بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

لقد جاوزت الكويت المدى

شبكة البصرة

جمال الدين الموسوي

مرة أخرى يرتكب جلاوزة الحكم في الكويت اخطاء تضاف الى سجلهم المشين تجاة بلد عربي اسلامي جار كانوا تاريخيا جزاء من أحد محافظاته وهي البصرة ثغر العراق الباسل فهم مستمتعين بمسلسل الإيذاء تجاة أرض وسماء ومياة وشعب العراق فبعد أن عرف العراقين جرائمهم ومتناسين اعمالهم بقضم الأراضي الزراعية وسيطرت حكومة الكويت على العديد من مزارع العراقيين البصريين.

وسرقة نفط العراق من خلال حفر أخبار نفطية على الحدود بشكل مائل لسحب النفط من الأراضي العراقية وستمرارا لمنهجهم فقد قامت قوة عسكرية كويتة بالاعتداء على رافعه تركية تعمل على رفع الفوارق البحرية لمصلحة شركة المؤاني العراقية في منطقة خور عبدالله وكذلك بناء ميناء مبارك الكبير على الخليج العربي بالقرب من خور عبدالله في البصرة جنوب العراق وبذلك ينهي الممر المائي الخاص بالعراق وبما ان حكومة الكويت تضمر الشر لنا فإنهم يعتبرون الصراع مع العراق صراع وجود وليس صراع من أجل شي اخر علما ان شعب العراق وشعب الكويت واحدا أن التاريخ حافل بالاعمال العدائية ضد العراق فالجميع لن ينسى ما قامت به الأجهزة الإعلامية الكويتية من حملات إعلامية ونفسية لإضعاف معنويات العراقيين وتقف بوضوح خلف التحالف الأمريكي البريطاني وماقصة حافظات الأطفال وتمثيل نيرة أمام الأمم المتحدة إلا دعوات منظمة لإثارة الرأي العالمي ضد العراق.

وتستغل حكومةالكويت ما يمر به العراق من وضع سياسي وامني وصراع على السلطة بالتدخل في أراضي ومياهة وصل الى إدخال المخدرات إلى مدارس المحافظات الجنوبية دون رادع يستهدفون من ذلك أثارت التوتر من خلال ارشاء السياسين في الحكومة والبرلمان بينما موقف الحكومة العراقية ضعيف ومشتت ومتناقض كما هو سعيهم حكومة واحدة وقلوب شتى ويتبادلون الأدوار سكوتا أو تأيدأ أو رفضأوكلا حسب حجمة وما قبضة من ملايين الدولارات و لتستمر مشاريع حكومة الكويت الاستفزازية ورغم الألم الذي اصابنا وبشاعة المخطط الذي كان موضوع ومستمر من خلال سفهائهم بالاعتداء على شرف الماجدات العراقيات متناسين أن الشرف العربي واحدا

وبعد أن تعالت اصوات العراقين بالحنين والمطالبة بعودة البعث ورجالة المخلصين الوطنيين نذكركم يا حكام الكويت باننا اعطيناكم فرصة وانتقدنا انفسنا لدخولنا الكويت وفتحنا اذرعنا وكل شئ من أجل المصالحة مع شعبنا واهلنا في الكويت ولكن حكام الكويت كانوا دوما مطية للمشاريع الصهيونية والفارسية الصفوية في ذبح العراق والعراقين

وليعلموا حكام الكويت أن البعث ممتدأ من موريتانيا إلى البحرين وانة عائدا بأذن الله تعالى فهل ستستمرون بعداءكم للبعث ورجالة المخلصين للامة العربية احذروا شعبكم واهلنا في الكويت فهم لا يقبلون بايذاء شعب العراق ودعواتة بعودة حزب البعث العربي الاشتراكي لقيادة العراق والنهوض بة مما اصابة على يد الاحتلال وعملائها من سياسي الصدفة عملاء المحتل عاش شعب العراق وعاش شعب الكويت والخزب والعار لحكام الكويت.

شبكة ذي قار

شبكة البصرة

الخميس 4 جماد الاول 1440 / 10 كانون الثاني 2019

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط