بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

برقية التهنئة مكتب الثقافة والاعلام القومي بمناسبة عيد الجيش العراقي الباسل

شبكة البصرة

بسم الله الرحمن الرحيم

(وأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ

وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ)

الرفيق المجاهد عزة إبراهيم حفظكم الله ورعاكم

الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي

والقائد الاعلى للجهاد والتحرير

تحية العروبة والنضال

بمناسبة الذكرى الثامنة والتسعين لتأسيس جيش العراق الأصيل حامي البوابة الشرقية للامة العربية، الذي مثّل عبر تاريخه المجيد، مفخرة الأمة في الفداء والبطولة، نتقدم اليكم ومن خلالكم إلى مجاهدي القيادة العامة للقوات المسلحة والأبطال في مقاومتنا المسلحة الباسلة بأطيب التهاني وأصدق التبريكات بهذه المناسبة الجليلة.

 

لقد مثّل جيش العراق الابي النموذج الأنصع في مسيرة الجيوش العربية في العصر الراهن، حيث كان في طليعة المدافعين عن حقوق الأمة وشرفها، حيثما انتخى به إشقاؤه، وما تزال مآثره ماثلة شامخة في فلسطين ومصر وسوريا والأردن، كما في السودان واليمن وموريتانيا حين ذاد عن عروبة الامة وعزز امنها القومي بكل شجاعة واقتدار.

 

وما معارك الشرف التي خاضها في قادسية صدام المجيدة و ملاحم الفداء والدفاع المجيد لبطولات أبناء المقاومة العراقية العظيمة، وهي الامتداد الشرعي لجيش العراق العظيم، في التصدي للاحتلال الأميركي الايراني، الا احد تلك الصفحات الخالدة التي هي أكبر من أن يحيط بها قلم أو يحويها كتاب، فانها ستظل مشرقة في جبين الدهر تروي للاجيال كيف أذلّت المعتدين وأجبرتهم على الهروب خائبين مدحورين.

نكرر لكم ولجيش العروبة ومقاومة شعب العراق الباسلة أجمل التبريكات سائلين الله تعالى أن يعيد هذه المناسبة وقد حقق أبطالنا في المقاومة العراقية الباسلة مزيداً من مآثر النصر والفخار بقيادتكم الحكيمة وأنتم تقودون جحافل العز بعزيمة وإيمان.

المجد والخلود لشهداء الجيش العراقي وشهداء البعث والمقاومة الوطنية الباسلة وعلى راسهم الشهيد البطل صدام حسين، وكل عام وانتم وأمتنا المجيدة بخير.

 

مكتب الثقافة والاعلام القومي

6/كانون الثاني/2019

شبكة البصرة

الاثنين 1 جماد الاول 1440 / 7 كانون الثاني 2019

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط