد لاستعادة القرار الوطني للسودان ووضعة على سكة التغيير الوطني الديموقرطي الذي يوفر مستلزمات الامن الوطني بابعاده السياسية ومضامينه الاقتصادية والاجتماعية هو المطلوب تحقيقه كي يتأمن الاستقرار ويعود السودان ليلعب دوره كموقع عربي فاعل فى مواجهة المؤمرات الاقليمية والدولية التي تحاك ضدة الامة العربية.

تحية للشهداء والحرية للمعتقلين وعلى رأسهم الرفيقين عضوا القيادة القطرية عادل خلف الله ووجدي صالح ولاطلاق اوسع حملة تضامن مع الحراك الشعبي السلمي الذي اعاد للشارع نبضه واثبت ان الجماهير العربية في السودان وغيره من الساحات العربية تختزن في ذاتها كل عناصر الانبعاث والذي تعج فيه اكثر من ساحة، من فلسطين والعراق الى الاردن ولبنان وتظهر في السودان بابرز تجلياتها.

 

القيادة القطرية لحزب طليعة لبنان العربي

في 23/12/2018

شبكة البصرة

الاثنين 16 ربيع الثاني 1440 / 24 كانون الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط