بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

تهنئة الرفيق القائد عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث

 بمناسبة حلول أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية

شبكة البصرة

الرفيق القائد عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي "حفظك الله ورعاك"

تتقدم اللجنة التحضيرية للاحتفاء بالذكرى 12 لاغتيال الشهيد صدام حسين بأسمى آيات التبريكات وأعطر الأمنيات بمناسبة حلول أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية متمنين لسيادتكم موفور الصحة والعافية والعمر المديد وتحقيق الأماني بالنصر المؤزر على أيديكم وبهمة الغيارى من الرفاق القابضين على جمر المبادئ في الداخل والخارج.

كما نغتم هذه المناسبة لتوجيه التهاني لإخواننا المسيحيين حول العالم داعين الله عز وجل أن يعم الأمن والسلام ربوع عراقنا الغالي وكل بلاد العرب والمسلمين، لكن ليس قبل تحرير كامل أراضينا المغتصبة بدءً من قدسنا الشريف مرورا بالعراق المحتل وصولا لآخر شبر محتل في أمتنا العربية.

 

رفيقي القائد

لقد تعمد الأعداء قتل الفرحة في قلوب محبي الشهيد صدام حسين حول العالم عندما وقع اختيار تاريخ اغتياله ليتزامن مع احتفالات المسلمين والمسيحيين بأعيادهم الدينية، ألا خابوا وخسئوا، فقد حول رفاقك هذه الذكرى السنوية لعرس شهادة يستذكر فيه رفاق دربه صلابة مواقفه وحسن مآثره، فلسنا من يبكي شهداءه، بل نمضي قدما على خطى أيقونة الشهداء وشهيد الأضحى القائد صدام حسين، ونقف خلف قيادتكم لتحرير العراق بإذن الله، مؤكدين على صون المبادئ التي رواها من سبقونا بدمائهم، ونحن على خطاهم سائرون.

كل عام وأنتم رفيقي القائد والعراق والأمة العربية والإسلامية بألف خير

المجد والخلود لشهداء الأمة العربية والإسلامية وفي طليعتهم شهيد الأضحى القائد صدام حسين

 

الوليد خالد

رئيس اللجنة التحضيرية للاحتفاء بالذكرى 12 لاغتيال الشهيد صدام حسين

27 كانون الأول 2018

شبكة البصرة

الجمعة 20 ربيع الثاني 1440 / 28 كانون الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط