بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

صدام حسين الذي يقاتل بعد استشهاده

شبكة البصرة

حين بدأنا اعداد هذا العدد الجديد من مجلة كل العرب، تزامن ذلك مع ذكرى استشهاد صدام حسين، حيث وصلتنا بيانات ومعلومات عن احتفاليات متنوعة يتم الاعداد لها بهذه المناسبة. وقد كان لنا هذا اللقاء مع الاستاذ صلاح المختار للاطلاع منه بصفته رئيس اللجنة الدائمة لاحياء ذكرى استشهاد القائد صدام حسين للاطلاع على منه على هذه الفعاليات والاهداف منها:

س1: استاذ صلاح ماذا تعني لكم مناسبة استشهاد الرئيس صدام حسين التي تقومون بفعالياتها سنويا؟

الاستاذ صلاح المختار: استشهاد الرئيس صدام حسين يعد من بين اكبر محفزات النضال والاصرار على تحقيق اهدافنا التحررية العراقية والعربية والانسانية فالاستشهاد قدم لنا وللعالم كله حقيقة من المستحيل التعتيم عليها وهي ان من كان بهذا القدر الفريد من البطولة والنقاء الفكري حتى وهو يواجه الموت لايمكن ان يكون الا مخلوقا عظيما وصاحب مبادئ ورسالة تستحق النشر والتضحية من اجلها. لذلك نقوم سنويا باحياء الذكرى لابقاء دلالات بطولة صدام حية في نفوس وضمائر الناس كافة.

 

س2: ماهي برامج فعاليات هذا العام؟

الاستاذ صلاح المختار: من بين الفعاليات اعداد افلام وتقارير وشهادات وصور واحداث تبث عبر مسالك الاعلام الحديث كلها يعبر فيها ابناء العراق وخصوصا من داخله عن حبهم للشهيد لانهم يتذكرون ان العراق في ظل حكمه كان يتمتع بالامن والاستقرار والخدمات الممتازة وابرزها الطب والتعليم المجانيين وبلوغ هيبة العراق ذروة غير مسبوقة بحيث صار العراق قوة عظمى اقليمية يحترمها العالم،اضافة لتعزيز روح الوطنية العراقية وحب الامة العربية. وكذلك اصدار مجلات الكترونية عديدة تبرز هذه المناسبة وتقام احتفاليات في اقطار عربية وعواصم اجنبية تلقى فيها الكلمات المعبرة عن تخليد صدام والتذكير بانجازته.

 

س3: كيف ترون تجاوب الشعب العراقي بشكل خاص والعربي بشكل عام مع مناسبة استشهاد الرئيس صدام حسين؟

الاستاذ صلاح المختار: هذا العام يتميز بانه شهد متغيرات كثيرة صبت كلها في زيادة مساحات الاعتراف بعظمة صدام وما قدمه للشعب العراقي والامة العربية من خدمات جليلة لاتنسى ولهذا نرى ان اقبالا اوسع من العام الماضي على دعمنا في اللجنة التحضيرية لهذا العام فقد تسلمنا عشرات القصائد من شعراء عرب وعراقيين ومقالات كثيرة تظهر ايجابيات صدام ودوره القومي والوطني وبطولته وزاد عدد الاحتفاليات الجماهيرية التي تقام.

 

س4: برز بعد غزو العراق ما سمي ب(فيلق الاعلام المجاهد)وهو يضم مواقع اعلامية عراقية نشطة توسعت وتعززت قوتها حتى صارت كابوسا يخنق المسوؤلين في المنطقة الخضراء في بغداد،فهل توضح لنا ماهو هذا الفيلق وكيف يعمل؟

الاستاذ صلاح المختار: بعد غزو العراق وتوجيه ضربات موجعة للدولة العراقية بحل وزاراتها واغتيال عشرات الالاف من البعثيين وهم كانوا قادة العراق، قامت عناصر بعثية متخصصة في الاعلام الجماهيري بالعمل فورا لاعادة بناء هياكل اعلامية قوية مبنية على قاعدة التطوع فتم استقطاب عشرات الكوادر الاعلامية العراقية والعربية وتنظيم اغلبها في لجان او مواقع اعلامية وشبكات كثيرة وراحت تعمل في اطار خطة اعلامية تفصيلية وهكذا توفرت لاول مرة فرصة انشاء ما سمي لاحقا بفيلق الاعلام المجاهد وهو تعبير اطلقه الرفيق عزة ابراهيم شخصيا على اللجان الاعلامية بسبب دورها الفعال جدا في دعم قضية تحرير العراق

مجلة كل العرب - باريس العدد 5 السنة الاولى

شبكة البصرة

الجمعة 27 ربيع الثاني 1440 / 4 كانون الثاني 2019

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط