بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

برلين تحتفي مركزياً في الذكرى الثانية عشرة
لاستشهاد القائد الرمز صدام حسين (رحمه الله)؛

شبكة البصرة

عبد الجبوري

تحت شعار (صدام حسين الذي يُقاتلُ بعد استشهاده) المانيا تشهدُ إحتفالاً جماهيرياً مهيباً

إحتضنت العاصمة الألمانيّة (برلين) حفلاً تأبينيّاً باهراً، يكادُ ينفردُ عن عموم فعاليات التأبين خلال السنوات المنصرمة التي شهدتها العديد من الساحات في دول المهجر، حيث تسابقت على الحضور والمشاركة، جموعٌ غفيرة من العراقيين والعرب المقيمين في المدن والمقاطعات الألمانية وبلدان المعايشة الأخرى كالسويد والنمسا وهولندا وبلجيكا وفنلندا وفرنسا واسبانيا وبريطانيا وسويسرا.. وغيرها.

ضم الحضور النخبويّ المئات من الأكاديميين والمثقفين، إضافة الى الشخصيات الوطنية والقومية المعروفة. جديرٌ بالذكر ان القاعة المخصصة للإحتفاء تحتوي على (480) مقعدٍ للجلوس، شُغِلَت جميعها، علاوة على عشرات الشباب الذين ملأوا الممرات وقوفاً.

يبدو واضحاً للمتابع وهو يشاهد طبيعة ومكان الإحتفاء، فضلاً عن المستلزمات الإدارية والفنيّة التي جرى تهيئتها وإعدادها لتلك الفعالية المُهيبة، (واضحاً) فيها عَظَمَةُ الإهتمام بهذه المناسبة الجليلة وقُدسيّتها ومكانتها في قلوب ابناء العراق والأمة قاطبة لاسيما وحجم المشاركة (كماً ونوعاً).

بدأت مراسيم التأبين في الساعة السادسة من مساء يوم السبت 5 كانون الثاني 2019، واستُهِلت بتلاوةٍ لآياتٍ من الذكر الحكيم، قرأها على مسامع الحضور الاستاذ عبدالحميد العبيدي الذي أشرفَ مُناصفة ً مع الدكتور معد العيثاوي، على إدارة وتقديم برامج الإحتفاء.

ثم استمع الحاضرون الى بثٍ للنشيد الوطني العراقي، ووقفوا دقيقة صمتٍ وحداد على روح الشهيد الخالد وأرواح شهداء العراق والأمة جميعاً، صاحبها تلاوة سورة الفاتحة تَرَحُماً.

أ ُعطيّت الكلمة الترحيبية للأستاذ محمد مروج الصقور رئيس لجنة برلين التحضيرية، والذي رحب بدورهِ بالحضور جميعاً، لاسيّما الوفود القادمة من خارج ألمانيا وممثلي الحركات والجمعيات الوطنية والقومية المشاركة.

وجرى عرض تسجيل لكلمة مؤثرة للماجدة رغد صدام حسين الموجه الى ابناء شعبنا العراقي الأبي وامتنا العربية المجيدة.

بعدها جرى الإستماع الى الكلمة القيّمة المُسجلة للرفيق المناضل صلاح المختار رئيس اللجنة الدائمة للإحتفاء بذكرى الشهادة الميمون، والتي سنقوم بنشر نصها المكتوب لا حقاً حال تفريغ التسجيل.

 

في ما يلي شرحٌ للمتبقي من وقائع وفعاليات التأبين :

* عرض تسجيل مصور لأغنية أنا العراق (لطفي بشناق).

* كلمة فلسطين في ذكرى الشهادة/ الدكتور أحمد محيسن.

* كلمة المجلس السياسي العام لثوار العراق/ الدكتور ضرغام الدباغ.

* فيلم وثائقي عن حياة الشهيد الخالد.

* قصيدة للشاعر الراحل عبدالرزاق عبدالواحد/ بصوت الاستاذ محمد مروج.

* كلمة مشتركة للجبهة العربية لتحرير الأحواز/ والمنظمة العربية لتحرير الأحواز (حزم)/ الاستاذ حسن فاضل الأحوازي.

* الماجدة في فكر الشهيد صدام حسين/ السيدة نجاح جواودة.

* عرض تسجيل وثائقي لبعض أقوال الشهيد الفذ.

* كلمة في ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل/ د. الضابط معد العيثاوي.

* كلمة المنظمة الدولية للمغتربين العراقيين/ الاستاذ عبدالمنعم الملا.

* كلمة رابطة العراقيين المناهضين للإحتلال/ الرفيق عبد الجبوري.

* أناشيد عراقية وعربية وطنية/ الفنان محمود ابو خليل.

* قصيدة للشاعر محمد نصيّف/ بصوت الآنسة ساره معد.

* الكلمة الختاميّة/ الاستاذ محمد مروج الصقور.

 

جديرٌ بالإشارة، تخلل الكلمات ابيات شعرية حماسيّة وطنية وقومية مُعبِرة ألقاها عدد من الجمهور المُشارك.

هذا وسنقوم لاحقاً بنشرِ النصوص المكتوبة من الخُطبِ والكلمات المذكورة، حال الفراغ من تحريرها.

بعدها تناول المشاركون والضيوف وجبة العشاء التي أعدتها اللجنة المشرفة، ثواباً لروح الشهيد الخالد "رحمه الله".

انتهت أعمال وفعاليات الإحتفاء في حدود الساعة العاشرة مساءً.

شبكة البصرة

الثلاثاء 2 جماد الاول 1440 / 8 كانون الثاني 2019

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط