بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أحوازيون يقتحمون سفارة الارهاب الايرانية بلاهاي
ويثبتون الاعلام الاحوازية على جدرانها

شبكة البصرة

أقدم جمع من الاحوازيين ‏بالتجمهر الغاضب اليوم الاربعاء الموافق 2019/01/09 وفي تمام الساعة 15.10 (الثالثة وعشر دقائق) امام وكر الارهاب/السفارة الإيرانية في لاهاي بهولندا، ورفعوا العلم الوطني الاحوازي على جدران السفارة الايرانية. كما كانت صورة الشهيد الأحوازي القائد احمد مولى تواجه ما يسمى بالحرس الثوري الايراني الارهابيين العاملين في هذا الوكر القذر.

وعلى الفور اقتحمت قوات الشرطة الهولندية المكان واحتجزت عدداً من المتظاهرين الذين تجمهروا امام الوكر وسعوا الى اقتحام السفارة والدخول اليها، ولكن سرعة تدخل الشرطة الهولندية حالت دون مسعاهم، وقد لاذ بسرعة موظفو السفارة وطاقمها الخائف في ثنايا الغرف المنتشرة في ذلك الوكر.

 

ومن بين الذين تم احتجازهم :

- ناهض احمد مولى (ابن الشهيد)

- هاني مولى (اخو الشهيد)

- حسن الكعبي (ابن اخت الشهيد)

- مصطفى سبهاني

وتم احالتهم الى قسم الشرطة، وقد بينت الشرطة على انها ستفرج عنهم قريبا.

هذا وقد كان قد تواجد في المكان مجموعة من الصحفيين والتلفزيونات الهولندية، مثل تلفزيون NOS وTelegraaf وغيرها الذين غطوا الحدث واجروا لقاءات مباشرة مع الأحوازيين المتواجدين هناك.

يذكر أن هذا الهجوم الأحوازي يأتي بعد يوم من الاعتراف الرسمي لوزارة الخارجية الهولندية على ان نظام الملالي بطهران وعبر سفارتها الكائنة بلاهاي هم من يقف وراء عملية اغتيال الشهيد احمد مولى، وجاء هذا الاقتحام الاحوازي وسط حالات الغضب المتصاعدة لدى الاحوازيين بشكل عام، وللاحوازيين بهواندا بشكل خاص، والرد الاحوازي الطبيعي هذا جاء ليمثل الموقف الوطني والقومي الاحوازي بشكل عام ضد التورط الايراني الرسمي باغتيال القائد الأحوازي البارز "أحمد مولى" رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز الذي اغتالته إيران بثلاث رصاصات وجهت الى رأسه، حينما كان متجها لمنزله الواقع في لاهاي وذلك يوم الاربعاء المصادف 2017/11/08.

مكتب "حزم" للاعلام

شبكة البصرة

الخميس 4 جماد الاول 1440 / 10 كانون الثاني 2019

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط