بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

مجلس شيوخ عشائر العراق المناهض للاحتلال الأجنبي يصدر بيانآ لمناسبة الذكرى الثامنه والتسعين لتأسيس الجيش العراقي الباسل

شبكة البصرة

ايها الشعب العراقي العظيم

يا أبناء امتنا العربيه المجيده

تمر علينا اليوم 6 كانون الثاني 2019 الذكرى الثامنه والتسعين لتأسيس الجيش العراقي الباسل، جيش الامه العربيه المجيده، وريث معارك الاسلام الاولى في ذي قار وبدر وحنين واليرموك وحطين هذا الجيش الذي خفقت راياته في كل موقعه ومنازله وطنيه وقوميه فهو الجيش الذي لم يتخلف عن أداء أي واجب أو نداء وطني وقومي فكان له في كل موقعه امجاد تذكرها سماء وميادين القتال في اقطار الامه العزيزه دفاعآ عن الحق العربي ضد مغتصبيه الاشرار، مثلما تشهد على بطولاته ساحات العزة والكرامه في معارك الدفاع عن الحدود الشرقيه للامه العربيه ضد العدوان الايراني البغيض عام 1980 والذي حطم فيه جيشنا الباسل عظمة وغطرسة وصلف حكام ايران الحاقدين ومعارك المجد والفخار في مواجهة الامبرياليه الامريكيه والصهيونيه ومن تحالف معها من الاشرار، هذا الجيش الذي جسد خواص الشعب العراقي في كل الملاحم والمعارك التي ذاد فيها عن حياض الامه والشعب متمسكآ بكل المعاني العاليه مدافعآ عنها،

فبهذه المناسبه العزيزه يتقدم مجلس شيوخ عشائر العراق المناهض للاحتلال الاجنبي في العراق وجماهيره الثائره بتحية العز والفخار لشهداء جيشنا الباسل ولملاكاته العامله بكافة صنوفها المقاتله وهي التي شكلت الجسد الحي للمقاومه العراقيه الباسله التي هزمت الاحتلال الغاشم واعوانه الاذلاء عندما أختار أساليب مصممه للقتال والتصدي للاحتلال الامريكي الصهيوني الفارسي.

ان مجلسنا وفي هذه المناسبه العظيمه يجدد العهد بالوقوف بقوة وبلا مهادنه الى جانب معارك الشرف والكرامه ضد كل أعداء شعبنا العراقي وامتنا العربيه ويدعم بكل ما يملك من قوه مساندآ ومشاركآ الانتفاضه الشعبيه السلميه في جميع محافظات العراق حتى يتحقق النصر المؤزر ضد كل من تطاول على حقوق شعبنا وسرق ثرواته الوطنيه.

فلكم المجد يا أبناء قواتنا المسلحه بعيد جيشكم الاشم

عاش العراق حرآ عربيآ مستقلآ موحدآ

عاشت فلسطين حرة عربيه.

الخزي والعار لأعداء العراق وامتنا العربيه

الامانه العامه لمجلس شيوخ عشائر العراق المناهض للاحتلال الاجنبي في العراق

السادس من كانون الثاني عام 2019

شبكة البصرة

السبت 28 ربيع الثاني 1440 / 5 كانون الثاني 2019

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط