بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

متحدث باسم منظمة مجاهدي خلق:
 لا يعود يتحمل العالم الفاشية الدينية والإرهاب المنفلت

شبكة البصرة

أبدى جواد ظريف وزير الخارجية للنظام الإيراني تأوهه وتوجعه ضد مجاهدي خلق رداً على فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مديرية الأمن لوزارة مخابرات الملالي وكذلك شخصين من مسؤولي الوزارة بسبب مؤمرات النظام الإرهابية على أراضي أوروبا.

وكتب ظريف في تغريدة بشأن العقوبات التي تصفها وسائل الإعلام الحكومية بأنها عمل عدائي: الأوروبيون بما في ذلك الدنمارك وهولندا وفرنسا، يأوون عناصر من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية. إن اتهام إيران لن يعفي أوروبا من مسؤولية إيواء الإرهابيين.

وأكد متحدث باسم منظمة مجاهدي خلق في حسابه على تويتر قائلا إن ظريف المتخبط من عقوبات الاتحاد الأوروبي يسلّي نفسه من خلال اجترار اتهامات وأخبار زائفة كررها النظام خلال القرن الماضي ضد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية. إن لعق مخالب دامية للملالي المفترسين يضيف فقط إلى غضب الشعب الإيراني وكرهه. لا يعود يتحمل العالم الفاشية الدينية والإرهاب المنفلت.

شبكة البصرة

الخميس 4 جماد الاول 1440 / 10 كانون الثاني 2019

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط