بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بيان حركة اليسار التقدمي في العراق حول انتفاضة الشعب السوداني

شبكة البصرة

الحرية للمناضل الكبير القائد على الريح السنهوري ورفاقه الأبطال

والنصر المؤزر لانتفاضة الشعب السوداني الباسلة

يتابع شعبنا وامتنا وكل أحرار العالم انتفاضة شعبنا الوطنية العارمة في السودان الشقيق بعد أن غالت وتمادت يد الدكتاتورية المجرمة وتورطت أجهزتها القمعية بتصعيد وارتكاب جرائمها المدانة ضد الشعب السوداني وجماهيره وأحراره وطلائعه السياسية.

ولم يعد عصرنا يتقبل استمرار حماقات نظام الجنرال عمر البشير السياسية وممارسات طغمته الحاكمة و تخلفه واتساع إجرامه وتفريطه المتواصل بوحدة وحقوق واستقلال السودان الشقيق، وارتهان حالة شعبه إلى حالة فظيعة من الفقر والتجويع والقمع، واستهداف المتظاهرين السلميين العزل بالرصاص الحي، وانعدام ابسط الحقوق الشعبية والنقابية التي تطالب بالإصلاح والعيش الكريم، وحفظ ما تبقى من جمهورية السودان التي عاثت بها زمرة ونظام عمر البشير فسادا وتدميرا وتخلفا منذ قرابة ثلاثين عاما.

إن حركة اليسار التقدمي في العراق، ومعها جماهير شعبنا العراقي المنتفض ضد الاحتلال والظلامية الحاكمة في العراق، يشاطر الشعب السوداني محنته ويناصره في تطلعاته المشروعة من اجل الحرية والكرامة، ونحن نقف وقفة رجل واحد مع انتفاضة الشعب السوداني الشقيق، ونتضامن مع كل طلائعه السياسية المناضلة، وفي طليعتهم المناضل الفذ علي الريح السنهوري ورفاقه الميامين بكل توجهاتهم السياسية.

ندعو إلى الإطلاق الفوري لسراح المعتقلين و لكل من طالتهم أجهزة القمع بالاعتقال والحصار والمطاردة الأمنية، ونطالب المجتمع الدولي تفهم وإسناد المطالب العادلة للجماهير السودانية التي تعيش مرارة تسلط الدكتاتورية والظلامية وحكم ديناصورات عصور الظلام والرجعية المقيتة، ونرى في هذه الانتفاضة الشعبية صرخة حق للجماهير التي تنشد تحررها من كل القيود والمظالم التي حرمت الشعب السوداني من العيش في كنف الوحدة الوطنية والاستقلال الحقيقي والكرامة الوطنية وحقه في المطالبة بتصفية بؤر الفساد والتخلف وإنهاء مظاهر القمع المستمر.

ونرى في هذه الانتفاضة الشعبية المباركة بارقة أمل جديد واستمرار واع لتقاليد الحركة الشعبية السودانية وبطولاتها التاريخية في مواجهة عهود القهر والاستبداد والمظالم.

وثقتنا كبيرة بانتصار وثبة وانتفاضة وثورة الشعب السوداني البطل. المجد والخلود لشهداء الانتفاضة السودانية.

الحرية لكافة قادة ونشطاء الانتفاضة وفي مقدمتهم المناضل علي الريح السنهوري ورفاقه الميامين.

العار للدكتاتورية الظالمة والخزي لقمعها واستبدادها..

د. عبد الكاظم العبودي

الأمين العام لحركة اليسار التقدمي في العراق 25/12/2018

شبكة البصرة

الثلاثاء 17 ربيع الثاني 1440 / 25 كانون الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط